صواريخ غزة، لمكي همامي


رَشْقَةٌ مِنْ صَواريخِ غَزَّةَ،
صاعِدَةً صَوْبَ أَسْمائِها،
رَشْقَةٌ تِلْوَ أُخْرَى،
تُحَلِّقُ أَعْلَى إِلَى مُسْتَقَرٍّ لَهَا،
قَلْبِ (تَلِّ أَبِيبَ)،
وأَوْهامِها،
وخُرافاتِها،
وبُطولاتِها المَهْزَلَةْ..!

قُلْ: هُوَ اللَّهُ أَكْبَرُ..
دَوْلَتُكُمْ
زائِلَةْ..!
✌️

رَشْقَةٌ مِنْ صَواريخَ..
لا شَيْءَ أَجْمَلُ مِنْ بَرْقِها المُتَلَأْلِئِ
[في مَشْهَدٍ شاعِرِيٍّ، يُعِيدُ
إِلَى النَّبْضِ إِيقاعَ دَوْرَتِهِ الدَّمَوِيَّةِ/
إيمانَهُ بالقَضِيَّةِ/ أَجْراسَ
صَحْوَتِهِ البِكْرِ…!]
لا شَيْءَ أَنْبَلُ مِنْ سَعْيِها،
كَالمَلاَئِكِ، طَيِّعَةً نَحْوَ غايَتِها
لا تَحيدُ.. الصَّواريخُ
تُدْرِكُ ما يَنْبَغي أَنْ تُبِيدَ؛
وتَعْرِفُ أَهْدافَها، جَيِّدَا،
أَنْ تُحَطِّمَ، في العُمْقِ،
أُسْطورَةً باطِلَةْ..

قُلْ: هُوَ اللَّهُ أَكْبَرُ..
دَوْلَتُكُمْ
زائِلَةْ..!
✌️

في زَمانِ العَمالَةِ، جَهْرَا؛
و(أَمْرَكَةِ) الخُبْزِ والفِكْرِ،
والنَّثْرِ والشِّعْرِ، والبَرِّ
والنَّهْرِ والبَحْرِ، تُشْرِقُ
كَالشَّمْسِ غَزَّةُ –يا صِدْقَ
أَنْوارِها المَقْدِسِيَّةِ– قَسَّامُ عِزَّتِها
الدَّرْبُ يُفْضي إِلَى القُدْسِ..
أَسْيافُ هَبَّتِها
قبَسٌ ساطِعٌ للخَلاصِ..!
وضَرْبَتُها، وَهْيَ قاصِمَةٌ،
غَيَّرَتْ في السَّماءِ
مُعادَلَةَ المَرْحَلَةْ..

قُلْ: هُوَ اللَّهُ أَكْبَرُ..
دَوْلَتُكُمْ
زائِلَةْ..!
✌️

الصَّواريخُ تَرْقُصُ،
في لَيْلِ (تَلِّ الرَّبيعِ)
و(إِسْدُودَ) و(اللّدَّ)؛
تَخْتَطُّ مَسْرًى لَهَا في المَدَى..
لا قِبَابَ تَرُدُّ إِرادَتَها..
لا قَذائِفَ تَمْنَعُها مِنْ مَهَمَّتِها
[الانْفِجارِ، هُنالِكَ، صاعِقَةً..!]
والصَّواريخُ، نَشْوانَةً،
مُتَعانِقَةً، مُتَفَرِّقَةً،
مُتَدَفِّقَةً، مُتَرَقْرِقَةً أَمَلاً ونَدَى
في ظَلامِ الرَّدَى، تَتَصافَحُ
طَوْرًا؛ وتَنْأَى مَسافَةَ شَوْقٍ؛
وتَسْقُطُ مِنْ شاهِقِ الحَقِّ،
في رَوْعِهِمْ قاتِلَةْ..!

قُلْ: هُوَ اللَّهُ أَكْبَرُ..
دَوْلَتُكُمْ
زائِلَةْ..!
✌️

الصَّواريخُ، رَشْقاتُها،
وهْيَ تُولَدُ مِنْ جُرْحِ غَزَّةَ،
والقُدْسِ، والمُدُنِ العَرَبِيَّةِ،
أَعْمَقُ مِنْ فِكْرَةٍ..
وهْيَ تَصْعَدُ، سِرْبَ أَبَابِيلَ،
في مَلَكُوتِ فِلَسْطِينَ،
تَرْسُمُ شَكْلَ الهَزِيمَةِ لِلْغاصِبِينَ،
وتَرفَعُ شارَةَ نَصْرٍ
تُرَفْرِفُ وَسْطَ الدُّنَى..
هِيَ أَعْظَمُ [لاَ رَيْبَ]
مِنْ مَعْدِنٍ ومَوَادَّ مُفَجِّرَةٍ..
هِيَ أَبْعَدُ مِنْ زَلْزَلَةْ..!

قُلْ: هُوَ اللَّهُ أَكْبَرُ..
دَوْلَتُكُمْ
زائِلَةْ..!
✌️

القِطَاعُ المُحَرِّرُ: غَزَّةُ..
قَطْرَةُ ضَوْءٍ تُشَعْشِعُ، في ظُلْمَةِ
الوَطَنِ العَرَبيِّ المُحاصَرِ
[مِنْ أَوَّلِ الماءِ شَرْقًا،
إِلَى آخِرِ الماءِ غَرْبًا..!]
وغَزَّةُ –هَذي العَصِيَّةُ– تَعْصِمُنا
مِنْ هَزائِمِنا في الوُجودِ.. تُتَوِّجُ
هامَتَنا بالصُّمودِ.. وتُنْقِذُنا،
وهْيَ تَحْتَ القَنابِلِ، مِنْ وَخَزَاتِ
ضَمائِرِنا.. هِيَ مِشْكاةُ
رِحْلَتِنا، في الزَّمانِ الجَبانِ،
وخُطْوَتُنا العاجِلَةْ..

قُلْ: هُوَ اللَّهُ أَكْبَرُ..
دَوْلَتُكُمْ
زائِلَةْ..!
زائِلَةْ..!!
✌️

رَشْقَةٌ
مِنْ صَواريخِ غَزَّةَ،
دَرْسٌ بَليغٌ لِحُكَّامِنا،
[رُكَّعًا، دَائِمًا،
لِلْقُوَى الخارِجِيَّةِ..!!]
دَرْسٌ يَقولُ لَهُمْ،
بِوُضُوحٍ: نِهايَتُكُمْ مَزْبَلَةْ..!

قُلْ: هُوَ اللَّهُ أَكْبَرُ..
دَوْلَتُكُمْ
زائِلَةْ..!
زائِلَةْ..!!
زائِلَةْ..!!!

(منزل جميل/ تونس– 17 ماي 2021)

(32) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment