جسارة


بعد ظهر الأحد 9/2/1328= 20/2/1910، أطلق النار على بطرس غالي رئيس نُظار مصر (رئيس وزرائها)، إبراهيم الورداني صاحب صيدلية الورداني بشارع عابدين من القاهرة الباهرة، فأرداه، ولم يبرح مكانه، فأحاط به الحرس، وقيدوا يديه، فأقبل عليه رشدي باشا وزير الحقانية (العدل)، فلطمه: لماذا قتلت الرئيس؟ فرفسه الورداني برجله: لأنه جعل مثلك في الوزارة! ثم لما حوكم قال: قتلته لأنه خائن: وقع على شركة السودان الباطلة، ورأس محكمة دنشواي، وأصدر قانون المطبوعات، وأهان أعضاء الجمعية العمومية، ويحاول الآن مدّ امتياز قناة السويس”!

(5) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment