تعدد المبتدآت

السلام عليكم:قال عباس حسن في النحو الوافي: ((قد يتعدد المبتدأ، وأكثر ما يكون ذلك في صورتين: يحسَن عدم القياس عليهما في الأساليب الأدبية والعلمية التي تقتضي وضوحًا ودقة؛ لأنهما صورتان فيهما تكلف ظاهر، وثقل جليّ. وقيل إنهما موضوعتان فلا يصح القياس عليهما.الأولى: صالح، محمود، هند، مكرمته من أجله، حيث تعددت المبتدءات متوالية، مع خلو كل منها من إضافته لضمير ما قبله. ثم جاءت الروابط كلها متوالية بعد خبر المبتدأ الأخير. ولإرجاع كل ضمير إلى المبتدأ الذي يناسبه نتبع ما يأتي:1- أن يكون أول خبر لآخر مبتدأ، ويكون الضمير البارز في…

إقرأ المزيد

“يقوم الهندات” أم “تقوم الهندات”؟

هل الصواب ( يقوم الهندات ) أم ( تقوم الهندات) أم كلا القولين جائز؟قرأت في كتاب شذا العرف ما نصه :” ولا بد ( أي للفعل المضارع ) أن يكون مبدوءًا بحرف من حروف أنيت، وتسمى أحرف المضارعة.فالهمزة: للمتكلم وحده، نحو أنا أقرأ. والنون: له مع غيره أو للمعظِّم نفسَه، نحو نحن نقرأ. والياء: للغائب المذكر وجمع الغائبة، نحو محمد يقرأ، والنسوة يقرأن. والتاء: للمخاطب مطلقًا، ومفرد الغائبة ومثناها، نحو أنت تقرأ يا محمد، وأنتما تقرآن، وأنتم تقرءون، وأنتِ يا هند تقرئين، وفاطمة تقرأ، والهندان تقرآن ” انتهىثم قرأت في كتاب…

إقرأ المزيد

الساكن والمتحرك بين علماء العروض والصرف والأصوات

أود معرفة أوجه التشابه والاختلاف بين تعامل كل من العروضيين والصرفيين وعلماء الأصوات مع قضية الساكن والمتحرك، مثلاً: عند العروضيين تستوي الحركات الثلاثة الفتحة والضمة والكسرة في تعاملهم مع الأوزان، بينما علماء الصرف أي تغيير في الحركة يصاحبه تغيير في البنية…أرجو منكم إفادتي في الموضوع وجزاكم الله خيرًا. حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!أوصيك أن تراجع مقالي هذا:https://mogasaqr.com/?p=1729وفيه:يُطلق مصطلح (الساكن) و(المتحرك)، في علمي العروض والصرف، على (الحرف)؛ فكل من اللام والألف والواو والياء في أواسط هذه الكلمات: (عِلْم، باب، قَوْل، دور، بَيْن، عيد)، حرف ساكن، وكل من اللام والواو والياء…

إقرأ المزيد

طلاقة النيابة عن الفاعل

السلام عليكم ورحمة اللهنجد في كتاب الشيخ مصطفى غلاييني- رحمه الله- في باب المعلوم والمجهول: وقد يُبنى المجهول من اللازم إن كان نائب الفاعل مصدرًا نحو:” سُهِرَ سَهَرٌ طَويلٌ” أو ظرفًا، مثل: “صيم رمضانُ”.“سهرٌ” و”رمضانُ” بحالة الرفع.فعلى هذا هل يمكن أن نقول:“لاَ تُصَامُ أَيَّامُ الْعِيدِ” و”لا يُجْلَسُ وَسَطُ الطِّرِيقِ”“أَيَّامُ” و”وَسَطُ” في حالة الرفع، والفعل يوافق نائب الفاعل أي “تُصامُ” وليس “يُصَامُ”؟إن كان في الجملة جار ومجرور وظرف فهل نعتبر الجار والمجرور نائبًا للفاعل فيبقى الظرف منصوبًا، وهل يمكن أن نعتبر الظرف نائبًا للفاعل فيكون مرفوعًا؟أي هل يمكن أن نقول:”لا يُذْهِبُ…

إقرأ المزيد

تعريف ظرف الزمان

قال الشيخ محمد محيي الدين عبدالحميد رحمه الله تعالى في تعريف (ظرف الزمان): “عبارة عن الاسم الذي يدلّ على الزمان المنصوب باللفظ الدالِّ على المعنى الواقعِ ذلك المعنى فيه، بملاحظة معنى (في) الدالةِ على الظرفية”.. أرجوا توضيح معنى قولِه: “…باللفظ الدالِّ على المعنى الواقعِ ذلك المعنى فيه”، وجزاكم الله توفيقاً وسَداداً في الدنيا والآخرة. حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!أراد شيخنا -رحمه الله!- أن العامل في ظرف الزمان هو اللفظ الدال على المعنى الذي وقع في الزمان الذي دل عليه ظرف الزمان. وقد اتضح مراده بقوله فيما بعد: “وذلك مثل…

إقرأ المزيد

تعدد الأخبار

يجوز تعدد الخبر عند كثير من النحاة نحو: الله غفور رحيم عزيز قدير.ولو قلنا: إن الله غفور رحيم عزيز قدير.أو: كان الله غفورًا رحيمًا عزيزًا قديرًا؛لكان كل ذلك من باب الخبر المتعدد.فكيف نقول في قولنا:علمت الله غفورًا رحيمًا عزيزًا قديرًاهل نقول بتعدد المفعول به الثاني باعتبار أن أصله خبر لمبتدأ؟ أم ماذا نقول في إعرابها؟ ولكم جزيل الشكر. حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!ألا ما ألطف ما انتبه، وما ألطف ما نبه!بل تعربها نعوتًا لـ”غفورًا”، مثلما تعربها معطوفات عليه إذا تعاطفت بالواو، وهو مما وجهت به بعد الخبر “غفور” أصلا.والجملة…

إقرأ المزيد

ياء “طفيلي”

السلام عليكم: أريد إجابة عن سؤالي من فضلكم:– في قاعدة إلحاق ياء النسبة بالأسماء نقول: إذا كان الاسم على وزن فعيلة فهناك حالتان:1- إذا كانت عين الفعل صحيحة فتُحذف ياء (فعيلة) مثل “قبيلة”، قبلي.2- إذا كانت عين (فعيلة) معتلة يبقى حرف العلة “طويل”، طويلي.*السؤال: ما نوع الياء في كلمة طفيلي؟ أهي ياء النسبة؟ وإن كانت كذلك لماذا خالفت القاعدة؟ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!ينبغي أن تعرف أولا أن حق النسب ألا يكون فيه غير تجهيز آخر الاسم المنسوب إليه لتلحقه ياء النسب المشددة، وأن ما…

إقرأ المزيد

إعراب “ماء” و”صفيرا”، في بيتي ابن حمديس الصقلي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :قال ابن حمديس الصقلي :من كلّ واقعة ترى منقارها *** ماءً كسلسال اللجين نميراخرس تعدّ من الفصاح فإن شدت ***جعلت تغرّد بالمياه صفيراأرجو أن تتكرّموا عليّ بإعراب كلمتي (ماء)في البيت الأوّل و(صفيرا )في البيت الثّاني .هل أخطئ إذا أعربت (ماء) حالا منصوبة باعتبار المشابهة ، وصفيرا : نائب مفعول مطلق باعتباره مرادفا للتغريد .والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!وما ألطف ما اختار وما سأل!وجواب سؤالك أنك مصيب غير مخطئ، فاهم تماما، مستوعب، نعم؛ فـ”ماء”: حال من…

إقرأ المزيد