الشعر بين اللفظ والمعنى


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مساء الخير عليكم جميعًا
أيها المجمعيون أردت سؤالكم عن شعراء يقدمون المعنى والمراد على الصناعة اللفظية لأقرأ لهم وأنظر في أدبهم فإني فيما مضى كنت أرى الشعراء مفسدين للغة فهم يضعون اللفظ في غير محله ويتوسعون في المترادفات توسعًا ممجوجًا طلبًا للوزن والقافية والسجع، وأردت أن أنظر إن كان هناك حقًّا شعراء قدموا المعنى على اللفظ أم لا فهل تسعفونني ببعضهم؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
من الوجوه الوجيهة التي ازدانت بها الآن قضية اللفظ والمعنى في نقد الشعر، أنه لم يعد أحدهما بمعزل عن الآخر، وأن الجودة إذا وقعت في أحدهما تكون قد وقعت عندئذٍ في الآخر، وكذلك الرداءة؛ ومن ثم تميز الشعر الجيد بأنه جيد الألفاظ جيد المعاني، من الشعر الرديء بأنه رديء الألفاظ رديء المعاني.
أما ما يستحق أن يستولي على همتك فالتفتيش عن الشعراء المجيدين-وإن لم يكونوا من المشهورين- والإعراض عن الشعراء المردئين، وإن كانوا من المشهورين!
ولقد حاضرت مرة بنادي المدينة المنورة الأدبي، هذ المحاضرة بين الشعراء والنحويين:
https://mogasaqr.com/?p=255
ولم تكن صريحة في تلك القضية، ولكنني أرجو أن تكمل ما نقص من جواب سؤالك.
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

(16) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment