• ظاهرة التوافق العروضي الصرفي - محاضرات صوتية

    محاضراتي لتمهيدية ماجستير قسم النحو والصرف والعروض بكلية دار العلوم من جامعة القاهرة عام 2007-2008. وفيها اخترت أن أرتقي بمسائل أصول النحو إلى ما اعتنيت به في كتابي ظاهرة التوافق Read More
  • سرب الوحش للدكتور محمد جمال صقر

    أَبِيتُ بِأَبْوَابِ الْقَوَافِي كَأَنَّمَا أُصَادِي بِهَا سِرْبًا مِنَ الْوَحْشِ نُزَّعَا أُكَالِئُهَا حَتَّى أُعَرِّسَ بَعْدَمَا يَكُونُ سُحَيْرًا أَوْ بُعَيْدَ فَأَهْجَعَا سُوَيْدُ بْنُ كُرَاعَ الْعُكْلِيُّ تحميل (PDF, Unknown) Read More
  • الدكتور محمد جمال صقر - سمرؤوت الأكبر - ببر الجصة

    اعتنى به الأستاذ محمود رفعت جزاه الله خيرا ! Read More
  • مناقشاتي

    هاك ما وعدتُك -يا بني العزيز- فالزم منه ما ارتحتُ إليه، وإياك وما نفرتُ منه، فينفرَ منك القُرّاء؛ فما أنا إلا أحدُهم! آخر تحديث في 19 من ذي الحجة 1436 = 2 من أكتوبر 2015 Read More
  • مواقفي

    تحميل (PDF, Unknown) Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

جلباب

Presentation1

محمد جمال صقر 5

وهناك مر علينا معشر المتحلين بالحلل الغربية فتى متجلبب بجلباب أعرابي فوجدت من بعضنا شيئا فقلت وقد لبس رسول الله صلى الله عليه وسلم الملابس المختلفة لو كان إنما لبسه غضبا على ظلم ذوي الحلل الغربية لاستحق الارتياح إليه والرضا عنه والإعجاب به

تقتير

Presentation1

محمد جمال صقر 10

درجنا على أن نحرم الوسيم المتأنق من توطُّن مقام طلب العلم، توقعا أنه مشغول عنه حتما بوسامته وتأنقه، أو حسدا أن تجتمع له الحسنيان: “قُل لَّوْ أَنتُمْ تَمْلِكُونَ خَزَائِنَ رَحْمَةِ رَبِّي إِذًا لَّأَمْسَكْتُمْ خَشْيَةَ الْإِنفَاقِ ۚ وَكَانَ الْإِنسَانُ قَتُورًا” -الإسراء: 100- صدق الله العظيم! وهذا المجرى جريتُ -وهل أنا إلا من غَزيَّة إن غوت غويتُ- بحكمي على سعيد حسن، زميلي بعامنا الدراسي الأول في كلية دار العلوم من جامعة القاهرة، الوسيم المتأنق الذي صار فيما بعد صديقي العزيز، حتى اتصل بيننا كلام، فسألني عن قول الأمير المحروم الذي غنته أم كلثوم: “يقول الناس إنك خنت عهدي”؛ ألا ترى أنه كان ينبغي له أن يقول: “يقول الناس إنك خنت عهدها”! وعلى رغم أنه يجوز لناقل كلام الناس عن نفسه، أن يطابق بضمائر نقله الغائبَ من حيث هو حق مجرى كلام الناس عنه، والمتكلمَ من حيث هو حق مجرى كلامه عن نفسه- أعجبني استشكاله حتى لمت في التقليل منه نفسي، ثم لما وجدته يجذب من مكتبته أحد أجزاء “النحو الوافي” لعباس حسن، يتلمّس ما يحتج عليّ به، استقر في نفسي أنه وسيم متأنق طالب علم!

شهوة

Presentation1

محمد جمال صقر 16

أوائل التسعينيات الميلادية دعتنا جماعة الشعر بكلية دار العلوم من جامعة القاهرة إلى أصبوحة بمدرج علي مبارك باشا يشارك فيها الدكتور حسن طلب أخو مجلة “إبداع”، والأستاذ حلمي سالم أخو مجلة “أدب ونقد”، وبعض أصحابهما. وقد دُعي الضيوف قبلئذ إلى مكتب وكيل الكلية، ورغب بعض مضيّفيهم أن يؤنسهم بقول الحق -سبحانه، وتعالى!- في مثل الكلمة الطيبة: “أصلُها ثابتٌ وفرعُها في السماء”؛ فتساخر به أحد أصحابهما أولئك قائلا: في السقف يعني! ثم انتقلنا إلى المدرج واعتلى منصته الضَّيْفان، وجلسنا إليهما أنا وبعض أساتذة الكلية وطلابها، فألقى كل منهما ما شاء، ثم ألقيت “من تكاذيب الأعراب”: http://mogasaqr.com/?p=1045 وهي شعر ملفوف بنثر على منهج يتيج للمستمع المشاركة فيه، تحمس له الطلاب كثيرا، وشاركوا، حتى عجبنا جميعا، وكان عملا ناجحا جدا لولا استبداد شهوة الكلام التي عرفتُها يومئذ وكرهتها ثم عفتها؛ فقد حملتني على أن أزيد على ذلك، فكان كزيادة الأديم لا تزيده إلا تنفيرا؛ وإذا ما أوشك أن يلقف كلَّ إفك قد أُفِك!

عكاكيز

Presentation1

محمد جمال صقر 24

ضَرَائِرُ الشِّعْرِ الْقَبِيحَةُ مِثْلُ عَكَاكِيزِ الْعَجَائِزِ! شُغِفْتُ قديما عند تعليم العربية باصطناع أمثلة مدهشة مشتملة على المسائل التعليمية المقررة، تتيح لي أن أخوض فيما يستهويني من شؤون الفن والعلم المطلقة. ولقد كنت أعاني من أمرها مثل معاناة الشعراء من أمر شعرهم، وكأنما أخوض مخاضا أخشى أن يتمخض عن الفأر المعروف المخوف! وما عنوان هذه الكلمة (ضَرَائِرُ الشِّعْرِ الْقَبِيحَةُ مِثْلُ عَكَاكِيزِ الْعَجَائِزِ)، إلا أحد تلك الأمثلة التي أقبلت أُعَلِّمُ بها بعضَ مسائل الإعلال تلامذةً عمانيين نجباء منهم خميس قلم وعلي الرواحي الشاعران الموهوبان وعثمان السعدي طالب العلم المجتهد ورفيعة الطالعية الكاتبة الأديبة -بارك الله فيهم، وأحسن إليهم، وزادهم برا وإحسانا!- لم يكن يجوز في حقهم ولا في حقي عندهم أن ألوك لهم كلاما فارغا مكرورا؛ فلم تزدهم أمثلتي إلا تطلعا واستشكالا واستطرادا!

لوم

Presentation1

محمد جمال صقر 4

لأمر ما تجافى الدكتوران عبد الواحد علام وأبو همام عبد اللطيف عبد الحليم -رحمهما الله، وطيب ثراهما!- فلما طال ذلك واستثقله أبو همام سبق إلى صاحبه يلومه: أترانا مخلدين، ألن نموت، أليست حياتنا أقصر من أن يستهلكها خصامنا! قال أبو همام متعجبا: فاضطرب لكلامي اضطرابا شديدا، وعاد إلى صحبتي أكرمَ ما كان قط وأَحبَّه!

أصالة

Presentation1

محمد جمال صقر 19

حدثني أستاذي الدكتور محمد حماسة عبد اللطيف -رحمه الله، وطيب ثراه!- عن أستاذنا جميعا الدكتور محمود الربيعي -أطال الله في النعمة بقاءه!- أنه بعدما آب من رحلته في طلب الدكتوراة الإنجليزية، كان شديد السخط على أهل كلية دار العلوم بجامعة القاهرة، لا يفتأ ينعى عليهم تخلفهم المتردي برداء الدين، حتى إنه دخل عليه مرةً غرفته، فهاله أن رآه يصلي على مكتبه، فأنَّبه وسخر من اعتذاره عن ذلك بتحريه طهارة المكان! وقد اشتد ذلك على الدكتور حماسة اشتداد محبته للدكتور الربيعي، ثم ضرب الدهر ضرَبانه، وارتاح إلى حضن دار العلوم ابنُها الأصيل بارًّا حفيًّا، حتى لقد دخل عليه مرةً غرفته الدكتورُ حماسة، فوجده يصلي على مكتبه مثلما رآه يصلي!

حرج

Presentation1

محمد جمال صقر 16

أوائل تسعينيات القرن الميلادي العشرين دعوت إلى المحاضرة بكلية دار العلوم من جامعة القاهرة في “أثر الحفظ في براعة المتكلم”، أستاذيَّ وصديقيَّ الجليلين الدكتور محمود محمد الطناحي عالم المخطوطات المحقق المعروف -رحمه الله، وطيب ثراه!- والدكتور فتحي جمعة اللغوي المخلص القدير، صاحب كتاب “اللغة الباسلة”، الأستاذ بالكلية -أطال الله في النعمة بقاءه!- فلبَّيا حفيَّين؛ فإذا وكيل الكلية قد حوَّل ندوتنا عن مكانها إلى غيره؛ فلم يحضر غير عدد قليل أبى معه الدكتور الطناحي أن يحاضر، بأن نفسه “لا تتطلَّق في هذا العدد”؛ فألغيتُ الندوة حيرانَ أسِيفًا، لا أعرف ما أصنع. ثم علم بذلك أخي الحبيب الدكتور مصطفى عراقي حسن؛ فلامني أن لم أصمُد للندوة أنا والدكتور فتحي وحدنا! ولو كان لفعل؛ فلم أعرف أثبت في مثل هذا الحرج منه، رحمه الله، وطيب ثراه!

مجمعية

FB_IMG_1521227089785

محمد جمال صقر 34

بمكتبي من قسم العربية بآداب جامعة السلطان قابوس كلمني في شهر أكتوبر من عام ٢٠١٢، الدكتور عبد العزيز الحربي أستاذ البلاغة القرآنية بكلية اللغة العربية من جامعة أم القرى، يدعوني إلى مشاركته في إقامة موقع “مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية”: http://www.m-a-arabia.com/site/ وإلى النيابة عنه في رئاسته، ذاكرا أنه طلب من يسدُّ هذا المسدَّ، فدُلَّ عليّ. قبلتُ الأولى دون الثانية اعتذارا بأعمال تفنى دونها الأعمار. ثم هجمت بمقالاتي ونصوصي حتى ذكر لي الدكتور الحربي نفسه أنهم صاروا يسمونه مجمع الدكتور صقر! ولم أخفف من هجومي ذاك حتى خافوا ألا يستمر؛ فطلبوا إليّ؛ فتخففت! ثم صارت للمجمع مجلة علمية محكمة، شاركت فيها، وتفضل علي الدكتور الحربي بأن نص على غلافها أنني محررها، ولم أكن غير مشارك فيها؛ فاستعفيته من ذاك، فأعفاني. ثم ها المجمع ذا قد بلغ زواره عشرات الملايين، وها مجلته المحكمة ذي قد بلغت أعدادها الستة عشر، إلى عشرات الإصدارات المختلفة التي ينشئها أو يتبناها ويرعاها لتصل إلى متلقيها ورقية ورقمية، ثم ها أنا ذا قد صار لي موقعي الخاص المورود: http://mogasaqr.com/ ولكنني مهما وجدت من توفيقه لم أستغن به عن موقع المجمع العام الغني الهادر السخي الهامر؛ فلله الحمد عليهما والشكر!

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • أَخِيرًا تَسْتَوِي الْأَقْدَارْ وَمَا فِي الدَّارِ مِنْ دَيَّارْ تَرَامَى الْجَارُ جَنْبَ الْجَارِ ذَا الْمَغْرُورُ وَالْغَرَّارْ فَنَطَّ الثَّعْلَبُ الْمَكَّارُ فَاسْتَعْلَى بِعُقْرِ
  • مَلَّ جَذْرَهُ الشَّجَرُ وَانْصِبَابَهُ الْمَطَرُ وَالْتَوَتْ مَعَايِشُ لَمْ يَسْتَذِلَّهَا وَطَرُ فَالْكَلَامُ مُلْتَبِسٌ وَالْأَمَانُ وَالْخَطَرُ
  • تَعَادَلْنَا عَلَى كَتِفَيْكْ فَعَادَ الْحَظُّ مِنْكَ إِلَيْكْ وَلَوْ مَيَّلتَ نَاحِيَةً لَمِلْنَا بِالْهَلَاكِ عَلَيْكْ كَذَاكَ تَسُوسُ هَذِي الْأَرْضَ ثُمَّ تُسِيسُهَا وَلَدَيْكْ
  • "مَوْلَايَ ذَا التَّاجِ عَفْوَا يَا أَعْظَمَ الْخَلْقِ زَهْوَا أُقَبِّلُ الرِّجْــلَ رَضْوَى وَأَعْرِفُ الْعُرْفَ سَلْوَى لَكِنْ حَنَانَيْكَ دَعْـنِي وَحْدِي فَمَا عُدْتُ