• رحلة البريمي

    آخر تحديث في 21 من صفر 1436 = 14 من ديسمبر 2014 حمل الكتاب منسقا مفهرس ال PDF بالنقر على الإشارة المرجعية بعد التحميل تحميل (PDF, Unknown)   Read More
  • خمسينات، كتابي الجديد (هدية رمضان والعيد)

    من كان مثلك صقرًا في إرادته فليس يُزعجه شيبٌ ولا هـرَمُ روحُ الشبيبةِ في جنبيك نعرفها وكم يُدِلُّ بها القرطاسُ والقلمُ فاصدح كما شئتَ إنّا منصتون، ولن يضيعَ علمُك؛ لا Read More
  • اللهم إني صائم (كتابي الجديد في عيد موقعنا الثالث السعيد)

    "عجبا لك يا محمد أي عجب! النظرى العجلى تبدي الإعجاب بالكتاب، وتراه إبداعا أدبيا يتلعب باللغة وتتلعب اللغة به كأنه قصيدة أفلتت من النظم وحنت إليه فتشبثت بعقد حباته يواقيت Read More
  • في الطريق إلى الأستاذية

    "الصديق الكبير أ. د. محمد جمال صقر: انتهيت لتوى من قراءة كتابك: "فى الطريق إلى الأستاذية"، الذى استمتعت به أشد الاستمتاع من خلال متابعة المحطات الهامة فى حياتك، وبخاصة أثناء Read More
  • يا لغتاه!

    "طَوال مُزْدَهَر الحضارة العربية الإسلامية تكاملت في وعي بُناتها الفنونُ والعلوم والمهارات اللغوية وغير اللغوية، فلاسفةً كانوا أو أطباءَ أو كيميائيين أو مهندسين أو جغرافيين أو مؤرخين أو أدباءَ أو Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
مثال وسيط من نقدي العلاقات النحوية
بين الأعشى وجرير

بين الأعشى وجرير

محمد جمال صقر . نشرت في مقالاتي اللغوية 3445 لاتعليقات


Share Button

ارتحتُ من ضيقي ببعض المتعالمين المحكَّمين، إلى إعادة قراءة رسالة أستاذنا أستاذ الدنيا محمود محمد شاكر -رحمه الله!- “في الطريق إلى ثقافتنا”، ومقالاته “نمط صعب ونمط مخيف”، و”أباطيل وأسمار”. واقتبستُ من عزمه فيها ما نشطتُ به إلى مباراته بمقالي “بين الأعشى وجرير: موازنة نصية نحوية”، الذي قدمتُه للنشر بمجلة كلية دار العلوم من جامعة القاهرة، وكان على رئاسة تحريرها الأستاذ الدكتور شعبان صلاح، أطال الله في النعمة بقاءه! بعد مدة مديدة نُشِرَ مقالي، وطلبني في شأنه الدكتور شعبان ليطلعني على أن الأستاذين اللَّذَيْنِ أُحِيلَ عليهما اختلفا فيه بين رافع له إلى أعلى عليين وخافض له إلى أسفل سافلين؛ فأحاله على أستاذ آخر أعلى منهما كعبا، فرفعه مع الأول إلى أعلى عليين، وكتب فيه تقريرا عظيما سلَّمه له وهو يسأله في المقال: أهو لسعد مصلوح؟ قال الدكتور شعبان: فأحببتُ أن أسرك بذلك، وأخفيتُ اسم الأستاذ، وصورتُ لك تقريره. ولما قرأت التقرير عرفت توفيق رب العالمين الرحمن الرحيم -سبحانه، وتعالى!- وتَبَيَّنَ لي -وَهُوَ ما أَكَّدَهُ الدكتور شعبان صلاح فيما بعد- أنه لأستاذنا الدكتور محمد فتوح أحمد أحد أساتذة دار العلوم الستة الكاملي الأستاذية كما قال هو نفسه مرة عن نفسه، تحدثا بنعمة الله عليه! ولقد انفسح لي بهذا المقال موضعٌ بين اللغويين النصيين المعاصرين، وغَرِيتُ بأن أُكْمِلَ سلسلته المنظومة بتشبيه أبي عمرو بن العلاء لجرير بالأعشى والفرزدق بزهير والأخطل بالنابغة. ثم لم أجد ألطف منه لمقام المشاركة في تكريم الدكتور سعد مصلوح أستاذنا الجميل وصديقنا الجليل!

تحميل (PDF, Unknown)

Share Button

Comments

comments

أترك تعليق

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • مِنْ أَيْنَ يَا فَسْلُ يُفْلَقُ الْحَجَرُ مِنْ حَيْثُ يَجْتَاحُ صُلْبَهُ الْبَطَرُ يَخْتَالُ رَأْسًا وَيَرْتَمِي قَدَمًا وَبَيْنَ تِلْكَ الْمَسَافَةِ الْوَطَرُ قَضَيْتُ
  • خَلَعْتُ عَنْ قَلْبِي ذُنُوبَ الْوَرَى ثُمَّ تَقَنَّعْتُ قِنَاعَ الطِّعَانْ وَجِئْتُ فَاقْبَلْنِيَ فِي أُمَّةٍ لَمْ تَبْتَذِلْ فِي الْعِيِّ مَعْنَى الْبَيَانْ أَزْعَجَنَا
  • كُلٌّ يُسَبِّحُ بِاسْمِهِ وَفَعَالِهِ وَيَزِيدُ وَصْفَ جَمَالِهِ وَجَلَالِهِ أَمَّا الَّذِي عَرَفَ اخْضِرَارَ فَضَائِهِ بِالْفَنِّ فَاسْتَوْحَى شُمُوخَ مِثَالِهِ يَا وَيْلَ مَن
  • يَا أَلْسُنًا مَا احْتَرَسَتْ مِنْ صَهِيلْ وَيَا قُلُوبًا مِنْ هَوَى الْمُسْتَحِيلْ طَافَتْ عَلَى عِيشَتِنَا نَفْحَةً تُطَيِّبُ الضَّنْكَ بِصَبْرٍ جَمِيلْ فَاغْتَالَهَا الْغِلُّ بِأَوْهَامِهِ يَا