رحلتي مع الشعر، للدكتور محمد حماسة عبد اللطيف

كنت في الحادية عشرة من عمري عندما قامت ثورة يوليو، وبعد شهور من نجاحها كان قائدها في ذلك الوقت محمد نجيب يزور بعض الأقاليم، وقال أبي أمامي ليسمعني: إنه قرأ في إحدى الجرائد أن صبيًا في الحادية عشرة ألقى أمام محمد نجيب قصيدة حياه بها، وأبدى والدي-رحمه الله- إعجابًا شديدًا بهذا الصبي الذي في مثل سني، وكانت هذه طريقته عندما يريد أن يوجهني إلى شيء أو يحفزني عليه. وقد قيل: أيامها إنّ محمد نجيب سوف يزور إحدى القرى التابعة لشبين الكوم بالمنوفية، وسوف يذهب إليها عن طريق الباجور وهو الطريق…

إقرأ المزيد

وعظ الجنون، لمحمود رفعت تلميذي المصري النجيب

بسم الله الذي خلق الناس وخلقك ليروا في اختلاف الخلق دليل وجوده سبحانه، والحمد لله الذي أعطاك مكانةً بمنع العقل عنك ليعلمنا أنّ العطاء عطاؤه والمنع منعه، والصلاة والسلام على من رأت عقولُ الناس هديَه الصراطَ المستقيم فلزمتْه ما وسعها، ورأيتَه أنتَ ضياعَك القديم فحذرته وحدت عنه.وبعد فلقد خلق الله كل إنسان بأحوال تتنازعه في كل وقت، وخلقك بحال واحدة لا تتغير وإن جهدت أحيانا في إخفائها، فدلتنا أحوال الإنسان المختلفة باختلاف أوقاته على أثر العقل العامل فيه بعمله فيوجهه إلى الخير تارة، ويُرديه في الشر أخرى، فيُقبل في حين…

إقرأ المزيد

“غربة الراعي” لإحسان عباس: إشكالية المثقف الأكاديمي في عزلته، للدكتورة ضياء عبدالله خميس الكعبي (1/2)

قبل وفاته بسنواتٍ قلائل أعطى المرحوم العلاّمة والمحقِّق والناقد الأستاذ إحسان عبّاس (1920- 2003م) مخطوطةً تُمثّلُ الجزء الثاني من سيرته «غربة الراعي» إلى مدير دار الشروق الأردنيّة فتحي البس، ولكنَّ الناشر اعتذر له بلباقةٍ عن نشرها لكونها تشتملُ على وقائعَ صريحة بأسماء شخصيات اعتبارية ذات ثقل ثقافيّ ممّا يسببُ إشكالياتٍ كبرى للمؤلف والناشر معًا. وهكذا ظلَّ الجزء الثاني من سيرة إحسان عبّاس «غربة الراعي» حتى الآن غائبًا لم يُنشر؛ فقد نُشِرَ الجزء الأول فقط. http://www.akhbar-alkhaleej.com/13434/article/420.html (16) المشاهدات

إقرأ المزيد

حضرت انقلاب مصطفى كمال (أتاتورك)، للدكتور حسين حسني (سكرتير الملك فاروق الخاص)

“لا يوجد ما يستحق التنويه عنه طول مدة إقامتي بأزمير، سوى أنني حضرت فيها مرحلة الانقلاب الكبير الذي أحدثه مصطفى كمال، بالقضاء على الخلافة الإسلامية، ثم تحريم لبس الطربوش، وتحريم استخدام الحروف العربية في الكتابة واستبدال الحروف اللاتينية بها، وتأميم جميع المصارف والمصانع والهيئات الأجنبية -وكان قد سبق ذلك إلغاء الامتيازات في معاهدة لوزان- وإلزام المؤسسات الأجنبية جميعا باستخدام موظفين من الأتراك ليحلوا محل الأجانب في ظرف ستة شهور يسمح خلالها بأن تكون المراسلات مع الحكومة أو الأفراد وكذلك السجلات بلغة أجنبية على أن تكون مصحوبة بالترجمة التركية وتكون هي…

إقرأ المزيد

أ.د.محمد جمال صقر تلميذ الشيخ شاكر وبراعة البيان، للدكتور السيد شعبان جادو

لم يخل الله أمتنا من قوم فصحاء أبيناء؛ طوعت لهم الصعاب، وأناخت لهم المطايا ظهورها فتسنموا سنام العز، ينشدون ما وسعهم الشدو ويناغمون ما حلا لهم الطرب؛ لم أدرك مجلس الشيخ محمود شاكر ربما لحداثة سني وتهيب في نفسي واغتراب ونأي في موطني، غير أنني وجدت شاكرا في تلميذه أوضح ما يكون اعتداد نفس وفصاحة لسان وأرومة مجد؛ تتهيب حين تلقاه وتنصت حين يتكلم خشية أن تتلجلج أو تزل بك قدم بعد ثبوتها؛ كذا حين تتهيب فإذا هو كريم المحضر باش الوجه منفتح الأسارير كما بسط الله له الخلقة ووسع…

إقرأ المزيد

١ فبراير ذكرى ميلاد قلب العربيّة المتوثّب العلّامة أبي فهر محمود محمّد شاكر، لمحمد موسى كمارا

١ فبراير ذكرى ميلاد قلب العربيّة المتوثّب العلّامة أبي فهر محمود محمّد شاكر:رحمة الله تغشاك يا أبا فهر وأنت القائل: “وأنا جنديٌّ من جنود هذه العربيّة، لو عرفتُ أنّي سأحمل سيفاً أو سلاحاً أمضى من هذا القلم، لكان مكاني اليوم في ساحة الوغى في فلسطين…”. (19) المشاهدات

إقرأ المزيد

وارتحل الطيب أبو سويلم، للدكتور السيد شعبان جادو

يبدو أن الحكي سيصاب بضعف الذاكرة؛ ذلك أن الراوي العليم قد ارتحل إلى الجهة الأخرى من ذلك العالم، تدثر بثوبه الأبيض؛ أشار بيديه إلى كل ذريته؛ جمعهم وأفضى إليهم بنظرات الوداع، أوصاهم بالحب؛ ترك البيت الكبير مطمئنا أنه أدى رسالته، في نسك الأولياء أتم شعيرة الصلاة؛ حوله الأطفال يتلون الآيات؛ أي قلب كان! خزانة السرد تلاشت مع رحيله، أجمل الحكايات التي دونتها كنت يا أبي راويها، ألتمس دعابتك الحلوة؛ كتبت جذر أبي وحكاية تلة جادو، مع كل كلمة تكمن قصة ما، أشبعت الكفر حكيا وسردا؛ كم كنت بارعا حين أوجدت…

إقرأ المزيد