الفعل المضارع بعد “كم” الخبرية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نقرأ أن كم الخبرية خاصة بالماضي.
نسمع ونقرأ مثل هذه الجمل وغيرها:
كم أود، كم أحب.
الفعل بعد كم في صيغة المضارع،
فهل هذه الجمل صحيحة؟ وهل كم في هذه الجمل إخبارية تعجبية تكثيرية؟
وشكرًا وجزاكم الله خيرًا ودمتم عونًا.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
نعم؛ نسمع الآن من يقول مثلًا:
▪كم أود زيارة أستاذي!
وحق كم الخبرية أن يليها الماضي ليستقيم الحكم عليه بأنه قد كثر، هكذا:
▪كم وددت زيارة أستاذي!
ولعل هذا الذي نسمعه، من اقتحام أسلوب كم الاستفهامية على أسلوب توأمها كم الخبرية -ولفظاهما واحد، والتمييز محذوف- ولاسيما أننا نُخرج الاستفهام عن حقيقته كثيرًا.
والرأي أن نتمسك بعد كم الخبرية بالماضي، حفاظًا على أسلوبها من الضياع.
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

(19) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment