بتوقيت جفنيها، لطارق سليمان النعناعي


لَيْتَ السَّمَاءَ تُبَدِّلُ الْقِنْدِيلَا

فَأَجُوبَ يَوْمَكِ كَيْ يَكُونَ بَدِيلَا

مَا مَازَ لَيْلًا مِنْ نَهَارِكِ بَيْنَنَا

أَوْ مَازَ – أُنْسًا – مِنْ ضُحَاكِ أَصِيلَا

جَالَتْ عُيُونِي فِي بُرُوجِ جَمَالِهَا

تَاهَ الْمُرِيدُ وَضَلَّ عَنْهُ سَبِيلَا

اَلشَّمْسُ تَخْجَلُ مِنْ نَقَائِكِ فِي السَّمَا

وَالنَّجْمُ أَجْمَلَ فِي الْهَوَى التَّخْجِيلَا

فَأَتِيهُ … أَضْبِطُ بِالْعَقَارِبِ سَاعَتِي

وَفْقًا لِجَفْنِكِ فِي سَمَاهُ كَحِيلَا

(44) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment