بين حرف المبنى وحرف المعنى


الإخوة المجمعيون، السلام عليكم ورحمة الله. أقول:
الفاء العاطفة مثل: جاء محمد فعلي فأحمد. عند النحويين هل تُعد كلمة أم حرف؟
شكرًا للإخوة المجمعيين.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
حيا الله أخانا الكريم الفاضل، وأحيانا به!
في سؤالك غموض ينبغي قبل جوابه أن يتضح:
لقد اصطلح النحويون بكلمة “حرف”، على مفهومين:
الحرف المشارك في تكوين الكلمة، كالفاء في “فسد الطعام”،
والحرف المشارك في تكوين الكلام، كالفاء في مثالك “جاء محمد فعلي فأحمد”.
ومن أجل درء اللبس أضافوا إلى مصطلح “حرف”، كلمة “مبنى”، عند الدلالة على المفهوم الأول؛ فهو “حرف مبنى”- وكلمة “معنى” عند الدلالة على المفهوم الثاني؛ فهو “حرف معنى”.
وإن “حرف المعنى”، أحد أقسام الكلم الثلاثة في قول سيبويه: “الكلِم اسم وفعل وحرف جاء لمعنى ليس باسم ولا فعل”، والكلِم جمع كلمة؛ فهو كلمة مستقلة.
أما “حرف المبنى” فجزء من كلمة، لا كلمة مستقلة.
والله أعلى وأعلم،
والسلام!

(14) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment