توجيه جواب الشرط


السلام عليكم.
في قول الشاعر:
ومَهْمـا تَـكُـنْ عِندَ امْرِئٍ مِن خَلِيقَةٍ ** وإِنْ خالَـها تَـخْـفَـى على الناسِ تُـعْـلَـمِ
ما جواب الشرط لـ”مهما” ولـ”إنْ”؟
هل “تُعلم” هي جواب كليهما؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
“تعلم” جواب “مهما”، أما جواب “إن” فمحذوف مفهوم من شرطه هو نفسه على جهة العكس بتقدير:
▪إن خالها تخفى أخلفَت خَيلَه،
ومفهوم من دلالة شرط “مهما” على جهة تأسيس الحكمة.
ومما يزيد ذلك بيانًا أن نذكر رواية “ولو خالها تخفى على الناس”؛ إذ “لو” مهملة لا علاقة لها بجزم “تعلم”!
ثم إن جملة “إن” الشرطية جملة اعتراضية، دلالتها البلاغية في بقائها اعتراضية جوابها محذوف، ولا وجه في العربية مع التقدير لجعل الجواب للأداتين جميعًا معًا،
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

فتح الله عليكم، وبارك فيكم.
شكرا جزيلا

(11) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment