• نظام الإيقاع في القرآن الكريم

    نظام الإيقاع في القرآن الكريم

    نشط الطلاب للمسألة حتى اهتدى أحدُ نجبائهم إلى أن للدكتور سالم عياد من جامعة عين شمس، وَلَعًا بها وشُغْلًا طويلا؛ فدعوتُه للمحاضرة فيها بكليتنا، وجعلتُها ندوة عامة -ولكنها مقررة على Read More
  • نقد العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم

    نقد العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم

    نقد "العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم" رسالة طلال بن أحمد بن سالم الزعابي لاستكمال متطلبات نيل درجة الماجستير من قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم Read More
  • نقد تفسير القرآن لابن فورك دراسة وتحقيق

    نقد تفسير القرآن لابن فورك دراسة وتحقيق

    نقد "تَفْسِيْرُ الْقُرْآنِ الْكَرِيْمِ لِابْنِ فَـُوْرَكَ: دِرَاْسَةٌ وَتَحْقِيْقٌ" رسالة عمر محمد عبد الغفور للماجستير، إلى قسم البحوث والدراسات التراثية، بمعهد البحوث والدراسات العربية (المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم). للدكتور محمد Read More
  • نقد البناء النحوي في شعر نزار قباني

    نقد البناء النحوي في شعر نزار قباني

    نقد "الْبِنَاْءُ النَّحْوِيُّ فِيْ شِعْرِ نِزَاْرْ قَبَّاْنِيْ" ‏11 فبراير، 2011‏، الساعة ‏12:32 صباحاً‏ جامعة القاهرة كلية دار العلوم قسم النحو والصرف والعروض نقد "الْبِنَاْءُ النَّحْوِيُّ فِيْ شِعْرِ نِزَاْرْ قَبَّاْنِيْ" رسالة Read More
  • برنامج حفل تأبين أبي همام

    برنامج حفل تأبين أبي همام

    برنامج حفل تأبين أبي همام 29/2/1436=23/12/2014 "سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ" صباحا، أيها الإخوة والأخوات، وطاب مسعاكم إلينا! بسم الله سبحانه وتعالى وبحمده، وصلاة على رسوله وسلاما، ورضوانا على صحابيته وتابعيهم، حتى نلقاهم! Read More
  • نقد الأحكام النحوية بين الثبات والتحول

    نقد الأحكام النحوية بين الثبات والتحول

    "أتقدم بالشكر خالصا للأخ الكريم الأستاذ الدكتور محمد جمال صقر، على ملحوظاته الرائعة التي قدمها، وعلى أسلوبه السخي في تقديمها، الذي أثبت بدوره أن القدرة الفنية قادرة على أن تضيف Read More
  • نقد المسكوت عنه في الخطاب

    نقد المسكوت عنه في الخطاب

    أعجبني استدراكك بالتمييز بين أفعال السكوت وأفعال الكلام، بأن قوة السكوت التأثيرية أشد من قوته الإنجازية، وقوة الكلام الإنجازية أشد من قوته التأثيرية. ولكن السؤال هنا: هل قوة الكلام التأثيرية Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7

رسالة إلى ريبال (2)، للحساني حسن عبد الله

محمد جمال صقر 38

بسم الله الرحمن الرحيم ريبال كنتُ أريد متابعة الكتابة إليك بعد الورقة الأولى، لكني لم أنشط إلا بعد اطّلاعي  على كلامك ببضعة أيام. وفوجئتُ بشيءٍ أعجبني وأدهشني، تطابقِ الفكر،  أو ما يُسمى أحيانًا “تواردَ الخواطر”، قلتُ في الورقة الأولى إن اللغة وسيلة إلى معرفة الله، وإننا نتعلم علومَها لأجْل هذه الغاية الكُبرى أو القُصوى لا لمجرد التحصيل    أو الإحاطة. وقلتَ أنت إنها وسيلة إلى فهم كلام الله وكلام خاتم رسله     – صلى الله عليه وسلم- وإنه بموتها يموت الدين – لا قدّر الله- أي وبحياتها يحيا،      مع اشتراك عواملَ أخرى بطبيعة الحال.

الشعر المصري القديم وبناؤه الإيقاعي، للدكتور هاني رشوان

محمد جمال صقر 57

“أتمنى أن أكون مازلت في ذاكرتك, أنا هاني رشوان الباحث في الشعر الفرعوني صديق د/طارق سليمان. كيف الحال ؟ أتمنى تكون في اسعد الأحوال, ” رسالة د/صقر كانت الثقاب الذي أشعل في ذهني الضوء لرسم الطريق الاستهلالي في كثير من الإشكاليات الفنية في الشعر المصري القديم ” هكذا سوف اكتب في مقدمة رسالتي, أستاذي العزيز لقد قرأت رسالة الدكتوراه الخاصة بك حتى الآن مرتين, وكل مرة أزيد اقتناعا بأنك حقا مُبدع في العلم, ورغم العديد من الصعوبات الاصطلاحية التي لاقيتها بحكم عدم تخصصي وعدم إلمامي الكامل بأحكامها, إلا أنني وجدت بها الزاد الذي ابحث عنه, وكم سرني أني وجدت مُتشابهات في الشعر المصري القديم بأنواعه المختلفة يمكن وضع آلية للتعامل معها من خلال اللغة العربية ومن خلال الآراء التي تعرضت لها بالتقصي والبحث في رسالتك والتي ستكون فتحًا لأسلوب جديد في التعامل مع النصوص الشعرية المصرية القديمة وسيكون لك فضل كبير بعد الله في الكشف عنه وعن طلاسمه مشيرا بذلك إلى العبقرية الشعرية الفرعونية التي استمرت لدى أحفادهم, واطمع في كرمك في تفسير بعض الأفكار التي استعصت عليّ وفي بعض المراجع التي لم أجدها بتاتا في مكتبة كليتكم ومكتبة مبارك والتي ستكون خير عون لي بتوفيق من الله على اكتمال الصورة الكلية في أوجه المقارنة والتشابه. وأتمنى لك من كل قلبي تمام التوفيق والهداية والنور من الله, فأنا مؤمن اشد الأيمان بأن العلم الحقيقي وليس المعلومات نور وهبة من الله يُختار لها من حسُنت أخلاقه.  ولا أجد سوى في سلام الله خير ختام”، هاني رشوان 2007.

بين الحياء والسماحة، لآية الأدب والعلم المصرية النجيبة

محمد جمال صقر 166

سلامُ الله عليكُم ورحمته وبركَاته أستاذَنا الكريم.. أَنِستُ بالحضُورِ لكُم في الندوة الدولية المشتركة لمخطُوطَات العَرُوض، وشرُفتُ باللقاء بكم والسلام عليكم.. عرفتُ من نفسي حياءً يغلِبُني في مثل تلك المواقِف، وعرفتُ فيكُم سماحَةً وحفَاوَةً تفِيضُ على الجميع، فغلبني حيائي في الأولى حين باغَتَتني صديقتي بالسلام عليكم، وأغرتني سماحَتُكم وحفاوتُكم بالسلام في الآخِرة، فلله الحمد على ما أَنعَمَ وتفضَّل. من عادتي كلما ذهَبتُ في رحلةٍ شيِّقَةٍ إلى موقعِكم البَهيج الذي يجمع المُتعَةَ في أبهَى صُوَرِهَا، والعلم في أعذّبِ حالاتِه وأَصفَاها، والأَدَب والخُلُق في تناغُمٍ فريد، أُدَثِّرُكُم بدعوات أَبُثُّها لله صَادقة.. أمَّا الآن فبعد أن رأيتُ ذلك رأيَ العين، رأيتُهُ سجيَّةً ودونَ تَكلُّف- وليس من رأى كمن سَمِعَ- أيقَنتُ أنِّي سأضُمُّ إلى قائِمَة دُعائِي الدَّائِمة أُستَاذً فَاضِلًا لم أشرُف بعد بالتَّتلمُذِ على يديه عن قُرب، وفي داخلي غِبطَةٌ شديدة لمن ينَالُونَ الحَظوَة بمجالسته والاستماعِ إليه. جملة ما أودُّ قولَه أنني أشعُرُ بامتِنانٍ بالِغٍ أُسدِيه لكم، وشُكرٍ واجِبٍ أقدِّمُهُ إليكُم على إحسَانِكُم الدَّائِم في مقام العِلم والعمَل، وعطَائِكُم الفَيَّاض، وبَذلِكُم إِيَّاه بحُبٍ وإِكرَام.. لكُم منَّا كُلَّ التَّقدِيرِ والإِجلَال.. دُمتُم في مَعِيَّةِ الله وفَضلِه.

كن معي يا أبي فأنت لي قرار مكين، لشيمة الحسن تلميذتنا المصرية النجيبة

محمد جمال صقر 277

كل لحظة أتأمل في حالي؛ وأتساءل عن هذا السر الذي غُرِزَ في قلبي منذ أن صرت ابنتك يا أبي، ولم يُنْزَع مني مهما بَعُدَ المكان، أو طال الزمان، أو دارت الأيام والأحداث؛ وصرت أنظر في هذه الدنيا، وفيما يحبه الناس، ويطمئنون إليه، ويتعلقون به؛ فلم أجد أحدًا أشد تعلقًا بشيءٍ سوى تعلق الجنين برحم أمه، ثم تعلق الرضيع بحضن أمه؛ فقد أودع الله في قلب هذا الجنين وذاك الرضيع تعلقًا فطريًّا فريدًا لا أكاد أرى له مثيلًا؛ فمنذ أن تَدُبُّ في الجنين الحياة؛ يظل مستقرًّا برحم أمه شهورًا معدودات، لا ينتقل إلى سواه؛ فإذا انقضت هذه الشهور نزل إلى هذه الدنيا؛ وبكى من أول وهلة، وارتعش جسده، وشعر بالغربة والخوف؛ لبعده عن رحم أمه، ثم تنزل عليه السكينة والاطمئنان حين تقترب أمه منه، وتضمه في حضنها، وتتوقف دموعه لحظة بعد لحظة، حتى يعم الأمان قلبه ويهدأ وينام في حضنها، وفي أيام ميلاده الأولى لا يرى بعينيه، لكنه يشم رائحة أمه، ويحفظ هذه الرائحة جيدًا، ويميزها عن غيرها؛ فإذا ما اقتربت أمه منه تشبثت أصابعه الصغيرة بها، وسكن الأمان في قلبه بين أحضانها.

رسالة إلى ريبال (1)، للحساني حسن عبد الله

محمد جمال صقر 45

بسم الله الرحمن الرحيم ريبال تقول إنك تجد صعوبةً أحيانًا في فهم العربية، كأنك تقرأُ لغةً أجنبية. وسألتني أن أعينَك على ما تجد. أقولُ أولًا إن شكواك هذه تدلّ على خير. على أن عقلك يَعْمل. أنك تطلب “المعنى”، فإذا لم تجدْه – لعائقٍ ما – توقفتَ حتى تعالج الصعوبة ويستبينَ المعنى. و هذا غرضُ كلّ قِراءةٍ جادّة. أما القارئُ المستهينُ فهو لا يتوقف. وهذا عيبُ كثيرٍ من الناس.

لقياك يا أبي هو الحياة، لشيمة الحسن تلميذتي المصرية النجيبة

محمد جمال صقر 210

تدري يا أبي:؛ كلما سرتُ في هذه الدنيا أحاطتْ بي الأحداث من كل جانب، وعصفتْ بي الرياح ثم ألقتْ بي إلى حيث السراب وما لا أدركه. وكلما خطوتُ خطوةً في بحارها قلبتني الأمواج المتلاطمة، ودفعتْ بي يمينًا ويسارًا، علوًّا وسفلًا، ثم رمتْ بي إلى المجهول وما لا أعلمه. وما بين عَصْف الرياح وتَقَلُّب الأمواج تجيء لحظة هادئة وديعة أراك فيها يا أبي؛ فأحيا فيها كل الحياة.

فداك نفسي يا أبي، لشيمة الحسن تلميذتنا المصرية النجيبة

محمد جمال صقر 363

كَمْ رَدَّدْتُ هذه الكلماتِ على سَمْعِكَ يا أبي، دُونَ أَنْ أَبُوحَ لَكَ عَمَّا يَجُولُ بِخَاطِرِي نَحْوَهَا؛ فَهِيَ عِنْدِي أَسْمَى مَا يَصِلُ إليهِ المُحِبُّ فِي حُبِّهِ، ولا أَحَبَّ إِلَى قَلْبِي مِنْكَ يَا أَبِي؛ فَفِدَاكَ نَفْسِي!

صور من فيكر

error: Content is protected !!