1 خطة الدكتور صقر


دُعِيتُ في 24/4/2001 إلى المحاضرة في منهج البحث العلمي، فخططت هذه الخطة المصورة الملحقة، وقدمتها بين يدي محاضرتي بكلية الآداب من جامعة السلطان قابوس. ثم كُلِّفْتُ بعد ثلاث سنوات تدريس ما يسمى في دبلوم دار العلوم “قاعة بحث 1″، فلجأت إلى خطتي القديمة، وصورتها للطلاب، ثم جعلتها محور المقرر، أبدأ لهم منها، وأنتهي إليها، وأدور عليها.
وقد كُلِّفْتُ ذلك التكليف ثلاث مرات؛ فتيسر لي أن أستفيد من تكرار النظر في تلك الخطة ومن نظر ثلاث فرق من تلامذتي النجباء الذين اتخذوها حَنانًا يَأْوُون إليه، ما لا غنى عنه بالباحثين المبتدئين في علوم الثقافة العربية الإسلامية، ولاسيما علوم اللغة العربية.
وعلى رغم شَكْلِي كلَّ حرف تَنبيهًا على وجه كل كلمة ووجاهتها، تركتُ العبارة الأولى غير مشكولة “خطة الدكتور صقر”، تَمسُّكًا بدلالة “خُطَّة” المضمومة الخاء على التخطيط المعنوي، ودلالة “خِطَّة” المكسورتها على التخطيط المادي، ودلالة “خَطَّة” المفتوحتها على عدد ما يكون ويتوالى من التخطيطات المعنوية والمادية.

(522) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment