إضمار ما لم يجر له ذكر في مطالع القصائد


السلام عليكم
هل يصح إضمار الفاعل في الشعر وجعله ضميرًا مستترًا؛ فلو قلنا من البسيط: أنى جفا صحبةً طالت بنا أمدًا. وإكمال القصيدة دون ذكر من هو الذي جفا وإبقاؤه مستترًا هل يصح ذلك؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
هذه مسألة لطيفة، ولم تغب من قديم عن علمائنا!
خلاصتها أن للشعراء في مطالع قصائدهم عادات تعبيرية معروفة، يجوز لهم معها أن يضمروا ما لم يسبق لهم ذكره، فيفهم عنهم بها:
كأن يتغزلوا بضمائر حبائب لم يذكروهن؛ فعندئذ يجعل متلقو شعرهم عادتهم المعروفة من الاستفتاح بالغزل، بمنزلة تسميتهن، ويجوزون منهم إضمارهن قبل تسميتهن.
وكل ما سوى الغزل فمبنزلته حقيقة أو حكما.
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

بارك الله فيك

(15) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment