توجيه إحدى الصور البيانية

الإخوة الأفاضل حياكم الله وزادكم علمًا،أود معرفة نوع الصورة البيانية التالية: تربعت الصحافة على عرش الإعلام. حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!قد ذكرنا من قبل في مثل هذا التعبير، أنه كناية مبنية على استعارة!لقد شبه الصحافة بإنسان مُمَلك يتمكن من ملكه، وحذف اسمه، وذكر رسمه، نعم؛ ولكنه أراد بذلك الكناية عن ظهور الصحافة على غيرها من وسائل الإعلام.والله أعلى وأعلم،والسلام! (7) المشاهدات

إقرأ المزيد

شرح أحد أبيات الرثاء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهنرجو أن تكونوا بخير وصحة وعافية وسلام.ولا برما تهدي النساء لعرسه *** إذا القشع من برد الشتاء تقعقعاما معنى البيت؟ وعلامَ يعود الضمير في (لعرسه)؟وجزاكم الله خيرًا. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!هذا أحد أبيات عينية متمم بن نويرة المشهورة في رثاء أخيه مالك.وفيه ينفي عنه البخل واللؤم، بأنه لم يكن “بَرَمًا”، أي مُعرضًا عن مُياسرة أصحابه (مشاركتهم في ميسر المراهنة)، على الجُزُر (النُّوق)، التي يذبحونها ويطعمونها الناس، وأنه لم يكن ليرضى أن يُخلي من اللحم بيته حتى يجف القشع الذي يقطع…

إقرأ المزيد

بين الستينات والستينيات

أسعد الله أوقاتكم بكل خيرلو سمحتم.هل نقول ستينيات القرن الماضي أم ستينات؟وهل نقول رجلٌ في الستينات من العمر أم رجل في الستينيات من العمر؟ حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!بل نقول:▪هو في الستين أو في الحادية والستين إلى التاسعة والستين؛فلن يكون في وقت الحديث عنه جوالًا بين السنوات!ولكن إذا كنا في سيرته، فأردنا الحديث عما شغله في سنوات ما بين الستين والسبعين- قلنا:▪في ستينيّات عمره اشتغل بكذا،لا في ستينَات عمره؛ إذ ليس في عمره غير ستين واحدة، والتي بعدها إلى ما قبيل السبعين ستينيّاتٌ، نسبةً إلى الستين التي عطفت عليها…

إقرأ المزيد

إقامة النعت مقام المنعوت

السلام عليكمهل يجوز حذف الموصوف (حصن) والاستغناء بالصفة (حصين) في هذا البيت الشعري…؟كأن مانعَ ما راموا حصينُ على … أسواره حرسٌ قناصةٌ سهر وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!أما حذف المنعوت وإقامة النعت مقامه فوجه عربي فصيح معروف، يكاد لا يخلو منه كلام، ومنه ما نبهت عليه في البيت الذي ذكرته:“كأن مانعَ ما راموا حصينُ على أسواره حرسٌ قناصةٌ سهر”!ولكن كلمة “حصين” نفسها، ممنوعة فيه من الصرف، وهذه ضرورة قبيحة.والله أعلى وأعلم،والسلام! (18) المشاهدات

إقرأ المزيد

تحليل أحد الأبيات

السلام عليكمقال أحد الشعراء مادحًا رسول الله صلى الله عليه وسلم:فاستيقظَ الفجرَ الذي في أُذْنِه **** همسَ البيانُ ونورُه الخلّابُلماذا نصب الفجر؟ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!هذا أحد أبيات “مقامات الكتابة بالدموع”، قصيدة حسين الزراعي، في رسول الله -صلى الله عليه، وسلم!- وقبله:“ألفى بني الدنيا عبيدًا للهوى والظلم مفترس له أنياب”،أراد أنه -صلى الله عليه، وسلم!- لما ألفى ذلك كذلك جعل همه أن يصلحه.فـ”الفجر” مفعول “استيقظ”، و”في” متعلق بـ”همس”، و”البيان” فاعله، والجملة صلة “الذي”.والله أعلى وأعلم،والسلام! (17) المشاهدات

إقرأ المزيد

جسارة

بعد ظهر الأحد 9/2/1328= 20/2/1910، أطلق النار على بطرس غالي رئيس نُظار مصر (رئيس وزرائها)، إبراهيم الورداني صاحب صيدلية الورداني بشارع عابدين من القاهرة الباهرة، فأرداه، ولم يبرح مكانه، فأحاط به الحرس، وقيدوا يديه، فأقبل عليه رشدي باشا وزير الحقانية (العدل)، فلطمه: لماذا قتلت الرئيس؟ فرفسه الورداني برجله: لأنه جعل مثلك في الوزارة! ثم لما حوكم قال: قتلته لأنه خائن: وقع على شركة السودان الباطلة، ورأس محكمة دنشواي، وأصدر قانون المطبوعات، وأهان أعضاء الجمعية العمومية، ويحاول الآن مدّ امتياز قناة السويس”! (9) المشاهدات

إقرأ المزيد