ما رسم “إذًا” الصحيح؟


برأيكم ما هو الرسم الصحيح إملائيا لكلمة إذاً، هل تكتب هكذا أم أن موضع التنوين نون هكذا، (إذن)؟ أفيدونا.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
ينبغي في رسم “إذا” الظرفية إذا حذفت الجملة المضافة إليها وعوضت التنوين، أن تظل على رسمها ويدل على تنوينها بعلامته فوق ذالها، كما في:
– نلتقي في المسجد إذا انتصف النهار.
– نلتقي في المسجد إذًا.
وينبغي في رسم “إذن” الجوابية، أن يكون بالنون الثابتة الساكنة معملة كانت، كما في:
– غدا أزورك.
– إذن تسرَّني!
أو مهملة كما في:
– غدا أزورك.
– تسرُّني إذن أنا وأهلي!
وإن رأى بعض الراسمين تمييز المهملة برسمها كتلك الظرفية المحذوفة الجملة المضافة إليها المعوضة.
ولكن لم يعد أحد يعرف تلك الظرفية ولا يستعملها ذلك الاستعمال؛ فمن ثم أرى أن ترسم “إذن” هكذا بالنون الثابتة الساكنة في كل موضع يراد فيه هذا النطق.
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

(22) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment