أحبائي


أحبائي من الآلاف للآلاف فالآلاف
تقديرا وتبجيلا
تجاوزتم حدود المئة الأولى
ونحيتم يسارا شبح الواحد معروفا ومجهولا
تفضلتم على موقعنا المغرم بالآداب تفضيلا
فكنتم خير عمار
على رغم ارتباك البث
أو رغم اغتماض المشهد المعروض تنزيلا
جزاكم كلَّ خير عن هوى الأرقام والأحلام
ربُّ المخلصين الرأيَ
والمستشرفين الأفْقَ
ممنوعا ومبذولا
وهل نملك كفئا
غير أن نزداد إتقانا وإبداعا وتأميلا
تجاوزتم حدود المئة الأولى
فلا يحجُبكم المليارُ
مهما كان معزولا ومعذولا
ومرقوبا ومخذولا

فثَمَّ الغايةُ الغافلة ارتاحت إلى نومتها الطُّولى
فزوروها وصحُّوها
وردوها إلى سيرتها الأولى
بحق الموقع المغرم بالآداب
تحصيلا وتأصيلا

وتفصيلا وتوصيلا

(493) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

4 Thoughts to “أحبائي”

  1. أحمد بسيوني

    حفظكم الباري أستاذي العزيز الغالي

    1. آمين جميعا
      والملائكة تقول
      لك مثل ذلك يا أستاذ أحمد
      والله يجمع المتحابين فيه

  2. غير معروف

    لله درك أستاذي الفاضل

    1. سبحانه!
      ما عبدناه حق عبادته.

Leave a Comment