إعراب “شد” التعجبي

من فضلكم ما إعراب (لشدَّ) في المثال:“لشدَّ ما أخشى نهاية الطريق”؟ حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!هاك إعراب عبارتك كلها على ترتيبها:اللام: حرف ابتداء مبني على الفتح،شدّ: فعل ماض مبني على الفتح،ما: حرف مصدري،أخشى: فعل مضارع مرفوع، فاعله مستتر فيه،نهاية: مفعول “أخشى”، منصوب،الطريق: مضاف إليه،والمصدر المؤول “ما أخشى…”، فاعل “شدّ”، في محل رفع.والله أعلى وأعلم،والسلام!

إقرأ المزيد

بين تبعية النعت ونصب الحال

هل كلمة مصممة تُعرب في الجملة التالية صفة مرفوعة أم حال منصوب “إنها كاميرا ذات حساسية عالية مصممة لكي تلتقط صورًا نادرة لم يسبق رؤيتها”. حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!يجوز في نعت النكرة الثاني أن يُنصب حالًا، من حيث خصص النكرةَ نعتُها الأول فمهّد لجواز نصب الثاني حالًا، تقول:▪إنها كاميرا ذات حساسية عالية مصممةٌ (مصممةً) لكي تلتقط صورًا نادرة لم يسبق رؤيتها.ولكن ينبغي أن تراعي اختلاف دلالتي النعت والحال؛ فالنعت من معالم المنعوت المستقرة، والحال من هيئاته الطارئة.ولاريب عندي في أن المناسب لمراد عبارتك النعت لا الحال، لتتوالى فيها…

إقرأ المزيد

حذف المخصوص بالمدح وإضماره

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهنجد في شرح أفعال الذم والمدح أنه يجوز ألا يُذْكَر المخصوص بعد الفاعل كأن يقول القائل: زيدٌ حسن الأفعال، فيقول المجيب: نِعْمَ الرَّجُلُ.سؤالي: هل يجوز أن يقول المجيب ” نِعْمَ الرَّجُلُ هُوَ.”؟وعلى هذا هل يجوز أن يكون الجواب على مثل هذا السؤال …؟ما رَأيك في الصدق؟نِعْمَ الْخُلُقُ هُوَ.وشكرًا وجزاكم الله خيرًا ودمتم. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!كل ما فُهم فمن البلاغة حذفه، وفي قولك بعد ذكر الممدوح صراحة:▪نعم الرجل!استغنيت عن ذكر المخصوص بالمدح، بفهمه من الكلام السابق.ومع ذلك تستطيع أن تحيل…

إقرأ المزيد

توجيه بعض الأساليب البلاغية

حياكم الله.أود الاستفسار عن نوع الصورة البيانية فيما يلي:-بيت الحكمة.-يعيشون وطأة الاستعمار.-استوى عوده.وجزاكم الله خيرًا. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!أما “بيت الحكمة” فكناية عن المكتبة، وأما “استوى عوده” فكناية عن الكمال.أما “يعيشون تحت وطأة الاستعمار” -وهكذا العبارة- فاستعارة مكنية.والله أعلى وأعلم،والسلام!

إقرأ المزيد

إفراد الحال المركبة

السلام عليكم.في قولنا مثلًا: جاء محمد وهو مبتسم، يمكننا أن نجعل الحال مفردة، فنقول: جاء محمد مبتسمًا.فماذا عن قولنا: جاء محمد والشمس تشرق؟ كيف يمكن أن نجعل الحال مفردة هنا؟ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!يمكنك أن تقول:▪جاء محمدٌ مشرقةً الشمسُ عليه.ولتعلم أن لكل مبنى معنى، وأن كل تغيير في المبنى تغيير في المعنى، وأن من الخطأ أن نذكر ذلك لتلامذتنا على جهة الجواز، فيظنوا أنه كله سواء، وما هو بسواء!والله أعلى وأعلم،والسلام!

إقرأ المزيد