• نظام الإيقاع في القرآن الكريم

    نظام الإيقاع في القرآن الكريم

    نشط الطلاب للمسألة حتى اهتدى أحدُ نجبائهم إلى أن للدكتور سالم عياد من جامعة عين شمس، وَلَعًا بها وشُغْلًا طويلا؛ فدعوتُه للمحاضرة فيها بكليتنا، وجعلتُها ندوة عامة -ولكنها مقررة على Read More
  • نقد العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم

    نقد العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم

    نقد "العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم" رسالة طلال بن أحمد بن سالم الزعابي لاستكمال متطلبات نيل درجة الماجستير من قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم Read More
  • نقد تفسير القرآن لابن فورك دراسة وتحقيق

    نقد تفسير القرآن لابن فورك دراسة وتحقيق

    نقد "تَفْسِيْرُ الْقُرْآنِ الْكَرِيْمِ لِابْنِ فَـُوْرَكَ: دِرَاْسَةٌ وَتَحْقِيْقٌ" رسالة عمر محمد عبد الغفور للماجستير، إلى قسم البحوث والدراسات التراثية، بمعهد البحوث والدراسات العربية (المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم). للدكتور محمد Read More
  • نقد البناء النحوي في شعر نزار قباني

    نقد البناء النحوي في شعر نزار قباني

    نقد "الْبِنَاْءُ النَّحْوِيُّ فِيْ شِعْرِ نِزَاْرْ قَبَّاْنِيْ" ‏11 فبراير، 2011‏، الساعة ‏12:32 صباحاً‏ جامعة القاهرة كلية دار العلوم قسم النحو والصرف والعروض نقد "الْبِنَاْءُ النَّحْوِيُّ فِيْ شِعْرِ نِزَاْرْ قَبَّاْنِيْ" رسالة Read More
  • برنامج حفل تأبين أبي همام

    برنامج حفل تأبين أبي همام

    برنامج حفل تأبين أبي همام 29/2/1436=23/12/2014 "سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ" صباحا، أيها الإخوة والأخوات، وطاب مسعاكم إلينا! بسم الله سبحانه وتعالى وبحمده، وصلاة على رسوله وسلاما، ورضوانا على صحابيته وتابعيهم، حتى نلقاهم! Read More
  • نقد الأحكام النحوية بين الثبات والتحول

    نقد الأحكام النحوية بين الثبات والتحول

    "أتقدم بالشكر خالصا للأخ الكريم الأستاذ الدكتور محمد جمال صقر، على ملحوظاته الرائعة التي قدمها، وعلى أسلوبه السخي في تقديمها، الذي أثبت بدوره أن القدرة الفنية قادرة على أن تضيف Read More
  • نقد المسكوت عنه في الخطاب

    نقد المسكوت عنه في الخطاب

    أعجبني استدراكك بالتمييز بين أفعال السكوت وأفعال الكلام، بأن قوة السكوت التأثيرية أشد من قوته الإنجازية، وقوة الكلام الإنجازية أشد من قوته التأثيرية. ولكن السؤال هنا: هل قوة الكلام التأثيرية Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7

ذلكم الناقد الفيلسوف

محمد جمال صقر 96

حذرني أحد من تَلْمَذْتُ لهم وعزفت عنهم، أن لو بقيتُ على حالي لصرت مثل مصطفى ناصف؛ فلم أفهم خبيئة تحذيره، حتى ذُكر مصطفى ناصف في مجلس من العلماء غَيْرِ العاملين، فقال أحدُ فَجَرَتِهِمْ: هذا الناقد المجنون! ثم ضرب الدهر ضرَبانَه؛ فإذا ذلك الأستاذ الذي تلمذت له وعزفت عنه، يذكر كيف أُحْرِجَ إلى عرض أحد كتب مصطفى ناصف، ولم يجد مهربا، فاضطر إلى قراءته، وصبر على بَدَوَاتِه، ثم اصطنع مسلكا عجيبا، كان فيه يثبت بعبارة موجزة في ورقة مستقلة كل فكرة جديدة تعرض له بقراءة الكتاب، ثم نحاه عن نفسه بِمَرَّةٍ، واشتغل بالعبارات التي أثبتها، يقلبها ويتأملها يتلمس ما يجوز أن يُدَّعى بينها من علاقات، حتى تَرَكَّبَ له بنيانٌ مقاليٌّ، اكتفى به، وقبله منه من أحرجه إليه! مصطفى ناصف، وما مصطفى ناصف! لم يجدر بمثلي أن يذهل بمثل تلك الدعاوى، عما عاينه، وعما عالجه: أما ما عالجتُه فكُتبه التي كنت دائما أراها نارا ثقافية متأججة متوهجة، أقتبس منها ما أشتعل به، مثلما فعلتُ بما حصلته من نقده على كتابة الجاحظ فيما كتبته عن تَغزّله عن الصُّنّاع. وأما ما عاينتُه فلقاءان أحدهما كان أواخر ثمانينيّات القرن الميلادي العشرين، في مجلس محمود محمد شاكر أستاذنا أستاذ الدنيا -رحمه الله، وطيب ثراه!- والآخر كان أواسط عام سبعة وتسعين وتسعمئة وألف الميلادي بمستشفى النزهة الدولي، الذي نقل إليه أستاذنا في مرضه الذي مات فيه. أما في المستشفى فقد جلسنا في الباحة خارج غرفة التمريض، وكان قليل الكلام متقطعه، ربما بادر صمته بتسبيحة أو تحميدة أو تهليلة، فقطعتُ عليه أذكاره، وحملتُه على الكلام فيما يتسع له مثل هذا اللقاء الخاص من أمور الفن والعلم، وعرض ذِكر الدكتور محمود الربيعي أستاذنا المعروف –أطال الله في النعمة بقاءه!- فقال: والربيعي ما أكثر ما علمته، ولكنه لا يعترف! وأما في المجلس فقد سألته هدايتي إلى علم أسرار التراكيب؛ فاستنكر عليّ: تسألني أنا! وكأنه لا يجوز في حضرة أستاذنا أستاذ الدنيا أن يُسأل غيره؛ فلم أكن أرغب مني عندئذ في أن تبتلعني الأرض! ولقد أدركته قبيل وفاته بخيمة عكاظ من معرض القاهرة الدولي للكتاب، يردّ بعض مقالات عبد الرحمن أبو عوف صاحبِ محاضرتِه، ويحتج ببعض كلام الدكتور طه حسين مُتَبَسِّمًا تَبَسُّمَةً ماكرة، وكأنما وجد الحجر الذي سيُلقمه فاه مُتَمَلِّئًا بما وجد. وقد حضرهما عندئذ أحمد عبد المعطي حجازي ولم يجد غير كرسي على الأطراف؛ فلم يزل يتسحَّب على القاعدين حتى بلغ الصف الأول، ولم أكن أعرف أن للدكتور ناصف فيه كتابا خاصا! الآن (5/8/2019)، أقرأ للدكتور مصطفى ناصف (1922-2008)، كتابه “الوجه الغائب”، وأعجب: كيف اتفق في الغياب الوجهان، مثلما اتفقا في الحضور! رحمه الله، وطيب ثراه!

بصيرة

محمد جمال صقر 116

أن يبصّر الشيوخ الشبان ببعض أحداث مستقبلهم عملٌ معروف تغري أولئك به خبرتُهم وتصبّر هؤلاء عليه خشيتُهم. أما أن تنعكس الحالان فيكون الشبان هم الذين يبصّرون والشيوخ هم الذين يتبصّرون، فعملٌ غير معروف، ولا سبيل للإغراء ولا للخشية إليه إلا بين الشعراء؛ إذ يجوز للشاب الشاعر أن يبصّر الشيخ ويجوز للشيخ الشاعر أن يتبصّر بالشاب، وكأن الشعر سبيل ما لا يتسبّل، ووصلة ما لا يتوصّل!

بلاد الملح سيوة

محمد جمال صقر 144

إن واحة سيوة إحدى محميات مصر الطبيعية العالمية الثلاثين، اللواتي اشتملت من الكنوز العتيقة على ما خِيفَ تبدُّده فحُمي من التعدي عليه، وإن من زار واحة سيوة ربما رآها أجدر بأن تُجعَل محميَّة الملح؛ فقد زحف إليها قليلا قليلا، وأحاط بها حتى طبعها بطابعه؛ فصار من مزاراتها المعروفة الملّاحاتُ (البحيرات المالحة)، التي يجف فيها الملح ويتراكم، فأما المتماسك المتصخّر منه فيأخذه السيويون ليصنعوا منه بعض أشيائهم، وأما المتفكّك المتفتّت فيشتريه الأوروبيون ليذيبوا به ثلوجهم ولا يعود إلى السيويين من تجارته غير ما تؤذيهم به شواحن نقله الضخمة!

باب التسوية

محمد جمال صقر 91

أمس (19/10/1440=22/6/2019)، اصطففنا لصلاة المغرب في أحد المساجد المقتطعة من مداخل بعض العمارات القاهرية، ومن فوقنا بواطن سلالمها البارزة المائلة، نوشك -إن لم تقع على رؤوسنا- أن نصطدم بها!ثم أدركَنا مِن عن يساري رجُلٌ قصير القامة صغير الجسم أشيب الشعر، خاف الاصطدام وأنا أولى منه بالخوف مرتين، فجذبني إلى طرف السجادة من خلف خط الصف المخطوط وكنت أنا يسار الصف بعيدا من قَلبه، فلم أنجذب، ثم جذبني، فلم أنجذب، ثم جذبني وتركني إلى من عن يميني، يجذبهم واحدا واحدا، حتى انجذبنا جميعا!

شايك يا صاحبي

محمد جمال صقر 199

عجيب أمر أخي هذا الحبيب البروفيسور المصري الإنجليزي الجليل عمرو راضي، تتنازعه المنازع العربية والإنجليزية جميعا معا؛ فلا يميل عن خيرِ ما في هذه إلا إلى خيرِ ما في تلك! بينما أسوق أيامي بنظامي الواحد إلى تحصيل أورادي المعينة، إذا به يضطرني بأنظمته المتعددة إلى تعطيل تلك الأوراد! أصيلَ الجمعة الماضي (14/8/1440=19/4/2019)، اضطرني إلى صحبته إلى شاطئ السيب، لنجلس إلى أمواج بحر عُمان، نرتشف من شاي الكَرَك الأفغاني (الذي امتزج فيه الشاي والحليب والحَبَّهان)، الذي زاده هو حَبَّهانًا إلى حَبَّهانه، ثم قَرْفَلَه (وضع فيه أعواد القَرَنْفُل) -ولولا أن الحَبَّهان من أصل كِيان الكَرَك لقلت كذلك: حَبْهَنَهُ- ونأكل من تمر الصَّفا المدِينيّ، حتى يتجلى لنا بدر الخامسة عشرة! نعم؛ فلم أجد أنفع من ذلك الاضطرار، ولا ألطف من هذه الصحبة، وعرفت من أين ينبع نشاطه الدائم!

بربر مصريون

محمد جمال صقر 196

تأتينا أخبار البربر (الأمازيغ) من المغرب ومن الجزائر، فيسرنا صمودُ أكثرهم لرد مكر الماكرين في نحورهم، من دعاة التغريب والتخريب، واستمساكُهم بعروة أمتنا الوثقى -“لَا انْفِصَامَ لَهَا”- ويسوؤنا انخداع أقلِّهم بذلك المكر، وقبوله وترديده، وإن اطمأننا إلى أنهم لا يلبثون على انخداعهم طويلا؛ فسُرْعانَ ما ينفضح لهم ضِغنُهم القديم، ويؤوبون إلى ما عليه أكثرهم. أما أن يكون بمصر من هؤلاء البربر (الأمازيغ) مصريون لا تأتينا أخبارهم، ولا نعرف عنهم شيئا- فأمر لم نكن لنصدقه لولا رحلتنا إلى واحة سيوة!

وكشك والشيخ والجون، ذكرى قديمة

محمد جمال صقر 289

جلسنا صباح أحد أيام رمضان 1419=12/1998، في حجرة د.أحمد كشك رئيس قسم اللغة العربية بآداب جامعة السلطان قابوس بمسقط عمان، فذكرت لأمرٍ ما رسائل محمود درويش وسميح القاسم، فصاح الدكتور خليل الشيخ -وهو أردني ذو علم ورأي- قائلا لي: أرأيت البيان العالي الذي فيها! فنفيت أن يكون بها ما ذكر؛ فحملته على أن يشتد في حواري في هذا الشأن، فكان أن أدخلتهم ميدان بحثي هذا “الجزالة والركاكة: دراسة نحوية مقارنة”!
error: Content is protected !!