بين أبي هريرة وكعب الأحبار


“في الخبر المشهور: [إن في الجمعة ساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله -عز، وجل!- فيها شيئا إلا أعطاه]، وفي خبر آخر: [لا يصادفها عبد يصلي]. واختلف فيها (…) وقد قال كعب الأحبار: إنها في آخر ساعة من يوم الجمعة -وذلك عند الغروب- فقال أبو هريرة: وكيف تكون آخر ساعة، وقد سمعت رسول الله -صلى الله عليه، وسلم!- يقول: [لا يوافقها عبد يصلي]، ولات حين صلاة! فقال كعب: ألم يقل رسول الله -صلى الله عليه، وسلم!-: [من قعد ينتظر الصلاة فهو في الصلاة]؟ قال: بلى، قال: فذلك صلاة؛ فسكت أبو هريرة”،

أبو حامد الغزالي (505=1111).

(21) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment