بين “فلما” و”حتى إذا”


الإخوة الأعزاء المجمعيون، بارك الله فيكم وسدد خطاكم. أقول:
أقرأ قول الحق: [ولقد جاءكم يوسف من قبل بالبينات فما زلتم في شك مما جاءكم به…حتى إذا…هلك قلتم لن يبعث الله من بعده رسولًا] غافر-34.
فأستشعر فرقًا بين: [حتى إذا] وبين [فلما].
لا أستسغ إبدال (فلما) مكان (حتى إذا).
أعتقد أن [حتى إذا] تفيد معنى أنهم كانوا يتوقعون هلاك يوسف.
هل هناك من فرق بين [حتى إذا] وبين [فلما]؟
شكرًا للإخوة المجمعيين.

حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!
بين “فلمّا” و”حتى إذا”، فرق من جهتين:
الأولى وجود الفاء التعقيبية الدالة على ترتيب الحدث الآخر على الحدث الأول دون فاصل، ووجود “حتى” الغائية الدالة على استمرار الحدث الأول وعدم انقطاعه إلا عند حدوث الحدث الآخر.
الثانية تعلق “لما” بالماضي، وتعلق “إذا” بالمستقبل.
ولأن مراد الآية الدلالة على استمرار شك قوم يوسف من ماضي دعوته لهم إلى مستقبل هلاكه فيهم، لم تكن “فلما” لتسد مسد “حتى إذا”.
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

(13) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment