تركيب الأزمنة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهأسعد الله أوقاتكم بكل خيرأعضاء مجمع اللغة العربية الكرام،ما الفرق بين كلٍّ من:1- كان مع الفعل الماضي، مثال: كنتُ قرأْت الكتاب.2- كان مع الفعل المضارع، مثال: كنتُ أقرأ الكتاب.3- كان مع قد والفعل الماضي، مثال: كنتُ قد قرأتُ الكتاب. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!أصل العبارتين قبل نسخهما:▪︎أنا قرأت الكتاب▪︎أنا أقرأ الكتابوفيهما كلتيهما عناية بالمسند إليه، وكأنهما جوابا “من قرأ الكتاب؟”، و”من يقرأ الكتاب؟”. ثم القراءة في الأولى ماضية، وفي الآخرة حاضرة مستمرة.ثم انتسختا بـ”كان”؛ فكستهما كسوة الزمان الماضي؛ فهما بهذه الكسوة…

إقرأ المزيد

نمط من الجمل الموجزة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته٢- [عن أبي موسى الأشعري:] أَقْبَلْتُ إلى النبيِّ ﷺ وَمَعِي رَجُلانِ مِنَ الأشْعَرِيِّينَ، أَحَدُهُما عن يَمِينِي، والآخَرُ عن يَسارِي، فَكِلاهُما سَأَلَ العَمَلَ، والنبيُّ ﷺ يَسْتاكُ، فَقالَ: ما تَقُولُ يا أَبا مُوسى؟ أَوْ يا عَبْدَ اللهِ بنَ قَيْسٍ؟ قالَ: فَقُلتُ: والَّذِي بَعَثَكَ بالحَقِّ، ما أَطْلَعانِي على ما في أَنْفُسِهِما، وَما شَعَرْتُ أنَّهُما يَطْلُبانِ العَمَلَ، قالَ: وَكَأَنِّي أَنْظُرُ إلى سِواكِهِ تَحْتَ شَفَتِهِ، وَقَدْ قَلَصَتْ، فَقالَ: لَنْ، أَوْ لا نَسْتَعْمِلُ على عَمَلِنا مَن أَرادَهُ، وَلَكِنِ اذْهَبْ أَنْتَ يا أَبا مُوسى، أَوْ يا عَبْدَ اللهِ بنَ قَيْسٍ، فَبَعَثَهُ على اليَمَنِ،…

إقرأ المزيد

سناد الردف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أساتيذَ العربيةمن أبيات صفوة الزبد النظم المشهور في الفقه الشافعي:المسكر المائع والخنزير… والكلب مع فرعيهما والسؤرهكذا بهمز (السؤر). هل يُعد هذا من عيوب القافية أو من العيوب في الشعر بشكل عام؟ وماذا يُسمَّى؟ وهل الأصح قولنا بالإبدال: (والسورُ)؟ أرجو التوضيح.والسلام. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!في هذا النمط من النظم المشطّر يعامل الشطران معاملة البيتين؛ فإذا وردت قافيتاهما على ما ذكرتَ كانت اللاحقة معيبة بسناد الردف (عدم التزام جعل الحرف الذي قبل الروي حرف لين كما كان في القافية السابقة).ولكنني أتهم…

إقرأ المزيد

التعميم بين “أحَد” و”أيّ”

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهإذا قال قائل: “إن لم يصب أي من الفريقين هدفه”أو “إن لم يصب أحد من الفريقين هدفه”فهل يكون المعنى واحدًا من الاثنين أم كلاهما؟وشكرًا لكم. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!إن مثل هذا الموضع إنما هو لـ”أحد”؛ إذ تدل في سياق النفي على منع كثير الناس وقليلهم، فأما “أي” فأصلها الاستفهام، كما في قولك:▪︎أيُّ هؤلاء صاحبُك؟الذي لا تخلو فيه من طلب اختيار الأفضل، ثم نقلت إلى النعت الكَماليّ، كما في قولك:▪︎هذا رجلٌ أيُّ رجل!أي هذا رجل عظيم.ولكن إذا قبلنا التوسع في استعمالها…

إقرأ المزيد

خواتم التراجم الأدبية

هل يوجد خاتمة لبحث يتحدث عن سيرة الأدباء ومؤلفاتهم؟رغم اطلاعي على بعض الكتب التي تتحدث عن سيرة الأدباء لم أجد لهم خاتمة.إذ ليس هناك شيء جديد سوى حياتهم ومؤلفاتهم!! حيا الله السائلة الكريمة وأحيانا بها!لقد صدقت!إن الذين اشتغلوا بسير الأدباء، قد فصلوها على فصول حيواتهم المهمة، ثم قدموا بين أيديها مقدمات تتضمن حاجة المكتبة العربية إلى أعمالهم، ثم فهرسوا أعمالهم: فمنهم من اقتصر، ومنهم من استوفى،ولكنهم لم يكونوا يتلبثون عند خاتمة يضمنونها نتائج أعمالهم ومطامحهم التي يرجونها لأنفسهم أو يوصون بها غيرهم.وما زال الأمر الآن على ما كان عليه، إلا…

إقرأ المزيد

تحرير عبارة “مَنْ لِي بِه” وما إليها

السلام عليكم– من لي بهذا؟– ما لك؟– ما به؟– علي بهأجد تركيبها مثيرًا للاهتمام حيث ليس فيها فعل أو مصدر فعل بل أدوات وضمائر. فهل من أحد صنف هذي التركيبات وكتب عنها أو على الأقل جمعها في ورقة لعلها تثري من لغتي؟ وعليكم السلام -أخي الكريم الفاضل- ورحمة الله وبركاته،حياك الله، وأحيانا بك!لولا ما أصاب تلك الأساليب من حذف ما استغربتها حتى عجبت لها!والحذف باب من شجاعة اللغة العربية، لا ينفتح إلا لذوي الطبع العربي السليم، فإذا انفتح وجدوا عبير البلاغة وصهيل الفصاحة؛ فتلذذوا، وتنعموا!نعم؛ فهاك تقديرات تلك الأساليب على…

إقرأ المزيد

توجيه بعض الاستعارات القرآنية

ورد في كتاب (معاني القرآن وإعرابه) للزجاج تعليقات توحي بالاستعارة، منها:– عند قوله تعالى في سورة الشعراء: “ألم تر أنهم في كل واد يهيمون”.قال الزجاج: “ليس يعنى به أودية الأرض، إنما هو مثل لقولهم وشعرهم، كما تقول في الكلام: أنا لك في واد وأنت لي في واد، وليس يريد أنك في واد من الأرض، إنما يريد أنا لك في واد من النفع كبير وأنت لي في صنف. والمعنى أنهم يغلون في الذم والمدح، ويكذبون. ويمدح الشاعر الرجل بما ليس فيه، وكذلك الذمّ فيسبّون…”.– عند قوله تعالى: “وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِندَ…

إقرأ المزيد

توجيه “إذا” في “إني لأعلم إذا كنت عني راضية”

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهفي حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم: «إِنِّي لَأَعْلَمُ إِذَا كُنْتِ عَنِّي رَاضِيَةً، وَإِذَا كُنْتِ عَلَيَّ غَضْبَى».نعلم أن “إذا” أداة شرط تحتاج إلى جواب. هل “إذا” في هذا الحديث ظرف بمعنى “عندما”؟أي: إني لأعلم عندما تكونين عني راضية وعندما تكونين عليَّ غضبى.هل استخدام “إذا” في مثل هذه الجملة صحيح:اسأل زيدًا إذا ذهب إلى الجامعة أمس؟أليس الأفضل أن نقول:اسأل زيدًا أذهب إلى الجامعة أمس؟هل استخدام “إذا” و”إن” بعد الفعلين “يعرف” و” يعلم” في مثل هاتين الجملتين صحيح:لا أعرف إذا (فيما إذا) جاء زيد أم لا.لا أعلم…

إقرأ المزيد