تحرير عبارة “مَنْ لِي بِه” وما إليها


السلام عليكم
– من لي بهذا؟
– ما لك؟
– ما به؟
– علي به
أجد تركيبها مثيرًا للاهتمام حيث ليس فيها فعل أو مصدر فعل بل أدوات وضمائر. فهل من أحد صنف هذي التركيبات وكتب عنها أو على الأقل جمعها في ورقة لعلها تثري من لغتي؟

وعليكم السلام -أخي الكريم الفاضل- ورحمة الله وبركاته،
حياك الله، وأحيانا بك!
لولا ما أصاب تلك الأساليب من حذف ما استغربتها حتى عجبت لها!
والحذف باب من شجاعة اللغة العربية، لا ينفتح إلا لذوي الطبع العربي السليم، فإذا انفتح وجدوا عبير البلاغة وصهيل الفصاحة؛ فتلذذوا، وتنعموا!
نعم؛ فهاك تقديرات تلك الأساليب على ترتيبها، مذكورًا فيها كل محذوف:
– من يأتي لي بهذا؟
– ما حدث لك؟
– ما وقع به؟
وكل ما حُذف مما سبق فهو جائز الذكر، إلا الأخير الذي لم أضفه إليها:
– عليَّ به!
الذي بمعنى “أحضروه إليَّ”؛ فقد تمكن منه الحذف حتى استقر له نوع لغوي جديد (اسم فعلِ أمرٍ منقول، ومعه بعض مكمّلاته).
ومثل ما قدمته من البيان يمكنك أن تجده في كتب الأدوات كمغني اللبيب لابن هشام.
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

(23) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment