تقديم خبر “أن” المرفوع على اسمها المنصوب


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في قصيدة أمل دنقل الشهيرة (لا تصالح) يقول:
“تلك الطمأنينة الأبدية بينكما:
أنَّ سيفانِ سيفَكَ..
صوتانِ صوتَكَ
أنك إن متَّ:
للبيت ربٌّ
وللطفل أبْ”
فهل يجوز تقديم خبر أن على اسمها في هذه الحالة؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
من أصول العربية المعتبرة “أن الشاعر إذا اطمأن إلى أن المعنى واصلٌ اجترأ على المبنى”. ومع هذا يظل ما اجترأ عليه أمل دنقل هنا نادرة فذة!
وإذا كنا في حضرة الشعر كان الاحتكام إلى ذلك الأصل، لا إلى قاعدة جواز ما يجوز في سائر الكلام ووجوب ما يجب وامتناع ما يمتنع!
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

(16) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment