جواز فتح همزة “إن” وكسرها بعد “كما”


الشائع أننا نفتح همزة (إن) بعد (كما).
هل يصح كسرها أيضًا؟

حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
تجوز بعد “كما”، “أنَّ” المفتوحة الهمزة، و”إنَّ” المكسورتها، على توجيهين فصيحين:
أما “أنَّ” المفتوحة الهمزة فجوازها من جواز كون “ما” التي في “كما”، زائدة ملغاة، والكافُ على جرها، و”أن” وما بعدها مصدر مؤول في محل جر بالكاف، وعلى هذا الوجه يُستشهد بقول الهمداني -وإن اشتمل على اسمٍ ظاهر، لا مصدرٍ مؤول-:
“وننصر مولانا ونعلم أَنه كما الناسِ مجرومٌ عليه وجارمُ”.
وأما “إن” المكسورة الهمزة فجوازها من جواز كون “ما” كافّة، والكافُ ملغاة وما بعدها جملة اسمية، أو من جواز كون “ما” مصدريةً صلتُها جملة اسمية، وعلى ذلك كله يُستشهد بقول الحق -سبحانه وتعالى!- وإن اشتمل على جملةٍ اسمية غيرِ مصدرةٍ بـ”إنّ”: “كما لهم آلهةٌ”؛ فـ”لهم” خبر مقدم، و”آلهة” مبتدأ مؤخر.
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

(26) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment