• رعاية النحو العربي

      مقالي الذي يجمع على نحو ما بين طه حسين والرافعي رعاية النحو العربي لعروبة أطوار اللغة والتفكير   تحميل (PDF, Unknown) Read More
  • رحلة صيد في بحر عمان

    عُمانُ التي أَضْناكَ حُبُّ عُمانَا أي أضناك حبها لا حب سُعاد وَضَع اسمها الظاهر موضع ضميرها الباطن تعلُّقا بها ودلالة على أن ظاهرها في محبته كباطنها والحمد لله رب العالمين Read More
  • تفجير عروض الشعر العربي

    معالم تفجير عروض الشعر العربي 1  داعي التكامل تعلمت أن أحرص على معالم الحياة في الثقافة العربية الإسلامية ؛ فاقتضاني ذلك ألا أشتغل بمسألة أو مسائل منها قدامية أو حداثية أو Read More
  • نظرية النصية العروضية، هدية العيد تحية الغريد الشجية الترديد (الإخراجة الأخيرة)

    حينما نشرتُ مباحث هذا المقال صبر عليها بعض المتخصصين قليلا، ثم يئس من دعاواها النظرية العريضة؛ فذكرت أنها لم تكن لتكون إلا عن تطبيق كثير، ووعدت بإلحاق التطبيق الكافي، ويا Read More
  • نقد الأحكام النحوية بين الثبات والتحول

    "أتقدم بالشكر خالصا للأخ الكريم الأستاذ الدكتور محمد جمال صقر، على ملحوظاته الرائعة التي قدمها، وعلى أسلوبه السخي في تقديمها، الذي أثبت بدوره أن القدرة الفنية قادرة على أن تضيف Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

لحن العمل

23754819_10155840538063749_5495556679622152156_n

محمد جمال صقر 74

[دُعيت اليوم إلى نظم أغنية أطفالية تربوية، فنَظمتُ من فوري هذه الأبيات؛ فأُنكر عليّ أن يفهمها الأطفال، فزعمتُ أنهم إنما يتعلقون بلحنها -إذا جادَ- أولَ ما يتعلقون، ثم بعدئذ يكون ما يكون]! إذا ما الفجر نبهني وأنهضني وأنعشني ونوَّرني الوضوء العذب مثل الشمس للوطن سجدت على بساط الله ملءَ الروح والبدن سعيدا من رضا أبويّ محظوظا من المِنَنِ ورحت أحاسب الدنيا على ما كان من فتنِ أصون منابع الطاعات أَردِم حفرة الأسَنِ

أحبائي

Screenshot_٢٠١٧٠٢١٨-١١٠٧٣٠

محمد جمال صقر 302

أحبائي أحبائي من الآلاف للآلاف فالآلاف تقديرا وتبجيلا تجاوزتم حدود المئة الأولى ونحيتم يسارا شبح الواحد معروفا ومجهولا تفضلتم على موقعنا المغرم بالآداب تفضيلا فكنتم خير عمار على رغم ارتباك البث أو رغم اغتماض المشهد المعروض تنزيلا جزاكم كلَّ خير عن هوى الأرقام والأحلام ربُّ المخلصين الرأيَ والمستشرفين الأفْقَ ممنوعا ومبذولا وهل نملك كفئا غير أن نزداد إتقانا وإبداعا وتأميلا تجاوزتم حدود المئة الأولى فلا يحجُبكم المليارُ مهما كان معزولا ومعذولا ومرقوبا ومخذولا فثَمَّ الغايةُ الغافلة ارتاحت إلى نومتها الطُّولى فزوروها وصحُّوها وردوها إلى سيرتها الأولى بحق الموقع المغرم بالآداب تحصيلا وتأصيلا وتفصيلا وتوصيلا

أخو الغول

60686

محمد جمال صقر 74

وَحْدِي أَنَا أَنْضَجُ فِي سَنَابِلِ السُّبَاتْ بَنَى عَلَيَّ حِصْنَهُ الْمُزَخْرَفَ الصُّمَاتْ تَأْلَفُنِي السِّعْلَاةُ لَا تَعْرِفُنِي السُّعَاةْ أَقُوتُ بَلْ أُمِيتُ أَمْ أُقَاتُ بَلْ أُمَاتْ أَعِيشُ لُقْيَا التِّيهِ أَوْ مُجْتَمَعَ الشَّتَاتْ أَهْرُبُ أَنْ تُؤْنِسَنِي رَفَاهَةُ الْمَوَاتْ تَغْدُو عَلَيَّ وَتَرُوحُ بَغْتَةُ الْبَيَاتْ أَشْكُرُهَا لِأَنَّهَا مِنْ أَعْظَمِ الْهِبَاتْ

آمال

Slide531

محمد جمال صقر 142

جِئْتِ وَالشَّمْسَ فَأَهْدَرْتُ دَمَ السِّرِّ وَكَسَّرْتُ رَحَى الْبَرْدِ وَأَطْلَقْتُ شُجُونِي عِنْدَمَا يَجْتَازُ سَهْمُ الْحَوَرِ الصَّائِبُ بَابِي تَسْتَحِلِّينَ شِعَابِي كَأْسُ حُبِّي بَيْنَ كَفَّيْكِ دِهَاقٌ وَزُجَاجُ الْقَلْبِ شَفَّافٌ وَمَنْبُوشٌ دَفِينِي جِئْتِ وَالْعَتْبَ فَأَطْفَأْتِ بِهِ الشَّمْسَ فَأَمَّنْتُ هَوَى السِّرِّ وَأَجْفَلْتُ مِنَ الْبَرْدِ وَأَخْفَيْتُ شُجُونِي عِنْدَمَا يَقْتُلُنِي الْبَوْحُ تَفِرِّينَ وَأَبْقَى صُورَةً فِي مَعْرِضِ السُّخْرِيَّةِ السَّوْدَاءِ أَوْ أُمْثُولَةً فِي كُتُبِ الْوَعْظِ بِحَالِ التُّعَسَاءِ وَلَدُ اللَّيْلِ أَذَى الْعَتْبِ فَإِمَّا أَشْرَقَتْ شَمْسُكِ وَلَّى وَلَدُ الْكَتْمِ هَوَى الْقَلْبِ فَإِمَّا رَضِيَتْ نَفْسُكِ بِالْحَالِ تَجَلَّى وَتَلَقَّيْتُ عَنِ الْحَقِّ شِعَارِي بِيَمِينِي

تواصل الأدباء

Screenshot_٢٠١٧٠٥١٦-١٧٠٦٢١

محمد جمال صقر 229

هذه الليلة ليلة الخميس (13/8/1438=10/5/2017)، أجبت دعوة الدكتور عبد الله الكندي عميد كلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس، إلى الإلقاء من شعري بحفل تواصل (ملتقى الكلية السنوي)، وكان بفندق هرمز من مرتفعات المطار بمدينة مسقط.

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • أُوتيتُمُ الْأَبْصَارَ فَاسْتَعْمَيْتُمُ وَرَضِيتُ مِنْهَا مَا يَرَاهُ الْمُلْهَمُ وَسَعَيْتُ فَاسْتَغْشَيْتُمُ أَعْذَارَكُمْ وَتَبِعْتُمُونِي رَيْثَما أَتَقَدَّمُ مَا أَشْأَمَ الْمُتَجَبِّرِينَ عَلَى الرِّضَا ضَلَّتْ
  • شَهِدَ الْعِيدَ مَيِّتٌ وَشَهِيدُ ظَاهِرٌ سَعْدُهُ وَمِسْخٌ مَرِيدُ وَتَدَاعَتْ لِنَهْشِ لَحْمٍ شَرِيفٍ وَدَمٍ طَاهِرٍ ضِبَاعٌ تَزِيدُ تَتَأَلَّى عَلَى الشَّهَادَةِ وَالْحَقُّ
  • حَضَرْتُ فَلَمْ أُسْأَلْ وَغِبْتُ فَلَمْ أُذكَرْ فَخِفْتُ إِذَا مَا طَالَتِ الْحَالُ أَنْ أُنْكَرْ أَحَطْتُ بِمَا لَمْ يَدْرِ أَهْلُكِ وَاكْتَوَتْ بِكِتْمَانِهِ
  • رَحِمَ اللَّهُ عَبْدَهُ مِفْتَاحَا وَجَزَاهُ عَنْ صِدْقِهِ فَارْتَاحَا حَمَلَتْهُ جَمَاعَةٌ مِنْ بَعِيدٍ وَأَدَارَتْهُ مِنْ قَرِيبٍ فَطَاحَا لَيْتَهُمْ عَالَجُوا الْمَغَالِيقَ وَاسْتَبْقَوْا