أمر الوجوب

السلام عليكمنفع الله بكم ورفع قدركم.من فضلكم.هل ممكن يأتي فاعل الفعل (يجب) اسمًا ظاهرًا مفردًا؛ أي غير مصدر؟وما الأمر من الفعل (يجب)؟وجزاكم الله خيرًا. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!ذكر ابن فارس أن الواو والجيم والباء أصل دلالي واحد، هو الوقوع؛ ومن ثم كان أصل فاعل الوجوب هو الاسم الظاهر غير المصدر الذي ذكرته؛ قالوا:▪︎وجب الحائط▪︎وجب الميتثم تجوّزوا فقالوا:▪︎وجب البَيعأي حَقَّ.والأمر منه “جِبْ”، ولكنه مستحكم اللزوم، لا تحتاج فيه إلى أمر، كما لا تحتاج إلى الأمر من “حق، يحِق” الذي صار هو بمعناه.والله أعلى وأعلم،والسلام! (22)…

إقرأ المزيد

معمول اسم المفعول

السلام عليكمشكرًا لكم مقدمًاالسؤال بسيط: ما عامل نصب الاسم بعد كلمة المسماة؟ وما هو تصريف كلمة المسماة هل هي اسم مفعول؟مثال: وهي المسماة لامَ العاقبة. وهي المسماة جوابًا.الروح المسماة قلبًا.تحياتي. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!إن “المُسمّاة” اسم مفعول مؤنث، يعمل عمل فعله “سَمّى” هذا الذي ينصب مفعولين، تقول:▪سَمَّيْتُ الوليدَ محمدًابفعل ففاعل فمفعول أول فمفعول ثان.فإذا بنيته للمجهول قلت:▪سُمِّيَ الوليدُ محمدًابفعل فنائب فاعل فمفعول به.وعلى هذا يجري اسم مفعوله مذكرًا كان (المُسمّى)، أو مؤنثًا (المُسمّاة)، تقول:▪هو المُسمّى حرفَ العاقبة▪هي المُسمّاة لامَ العاقبةبمبتدأ فخبر فمفعول به فمضاف…

إقرأ المزيد

بين واو العطف وواو الحال

السلام عليكمكيف يمكن أن نعرف عمل الواو في هذا المثل؟ هل هي عاطفة؟– لا تنسَ أن تُحضر معك هذا غدًا: دفترًا صغيرًا ومعه قلمان/قلمَين؛ بطاقة هوية….وإذا قارنّاها بالواو في المثل التالي، فهل تكون حالية؟– نزل الرجلُ من الجبل ومعه ثمرتان قطفهما من شجرة في القمة.ولكم جزيل الشكر. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!الواو في مِثاليك -والمفرد هنا مِثال لا مَثل-:▪︎لا تنس أن تحضر معك هذا غدا: دفترا صغيرا ومعه قلمان▪︎نزل الرجل من الجبل ومعه ثمرتانواو الحال، وصاحب الحال في الثاني “الرجل”، معرفة على المطلوب فيه- وفي…

إقرأ المزيد

إعراب الاسم المنقوص العلَم

السلام عليكم ورحمة الله … حياكم الله وبياكمإذا كان الاسم المنقوص علما مثل (سامي، رامي، شادي… إلخ) هل نعامله في حالة الرفع كالاسم المنقوص فنقول: جاء سام ورأيت ساميًا وسلمت على سامٍ، أم تُثبت الياء في آخره: جاء سامي، ورأيت سامي، ومررت بسامي،وإذا كان هكذا فلماذا لم يكن مثل: (سائر) قد يكون علمًا وقد لا يكون علمًا لا يعرف ذلك إلا بالقرائن لماذا يُنون على كل حالاته؟وجزاكم الله خيرًا. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!“سام” في العلمية مثل “سائر”، إلا ما كان من أثر نقصه، تقول:▪︎هذا…

إقرأ المزيد

تعلم اللغة العربية بطريقة احترافية

– أريد تعلم اللغة العربية بطريقة احترافية؛ بماذا أبدأ؟ وكيف أبدأ؟ وشكرا لكم! 1) تبدأ بحفظ القرآن الكريم والنثر الشريف والشعر النفيس 2) ثم تطلع على تفاسير القرآن الكريم وشروح النثر الشريف والشعر النفيس 3) ثم تطلع على أهم المعاجم 4) ثم تطلع على أهم كتب علوم الأصوات والصرف والنحو 5) ثم تطلع على أهم ما تشتمل عليه هذه العلوم من مناهج البحث ومذاهب الرأي ونظريات الضبط وآليات التطبيق 6) ثم تختار ظاهرة مما وقفت عليه في أثناء ذلك الاجتهاد لتكتب فيها مثلما كتب غيرك 7) ثم تعرض عليّ أنا…

إقرأ المزيد

الفاء العاطفة بين السببية والاستئناف

السلام عليكمأحاول أن أميِّز عمل الفاء في المثل التالي:“وهذه الجائزة لن تكون لأحد إلى أن يأتيَ البطلُ الذي يستحقها، فأعطيه إياها”.هل يجب نصب “أعطيه” على اعتبار أن الفاء سببية تَقدَّم عليها نفي (“لن تكون”)، أم على اعتبار أنها حرف عطف يعطف “أعطيه” على “يأتيَ”، أم ليست هذا ولا ذاك بل يلزم رفع الفعل “أعطيه”؟ولكم جزيل الشكر. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!تأمل معي:▪︎لو كانت فاء “فأعطيه” استئنافية -والفعل بعدها عندئذ مرفوع- لم تكن لجملتها علاقة بعبارة “لن تكون لأحد إلى أن يأتي البطل الذي يستحقها”!▪︎ولو كانت…

إقرأ المزيد

وجه الشبه بين التفصيل والإجمال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهأختلف مع بعض الزملاء في وجه الشبه. فأنا أقول لطلابي: إن وجه الشبه لا بد أن يكون منصوبًا على التمييز أو مجرورًا بفي، فإن أتى على غير هاتين الصورتين فلا يُعَدّ وجه شبه؛ لأنه حينها سيكون وصفًا خاصًّا بالمشبه أو بالمشبه به وذلك نحو محمد كالأسد في الشجاعة أو شجاعة فإن قلت: محمد كالأسد يشجع أو يزأر فلا وجه شبه هنا فما الرأي الصحيح؟ أفتونا مأجورين. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!ينقسم التشبيه من حيث وجه الشبه، على قسمين:▪︎المفصل: وهو الذي ذُكر…

إقرأ المزيد

توجيه قولهم: “ما لِكَذا كَذا”!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يقول الشاعر:ذكِّرينا يا بقايا الأمس فينا*** آه ما أقسى الحنينازادنا الشوق أنينا***حدّثينا ما لها الجدرانُ خَرساهل ترى تجفو وتنسىالسؤال: ما إعراب قوله (الجدران)؟ اختلف صديقان في ذلك، فقال أحدهما: هذا التركيب خطأ، والصواب: (الجدرانُ ما لها خرساءَ). وقال الآخر: لا أظن ذلك، بل التركيب صحيح، و(الجدران) هنا مبتدأ خبره (خرساء) والجملة الاسمية في محل نصب، حال من الهاء في (لها).أرجو منكم معشر النحويين أن تحكموا بينهما! أيهما مصيب في رأيه؟وجزاكم الله خيرًا وبارك فيكم جميعًا. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!وجه…

إقرأ المزيد