توجيه “لوحده”


السلام عليكم
هل يجوز أن يقال “لوحده” مثلما يجوز أن يقال “على وحده”؟
راجعت المناقشة الواردة في هذه الصفحة:
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=43985
ولم أجد فيها جوابًا جازمًا.
ولكم جزيل الشكر.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
الوَحْدُ: الانفراد، تقول: يعيش وَحْدَه، أي يعيش منفردًا. وتقول: يعيش على وَحْدِه، أي على انفراده، وشبه الجملة حال أيضًا، وفي “على وحده” إرغام ليس في “وحده”.
وقد نابت اللام أحيانًا عن (على) كما في الدعاء القديم: “لليدين وللفم”، دعاء بالسقوط عليهما؛ فإذا قلت: يعيش لوَحْدِه، فأنبت اللام عن (على)- دللت على الإرغام، وليس مرادك بقولك: “يعيش وحده”، كما ذكرت لك آنفًا.
ودع عنك؛ فلم تقع “لوحده” هذه في كلام أحد ممن يُقتدى بهم في البيان.
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

(9) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment