وهم


يتمثّل صخّابٌ أحيانا صهيلَ بعض الخيول فيعرض عنا إلى أطراف حظيرتها ويسرح فيها بصره ثم لا يلبث أن يرتد إلينا مرموحا بحذوة أحد الخيول

(131) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment