الأمثال العامية المصرية بين الباجوري وتيمور


قال خليل ثابت عضو لجنة نشر المؤلفات التيمورية، في المقدمة التي قدم بها طبعة 1375 (1956)، الثانية، من كتاب أحمد تيمور باشا “الأمثال العامية المصرية”: “عُني المغفور له العلامة السيد أحمد تيمور باشا، بجمع تلك الأمثال العامية، بل كان أسبق العلماء واللغويين في العالم العربي إلى العناية بجمع هذه الأمثال التي يضمها هذا الكتاب في طبعته الثانية”!
ولقد غاب عنه أن محمود عمر الباجوري أستاذ الحساب والهندسة والجغرافية والتاريخ والبلاغة والنحو والمطالعة والتوحيد والفقه والترجمة بمدرسة دار العلوم (التي صارت فيما بعد إحدى كليات جامعة القاهرة)، وغيرها- شارك بستوكهلم عام ١٨٨٩، في المؤتمر السويدي الدولي العلمي الشرقي، برسالته “أمثال المتكلمين من عوام المصريين”، التي احتشد له فيها ثلاثة آلاف مثل تقريبا، فشرحها بما يناسبها من أمثال العرب وآيات القرآن الكريم والأحاديث والحكم والأشعار، وضمَّنَ شرحه مواويل عامية كثيرة، كما ذكر محمد عبد الجواد في كتابه “تقويم دار العلوم”!
ولولا الموت الذي أعجل أحمد تيمور باشا -رحمه الله، وطيب ثراه!- عن تقديم كتابه، لربما ذكر من سبقه وحقيقة ما استفاده وفضل دار العلوم وما وجب من شكرها، ولاسيما أنه احتشد له مثل ما احتشد للباجوري، فشرحه وضمنه مثلما شرحه وضمنه!

(30) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment