فلاح واحد


“ينبغي لي أن أفي بحق فلاح واحد بقيت صورته في ذهني إلى اليوم، أكاد أراه أمامي وأنا أكتب هذه الكلمات. هو وحده الذي استوقف نظري في مدى سنتين كاملتين بنظافته. أمر عليه في أرضه -تقاس بالقراريط فحسب- فأجده يحرث ويعزق وجلبابه الأزرق يشف ويرف، نطق لي الجلباب لأول مرة بجماله، وكنت أراه مرفوع الرأس معتدا بنفسه، وكنت أسلم عليه في كل مرة، وأتحدث إليه حتى زالت الكلفة بيننا، فأفضيت إليه بعجبي من نظافته وشذوذه عن بقية الفلاحين، فأجابني: أنا رجل أؤدي الصلاة، أتوضأ خمس مرات؛ إن الإسلام دين النظافة، يكره الخبث والنجاسة”!

يحيى حقي (1413=1992).

(0) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment