مطابقة الضمير لمرجعه المتعدد المفروق بـ”أو”


فى خاتمة علم المعاني من دروس البلاغة:
تنزيل العالم بفائدة الخبر أو لازمها منزلة الجاهل بها.
ما هو الصحيح بها أو بهما؟
هنا اختلاف فى النسخ.

حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
الذي في نسختين لديَّ من إيضاح القزويني، “بهما”، وهو الصواب؛ إذ لو قال: “بها”، لانصرف الضمير إلى “فائدة الخبر” من غير تكلف؛ فلم يكن لذكر “لازمها” من اعتبار.
فأما خشية ما في “أو”، من شك أو إبهام، فيزيلها ما فيها أحيانًا من إباحة، وهو الذي هنا،
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

(15) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment