• رحلة البريمي

    تحميل (PDF, Unknown) Read More
  • خمسينات، كتابي الجديد (هدية رمضان والعيد)

    من كان مثلك صقرًا في إرادته فليس يُزعجه شيبٌ ولا هـرَمُ روحُ الشبيبةِ في جنبيك نعرفها وكم يُدِلُّ بها القرطاسُ والقلمُ فاصدح كما شئتَ إنّا منصتون، ولن يضيعَ علمُك؛ لا Read More
  • اللهم إني صائم (كتابي الجديد في عيد موقعنا الثالث السعيد)

    "عجبا لك يا محمد أي عجب! النظرى العجلى تبدي الإعجاب بالكتاب، وتراه إبداعا أدبيا يتلعب باللغة وتتلعب اللغة به كأنه قصيدة أفلتت من النظم وحنت إليه فتشبثت بعقد حباته يواقيت Read More
  • في الطريق إلى الأستاذية

    "الصديق الكبير أ. د. محمد جمال صقر: انتهيت لتوى من قراءة كتابك: "فى الطريق إلى الأستاذية"، الذى استمتعت به أشد الاستمتاع من خلال متابعة المحطات الهامة فى حياتك، وبخاصة أثناء Read More
  • يا لغتاه!

    "طَوال مُزْدَهَر الحضارة العربية الإسلامية تكاملت في وعي بُناتها الفنونُ والعلوم والمهارات اللغوية وغير اللغوية، فلاسفةً كانوا أو أطباءَ أو كيميائيين أو مهندسين أو جغرافيين أو مؤرخين أو أدباءَ أو Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

لقياك يا أبي هو الحياة، لشيمة الحسن تلميذتي المصرية النجيبة

شيمة الحسن

محمد جمال صقر 58

تدري يا أبي:؛ كلما سرتُ في هذه الدنيا أحاطتْ بي الأحداث من كل جانب، وعصفتْ بي الرياح ثم ألقتْ بي إلى حيث السراب وما لا أدركه. وكلما خطوتُ خطوةً في بحارها قلبتني الأمواج المتلاطمة، ودفعتْ بي يمينًا ويسارًا، علوًّا وسفلًا، ثم رمتْ بي إلى المجهول وما لا أعلمه. وما بين عَصْف الرياح وتَقَلُّب الأمواج تجيء لحظة هادئة وديعة أراك فيها يا أبي؛ فأحيا فيها كل الحياة.

فداك نفسي يا أبي، لشيمة الحسن تلميذتنا المصرية النجيبة

اجمل-بنات-محجبات-عالفيس-بوك-.5

محمد جمال صقر 226

كَمْ رَدَّدْتُ هذه الكلماتِ على سَمْعِكَ يا أبي، دُونَ أَنْ أَبُوحَ لَكَ عَمَّا يَجُولُ بِخَاطِرِي نَحْوَهَا؛ فَهِيَ عِنْدِي أَسْمَى مَا يَصِلُ إليهِ المُحِبُّ فِي حُبِّهِ، ولا أَحَبَّ إِلَى قَلْبِي مِنْكَ يَا أَبِي؛ فَفِدَاكَ نَفْسِي!

سخرية جون ورثنغتون من إهمال دراسة اللغات الشرقية

٢٠١٧٠٨٢٥_٢١٢٦٥٧

محمد جمال صقر 215

“تمنيت كثيرا أن نفهم أن تقدمنا في هذه الدراسات يحتاج إلى تضحية بالوقت والجهد، وأن واجبنا دفع بعض الموهوبين لدراسة هذه اللغات، وأن نشجعهم على السفر إلى مصر وبلاد فارس وما إلى ذلك من الأقطار الشرقية، ليتمكنوا من شراء هذه الكنوز الفكرية التي تفيد في ثراء المعرفة عندنا؛ فليس من المستساغ إن ينصب اهتمامنا على أصماغهم وتوابلهم، مما يضيف إلى بذخنا وغرورنا، أكثر من اهتمامنا بفكرهم وما يحتفظون به في خزائنهم من قديم التراث الذي كان فخر عصورهم”، 116.

كن معي يا أبي فأنت لي قرار مكين، لشيمة الحسن تلميذتنا المصرية النجيبة

شيمة الحسن

محمد جمال صقر 118

كل لحظة أتأمل في حالي؛ وأتساءل عن هذا السر الذي غُرِزَ في قلبي منذ أن صرت ابنتك يا أبي، ولم يُنْزَع مني مهما بَعُدَ المكان، أو طال الزمان، أو دارت الأيام والأحداث؛ وصرت أنظر في هذه الدنيا، وفيما يحبه الناس، ويطمئنون إليه، ويتعلقون به؛ فلم أجد أحدًا أشد تعلقًا بشيءٍ سوى تعلق الجنين برحم أمه، ثم تعلق الرضيع بحضن أمه؛ فقد أودع الله في قلب هذا الجنين وذاك الرضيع تعلقًا فطريًّا فريدًا لا أكاد أرى له مثيلًا؛ فمنذ أن تَدُبُّ في الجنين الحياة؛ يظل مستقرًّا برحم أمه شهورًا معدودات، لا ينتقل إلى سواه؛ فإذا انقضت هذه الشهور نزل إلى هذه الدنيا؛ وبكى من أول وهلة، وارتعش جسده، وشعر بالغربة والخوف؛ لبعده عن رحم أمه، ثم تنزل عليه السكينة والاطمئنان حين تقترب أمه منه، وتضمه في حضنها، وتتوقف دموعه لحظة بعد لحظة، حتى يعم الأمان قلبه ويهدأ وينام في حضنها، وفي أيام ميلاده الأولى لا يرى بعينيه، لكنه يشم رائحة أمه، ويحفظ هذه الرائحة جيدًا، ويميزها عن غيرها؛ فإذا ما اقتربت أمه منه تشبثت أصابعه الصغيرة بها، وسكن الأمان في قلبه بين أحضانها.

رسالة غروشيوس إلى أخيه وليام بشأن ترجمة كتابه حقيقة الديانة المسيحية إلى العربية

20992710_10155604215958749_2791753652550592162_n

محمد جمال صقر 272

“زارني في الآونة الأخيرة عالم من علماء الإنجليز المتبحرين في العلم، عاش في الإمبراطورية التركية، وترجم كتابي المعنون بحقيقة الديانة المسيحية إلى العربية، وسوف يصدر هذا الكتاب في إنجلترا بعد حين.

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • مِنْ أَيْنَ يَا فَسْلُ يُفْلَقُ الْحَجَرُ مِنْ حَيْثُ يَجْتَاحُ صُلْبَهُ الْبَطَرُ يَخْتَالُ رَأْسًا وَيَرْتَمِي قَدَمًا وَبَيْنَ تِلْكَ الْمَسَافَةِ الْوَطَرُ قَضَيْتُ
  • خَلَعْتُ عَنْ قَلْبِي ذُنُوبَ الْوَرَى ثُمَّ تَقَنَّعْتُ قِنَاعَ الطِّعَانْ وَجِئْتُ فَاقْبَلْنِيَ فِي أُمَّةٍ لَمْ تَبْتَذِلْ فِي الْعِيِّ مَعْنَى الْبَيَانْ أَزْعَجَنَا
  • كُلٌّ يُسَبِّحُ بِاسْمِهِ وَفَعَالِهِ وَيَزِيدُ وَصْفَ جَمَالِهِ وَجَلَالِهِ أَمَّا الَّذِي عَرَفَ اخْضِرَارَ فَضَائِهِ بِالْفَنِّ فَاسْتَوْحَى شُمُوخَ مِثَالِهِ يَا وَيْلَ مَن
  • يَا أَلْسُنًا مَا احْتَرَسَتْ مِنْ صَهِيلْ وَيَا قُلُوبًا مِنْ هَوَى الْمُسْتَحِيلْ طَافَتْ عَلَى عِيشَتِنَا نَفْحَةً تُطَيِّبُ الضَّنْكَ بِصَبْرٍ جَمِيلْ فَاغْتَالَهَا الْغِلُّ بِأَوْهَامِهِ يَا