تحقيق ما بعد “ها أنا ذا”


ألا يجوز أن يقال: ها أنا ذا لا أفعل؟
قالوا: لا يصح أن يقال ذلك في سياق النفي.
ما رأيكم أيها الأفاضل؟

حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
أصل هذه العبارة جواب من يسأل عنك: أحاضر أم غائب؟
ثم اتسعت للتنبيه على ما تعمله، كما في قول الحق -سبحانه، وتعالى!-:
▪”هَا أَنتُمْ أُولَاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلَا يُحِبُّونَكُمْ”،
وما بعدها في الآية مثبت معطوف عليه منفي. ولم أعثر في موضع المثبت على منفي، وسر الأمر تعاكسهما، إلا أن يُحتال للنفي بمثل:
▪ها أنا ذا أكره كذا.
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

(15) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment