اسم التفضيل من المنفي والمبني للمجهول

مرحبا أيها العلماء الفضلاء!في كتاب القواعد الأساسية لمحمد محمد الشِّنّاويّ وزميليه: “لا يأتي اسم التفضيل من الفعل المنفي، والفعلِ المبني للمجهول؛ لأن مصدرهما مؤوّل، والمصدر المؤول معرفة، فلا يعرب تمييزًا”.وورد في كتاب القواعد الأساسية للنحو والصرف لأحمد محمد صقر وزميليه في المنفي: “الوطني أجدر ألا يخون وطنه، وفي المبني: الحق أحق أن يُتبع”.ألا تتفضلون بالتوضيح مشكورين. حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!لا بأس في العربية بنقض كلام بعض النحويين فيها بكلام بعض، أما البأس كلُّ البأس فبنقض بعض العربية ببعض؛ فإن النحويين باحثون طارئون نأخذ منهم وندع، فأما العربية فأصل…

إقرأ المزيد

وجه بناء إحدى الجمل الطويلة

السلام عليكمهل يجوز القول مثلًا: يحرم سكان المدينة الذين لا يحمل أبواهم هوية من الجنسية؟وهل هذه الجملة أصحّ صياغة ولغة: يحرم سكان المدينة الذين لا يحمل آباؤهم وأمهاتهم هوية من الجنسية؟ولكم جزيل الشكر. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!قولك: “يحرم سكان المدينة الذين لا يحمل آباؤهم وأمهاتهم هوية من الجنسية”، أفضل؛ لأنه جمَع الكلمة فناسب الجمع المتحدث عنه، وأضاف الأمهات فتجنب احتمال خلو دلالة الآباء من الأمهات.وأفضل من ذلك كله عندي أن تقول:“يُحرم من الجنسية سكانُ المدينة الذين لا يحمل آباؤهم وأمهاتهم هوية”،لكي تُيسّر على المتلقي…

إقرأ المزيد

خبر “كاد” بين المقاربة والمقارنة

“وضع الرجل المنوم في عصير صاحبه فلم يكد يشربه حتى نام”.كثيرا ما ألقى جملًا مثل هذه: لم يكد يفعل كذا حتى فعل كذا.فما معناها؟ وما تفسيرها؟ حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!أصل استعمال كاد أن تكون لمقاربة اسمها خبرها؛فإذا قلت:كاد المريض يشرب الدواء،دللت على أنه قارب شربه، ولم يشربه. وعلى طريقة الإثبات ينبني النفي.لكن لـ”كاد” المنفية إذا لحقتها “حتى” شأن لطيف؛فإنك إذا قلت:لم يكد المريض يشرب الدواء حتى تَعافى،دللت على أنه قارنه وتجاوزه من فوره إلى ما بعده، دون أن يفصل بينهما فاصل.فكأن لـ”حتى” أثرًا في زحزحة الدلالة على نفي…

إقرأ المزيد

بين المجاز والكناية

بسم الله الرحمن الرحيم_ ما الفرق بين الكناية والمجاز؟_ ما البلاغة في قولنا: هذا أمر لا غبار عليه؟_ آلعبارة هذه من قبيل المجاز المرسل أم من قبيل الاستعارة أم من قبيل الكناية؟نرجو التوضيح.وجزاكم الله خيرًا. حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!إن المجاز مصطلح على ما تجاوزت فيه من التعبير حد الحقيقة؛ فلا يجوز أن تريدها، ولا يستقيم، كأن تقول لأخيك:شكر الله لك يدك!تريد نعمتك، وإلا فسد الكلام!فأما الكناية فدورانٌ على المعنى الحقيقي بتعبير لا يمتنع أن تريد حقيقته.وإن عبارة “لا غبار عليه”، معروفة في عموم استعمالها، بالكناية عن تجلي الشيء…

إقرأ المزيد

المستثنى بـ”غير”

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهأما بعد:فأولًا: أشكر إدارة هذا المجمع على هذا العمل الرائع المتميز، وأسأل الله لها العون والتوفيق والسداد.ثانيًا: لديَّ سؤال هو: هل غير وأخواتها هُنَّ المستثنيات أو ما بعدهُنَّ؟مثال: حضرَ الضيوفُ غيرَ واحدٍ.هل (غير) – في المثال – أداة استثناء ومستثنى في آنٍ واحد، أم المستثنى كلمة (واحد) فقط؟ أم هو مُكَوَّن من المضاف والمضاف إليه (غيرَ واحدٍ) كليهما؟ وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،حيا الله السائل الكريم، وأحيانا به!إذا وقعت “غير” وما أشبهها، في موقع “إلا”، كانت مثلها أداة استثناء، وكان المستثنى هو ما بعدها؛ تقول:حضر الضيوف…

إقرأ المزيد

معاوية الرواحي

إذا جاز أن أوصف بالمصري العماني، فإنني أصفه بالعماني المصري! نعم؛ فقد نشأ في مصر على عين أبيه الدبلوماسي، يدرس مع المصريين في مدارسهم، ويتقدّمُهم، ثم يؤوب إلى عمان أوائل القرن الميلادي الحادي والعشرين، شاعرا شابا جسيما قسيما وسيما، متحدر الشَّعر على الجبين، مفتون الشِّعر بنزار قباني وأمل دنقل ومحمود درويش وأدونيس- فيغريه بكلية الطب تقدّمُه، ويحمله إليَّ بقسم اللغة العربية وآدابها من كلية الآداب والعلوم الاجتماعية، شِعرُه! لم نكد نرتاح إلى لقاءات دورية حتى رحلتُ عن عمان فجأة -وإن لم تنقطع صلتي بها ولا به- لأُدعى بعدئذ إلى جامعة…

إقرأ المزيد