كسر همزة “إنّ” في أول المعطوف


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كسرة همزة (إن) بعد القول، هل تستمر مع الجملة المعطوفة، أمَّ إن الكسر يكون في الجملة الأولى من القول فقط؟ مثال: قال: إن المسألة متشعبة، وإن الأمر يحتاج إلى مزيد البحث والدراسة).
ولكم جزيل الشكر،،

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
حيا الله السائل الكريم، وأحيانا بنا!
إن المعطوف بمنزلة المعطوف عليه -وإن كان غيرَه- فمن ثم تُعامل “إِنَّ” في أوله مثلما تُعامل في أول المعطوف عليه؛ فإذا كان كسرها في المعطوف عليه واجبًا وَجَبَ في المعطوف. ثم إن المقول بمنزلة الكلام المنقطع المستقل، لا يُخالِف به عن نظام الكلام أنه من داخل القول.
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،، و بارك الله جهودكم.
نفهم من الفتوى هو وجوب كسر همزة (إن) في جميع جمل القول المعطوفة على بعضها؛ ولكن ما يُشاع في لغة الصحافة والإعلام هو كسر همزة بعد جملة القول الأولى فقط، ثم فتحها في باقي الجمل المعطوفة عليها؛ فهل هذا يُعد من الأخطاء الشائعة أم أن ذلك يمكن إجازته من قبيل مستوى المقبول في لغة الإعلام، ولكم جزيل الشكر.

بل خطأ ينبغي لهم تجنبه، لأن في الفتح معنى جزئية كيان كبير يُنتظر أن يكتمل، وهذا كيان مستقل معطوف على مثله من داخل القول!

(32) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

One Thought to “كسر همزة “إنّ” في أول المعطوف”

  1. زينب عبد العزيز

    بوركتم

Leave a Comment