معمول اسم المفعول


السلام عليكم
شكرًا لكم مقدمًا
السؤال بسيط: ما عامل نصب الاسم بعد كلمة المسماة؟ وما هو تصريف كلمة المسماة هل هي اسم مفعول؟
مثال: وهي المسماة لامَ العاقبة. وهي المسماة جوابًا.
الروح المسماة قلبًا.
تحياتي.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
إن “المُسمّاة” اسم مفعول مؤنث، يعمل عمل فعله “سَمّى” هذا الذي ينصب مفعولين، تقول:
▪سَمَّيْتُ الوليدَ محمدًا
بفعل ففاعل فمفعول أول فمفعول ثان.
فإذا بنيته للمجهول قلت:
▪سُمِّيَ الوليدُ محمدًا
بفعل فنائب فاعل فمفعول به.
وعلى هذا يجري اسم مفعوله مذكرًا كان (المُسمّى)، أو مؤنثًا (المُسمّاة)، تقول:
▪هو المُسمّى حرفَ العاقبة
▪هي المُسمّاة لامَ العاقبة
بمبتدأ فخبر فمفعول به فمضاف إليه، وفي “المسمى” و”المسماة” ضمير مستتر نائب فاعل.
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

(34) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment