طبائع


ما أخلَص طبائعنا وأَروَب طبائع بني آدم؛ يولد الحمار منا صخابا أو سراقا أو خذالا، ويموت على ذلك، وابن آدم يولد صخابا ليصير سراقا ثم خذالا، ثم خذالا سراقا صخابا جميعا معا!

 

(145) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment