أسلوب الشعر


السلام عليكم
أسمع النقاد يأخذون على بعض شعراء الفصيح أن القصيدة مباشرة أو أنها نظم لا شعر، لكن الكلام لا يتضح لي لأن ذلك الشاعر لا تكون قصيدته تعليمية مثل ألفية ابن مالك، بل فيها من المشاعر ما فيها فما المقصود من أنها نظم لا شعر؟ أم أن قصدهم أن القصيدة تخلو من قصة يراد بها غير معناها المباشر على غرار كثير من قصائد الشعر الجاهلي؟ وما هي أهم سمات الشعر الشاعر؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
إن من طرائق بَثّ المشاعر ما يشبه نظم العلوم؛ فإن الشاعر إذا حشد في قصيدته كل ما يستحسنه أو يستقبحه واحدًا واحدًا وكأنه يحاضر فيها محاضرة مشاعريّة، لم يكن مِن فرق كبير
بينه وبين مَن حشد في منظومته أحكامًا من علم النحو أو الفقه!
أما الشعر الذي أحسنت وصفه بـ”الشاعر”، فالذي يتدسس صاحبه إلى دخائل مشاعره هو أو غيره الشديدة الخصوصية، فيتأملها طويلًا، ثم يوحي بنتائج تأمله، ولا يصرح، ويصور، ولا يخطب، يتخير لمشاعره الشديدة الخصوصية من التعبيرات والتوقيعات ما يُخيّلها لمن يتلقاها عنه.
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

(14) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment