وثائق مكافحة كوفيد-19 (كورونا)، ترجمها لنا أمس (28/3/2020) عن الصينية قسم اللغة العربية بكلية اللغات الأجنبية من جامعة بيكين الصينية

محمد جمال صقر 341

“الدكتور محمد جمال صقر المحترم: السلام عليكم!!! وأتمنى لكم بخير في حالة مكافحة فيروس كورونا المستجد حاليا في سلطنة عمان! قد ترجمنا بعض الملفات من الاجراءات الصينية الحكومية وأنشرها لكم وأتمنى أن التجارب الصينية تفيد أصدقاءنا العرب الحاليا وأرجو منكم أن تنشرها أصدقاءكم العمانيين في مجال الطب والتمريض وأتمنى أن يكون مفيدا لهم!!! (*) وثائق-مكافحة-كوفيد-19-كورونا،-نسخة-مترجمة-لنا-أمس-عن-الصينية تنزيل وأتمنى لكم وأصدقائكم خيرا!!! أمين من جامعة بكين 付志明 外国语学院副院长 卡布斯苏丹阿拉伯研究讲席教授 Fu Zhiming Deputy Dean of School Foreign Languages The Sultan Qaboos Chair Professor in Arabic Studies فو تشي مينغ  : أمين نائب عميد كلية اللغات الأجنبية  أستاذ كرسي السلطان قابوس لدراسات العربية معالي أخي الكبير الكريم الفاضل، البروفيسور فو تشي مينغ (أمين)، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته! أسعد الله بالخير صباحكم، وبالفوز طماحكم! أخباركم طيبة تبعث في نفوسنا الاطمنان. ومهما حدث من طوارئ جديدة فستكونون -إن شاء الله!- دائما بالمرصاد، في الصين وخارجها، وهذا من أصالة معادنكم ونبالة أخلاقكم! أشكركم على ما تفضلتم علينا هنا به، وأعدكم أن أبلغه من يستفيد منه. تحية إلى أسرتكم الكريمة، وفريق عملكم الطموح، في جامعة بيكين الغراء، وكلية اللغات الأجنبية الفريدة، وقسم اللغة العربية العزيز، وكرسي السلطان قابوس للدراسات العربية المرحوم -إن شاء الله!- من أمر بإنشائه! والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته!

رسالة إلى ريبال (1)، للحساني حسن عبد الله

محمد جمال صقر 87

بسم الله الرحمن الرحيم ريبال تقول إنك تجد صعوبةً أحيانًا في فهم العربية، كأنك تقرأُ لغةً أجنبية. وسألتني أن أعينَك على ما تجد. أقولُ أولًا إن شكواك هذه تدلّ على خير. على أن عقلك يَعْمل. أنك تطلب “المعنى”، فإذا لم تجدْه – لعائقٍ ما – توقفتَ حتى تعالج الصعوبة ويستبينَ المعنى. و هذا غرضُ كلّ قِراءةٍ جادّة. أما القارئُ المستهينُ فهو لا يتوقف. وهذا عيبُ كثيرٍ من الناس.

رسالة إلى ريبال (2)، للحساني حسن عبد الله

محمد جمال صقر 100

بسم الله الرحمن الرحيم ريبال كنتُ أريد متابعة الكتابة إليك بعد الورقة الأولى، لكني لم أنشط إلا بعد اطّلاعي  على كلامك ببضعة أيام. وفوجئتُ بشيءٍ أعجبني وأدهشني، تطابقِ الفكر،  أو ما يُسمى أحيانًا “تواردَ الخواطر”، قلتُ في الورقة الأولى إن اللغة وسيلة إلى معرفة الله، وإننا نتعلم علومَها لأجْل هذه الغاية الكُبرى أو القُصوى لا لمجرد التحصيل    أو الإحاطة. وقلتَ أنت إنها وسيلة إلى فهم كلام الله وكلام خاتم رسله     – صلى الله عليه وسلم- وإنه بموتها يموت الدين – لا قدّر الله- أي وبحياتها يحيا،      مع اشتراك عواملَ أخرى بطبيعة الحال.

الشعر المصري القديم وبناؤه الإيقاعي، للدكتور هاني رشوان

محمد جمال صقر 95

“أتمنى أن أكون مازلت في ذاكرتك, أنا هاني رشوان الباحث في الشعر الفرعوني صديق د/طارق سليمان. كيف الحال ؟ أتمنى تكون في اسعد الأحوال, ” رسالة د/صقر كانت الثقاب الذي أشعل في ذهني الضوء لرسم الطريق الاستهلالي في كثير من الإشكاليات الفنية في الشعر المصري القديم ” هكذا سوف اكتب في مقدمة رسالتي, أستاذي العزيز لقد قرأت رسالة الدكتوراه الخاصة بك حتى الآن مرتين, وكل مرة أزيد اقتناعا بأنك حقا مُبدع في العلم, ورغم العديد من الصعوبات الاصطلاحية التي لاقيتها بحكم عدم تخصصي وعدم إلمامي الكامل بأحكامها, إلا أنني وجدت بها الزاد الذي ابحث عنه, وكم سرني أني وجدت مُتشابهات في الشعر المصري القديم بأنواعه المختلفة يمكن وضع آلية للتعامل معها من خلال اللغة العربية ومن خلال الآراء التي تعرضت لها بالتقصي والبحث في رسالتك والتي ستكون فتحًا لأسلوب جديد في التعامل مع النصوص الشعرية المصرية القديمة وسيكون لك فضل كبير بعد الله في الكشف عنه وعن طلاسمه مشيرا بذلك إلى العبقرية الشعرية الفرعونية التي استمرت لدى أحفادهم, واطمع في كرمك في تفسير بعض الأفكار التي استعصت عليّ وفي بعض المراجع التي لم أجدها بتاتا في مكتبة كليتكم ومكتبة مبارك والتي ستكون خير عون لي بتوفيق من الله على اكتمال الصورة الكلية في أوجه المقارنة والتشابه. وأتمنى لك من كل قلبي تمام التوفيق والهداية والنور من الله, فأنا مؤمن اشد الأيمان بأن العلم الحقيقي وليس المعلومات نور وهبة من الله يُختار لها من حسُنت أخلاقه.  ولا أجد سوى في سلام الله خير ختام”، هاني رشوان 2007.

بين الحياء والسماحة، لآية الأدب والعلم المصرية النجيبة

محمد جمال صقر 200

سلامُ الله عليكُم ورحمته وبركَاته أستاذَنا الكريم.. أَنِستُ بالحضُورِ لكُم في الندوة الدولية المشتركة لمخطُوطَات العَرُوض، وشرُفتُ باللقاء بكم والسلام عليكم.. عرفتُ من نفسي حياءً يغلِبُني في مثل تلك المواقِف، وعرفتُ فيكُم سماحَةً وحفَاوَةً تفِيضُ على الجميع، فغلبني حيائي في الأولى حين باغَتَتني صديقتي بالسلام عليكم، وأغرتني سماحَتُكم وحفاوتُكم بالسلام في الآخِرة، فلله الحمد على ما أَنعَمَ وتفضَّل. من عادتي كلما ذهَبتُ في رحلةٍ شيِّقَةٍ إلى موقعِكم البَهيج الذي يجمع المُتعَةَ في أبهَى صُوَرِهَا، والعلم في أعذّبِ حالاتِه وأَصفَاها، والأَدَب والخُلُق في تناغُمٍ فريد، أُدَثِّرُكُم بدعوات أَبُثُّها لله صَادقة.. أمَّا الآن فبعد أن رأيتُ ذلك رأيَ العين، رأيتُهُ سجيَّةً ودونَ تَكلُّف- وليس من رأى كمن سَمِعَ- أيقَنتُ أنِّي سأضُمُّ إلى قائِمَة دُعائِي الدَّائِمة أُستَاذً فَاضِلًا لم أشرُف بعد بالتَّتلمُذِ على يديه عن قُرب، وفي داخلي غِبطَةٌ شديدة لمن ينَالُونَ الحَظوَة بمجالسته والاستماعِ إليه. جملة ما أودُّ قولَه أنني أشعُرُ بامتِنانٍ بالِغٍ أُسدِيه لكم، وشُكرٍ واجِبٍ أقدِّمُهُ إليكُم على إحسَانِكُم الدَّائِم في مقام العِلم والعمَل، وعطَائِكُم الفَيَّاض، وبَذلِكُم إِيَّاه بحُبٍ وإِكرَام.. لكُم منَّا كُلَّ التَّقدِيرِ والإِجلَال.. دُمتُم في مَعِيَّةِ الله وفَضلِه.

صور من فيكر

error: Content is protected !!