دليل قتل القصيدة للمبتدئين، لمصطفى رجوان

ظهرت بعد ستينيات القرن الماضي مجموعةٌ من التخصصات تنتمي إلى اللسانيات، مثل التداولية والحجاج اللغوي ولسانيات النصّ. وقام باحثون عرب بنقل هذه المعرفة الجديدة كون العرب صاروا متبضّعين أوفياء من سوق الغرب. هذا النّقل مهم جدّا للباحث العربي شرحا وترجمة، لكن ما يُمكن أن يعيب بعض هذه النقول هو الاختزال الذي تتعرّض له المعرفة، أو تشويه نقلها، أو سوء تطبيقها على النصوص. https://www.alquds.co.uk/%D8%AF%D9%84%D9%8A%D9%84%D9%8F-%D9%82%D8%AA%D9%84%D9%90-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8E%D8%B5%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%AA%D8%AF%D8%A6%D9%8A%D9%86/ (26) المشاهدات

إقرأ المزيد

أبحاث المؤتمر الدولي “الاتجاهات الغربية المعاصرة في الدراسات القرآنية: إشكالية الموضوعية والتحيز: رؤية معرفية (2-3 من مايو 2018)”، بكلية الشريعة من جامعة قطر

تنبيه واجب: من شاء القراءة فقط فليضرب على العنوان ينفتح له! (38) المشاهدات

إقرأ المزيد

كورونيات…. ( كورونا والقفص الذهبي)، لسمير رضوان

منذ أن بدأ وباء فيروس كورونا في الانتشار أخذت الدول والحكومات إجراءات احترازية، كانت توعوية في البداية وسرعان ما تحولت إلى وقائية. وقد فطنت الدول إلى أهمية التباعد الاجتماعي كإجراء وقائي فعال، فانتشرت جملة: (الزموا بيوتكم – خلك بالبيت – Stay home ) انتشار النار في الهشيم، وتصدرت محركات البحث على الإنترنت كأكثر الكلمات انتشارا. ووجد الناس أنهم مضطرين إلى تغيير نمط حياتهم، والاحتماء في بيوتهم، ومزاولة أعمالهم عن بعد.. (1) المشاهدات

إقرأ المزيد

المنهج الصحيح لقراءة تراث شيخ العربية محمود محمد شاكر، لمحمد موسى كمارا

لو كانت الأرزاق على مقادير الاستحقاق لكان مكان محمود محمّد شاكر في جيل أبي عثمان الجاحظ وأضرابه، وإنّي كلّما حَدَتْنِي الرّغبة إلى الكتابة عنه، فأستجمع نفسي للحديث؛ أجدُني، من هيبة الموقف، ملفَّفاً بحيرةٍ زائغةٍ، تتشعّبُ بي أطرافُها حتَّى تقذفني في مثل قطعٍ من اللّيل مظلم، أبحث فيه عن موضعٍ أثبتُ فيه قدمي لبلوغ الغرض ونيل المأرب، وأنا أبرأ إلى الله من التّعصُّب قائلًا: إنَّ العلّامة أبا فهر محمود محمّد شاكر أوعبُ من عرفتُهم أصولاً، وأجداهم محصولاً، ولـمّا قرأتُ جميع كتبه مستفيداً من سعة علمه وغزارته، ومستمتعاً ببلاغة أسلوبه وفصاحته، ظفرتُ…

إقرأ المزيد

ما موقف محمود محمّد شاكر من طه حسين وهل ينبغي أن أقرأ له، لمحمد موسى كمارا

دعك من لقب (عميد الأدب العربيّ)، ومذهبه إلى من هو حقيقٌ من أدباء العصر الحديث بأن يتقلَّدَه بجدارةٍ واستحقاقٍ؛ فالرّافعيّ عميدٌ، والعقّاد عميدٌ، وأحمد أمين عميدٌ، والزَّيّات عميدٌ، والبشير الإبراهيميّ عميدٌ، وعليٌّ الطّنطاويّ عميدٌ، وسيّد قطب عميدٌ، ومحمود محمّد شاكر شيخٌ من شيوخ العربيّة، وحامل من حملة لوائها ورايتها، وعميدٌ من عمدائها مثل هؤلاء جميعًا، وإن تميَّزَ بعضهم عن بعضٍ، وزاد بعضُهم على بعضٍ في فضل الجهاد وموقف النِّفاح. (6) المشاهدات

إقرأ المزيد

تكذيب قابلية التكذيب (بونجي يتحدى بوبر)، للدكتور صلاح إسماعيل

في الوقت الذي يتسابق فيه العلماء من أجل الكشف عن علاج لفيروس كورونا (كوفيد-19)، تطل علينا وسائل إعلامية لتقدم بعض الوصفات بوصفها علاجًا مثل الشلولو (ملوخية جافة مع الثوم والليمون والشطة)، والفول، ونحو ذلك، ومهمة فلاسفة العلم هي إعادة النظر من حين إلى آخر في ما يميز العلم من اللاعلم والعلم الزائف. ولعلّ أقل فائدة للفلسفة العلمية هي حمايتنا من هذا من الخداع الفكري. تدور هذه المقالة على ثلاث خطوات، تقدم الأولى خلفية تاريخية لمشكلة تمييز العلم، وتعرض الثانية حلّ بوبر لهذه المشكلة، واعتراض نزعة الكلية عليه، وتعالج الثالثة نقد…

إقرأ المزيد

الرّؤية النّقديّة عند محمود شاكر، للدكتور خليفة بن عربي

مرجعيّة النّقد الذّوقي: يقدّم محمود شاكر في مشروعه النّقديّ الذّوقيّ معطياتٍ توثّق العلاقة بين النّصّ والقارئ، وهي علاقة تتّسم بالجدليّة الّتي تتماهى فيها كينوناتهما، والّتي تتطلّب أن يوجد النّاقدُ بينه وبين النّصّ المدارات الّتي تتناصى فيها أدواتُهما، وأدوات النّاقد هي المعطيات النّقديّة المتوافرة بين يديه. والنّصّ لا يمكن أن يتحقّق له وجودٌ أو مصير بدون القارئ؛ لأنّ القارئ منتجٌ لما يرصد، ومن ثمّ فإنّه يعيد تشكيل النّّصّ وَفْقَ ما تنتهي إليه هذه العلاقة بينهما، إنّها علاقة تفاعل وتحوّل، ومنافسة واشتراك، واتّفاق وتضادّ تذهب بالقارئ والنّصّ معًا كلّ مذهب، وتحقّق لهما…

إقرأ المزيد