ثورة

عندما اخترت حبيبي لم أكن أعرف قدرهْغيرَ سِيماء جمالٍ مثلَما تفتن زهرةْمثلَما تُشرق شمسٌ حولهَا ماءٌ وخُضرةْثم أدركتُ فأكبرتُ وما أنكرتُ سِحرهْإنه في الروح شفَّتْ وصفت مِن غير كُدرةْفتوافقنا ائتلفنا وابتدى عمريَ عمرَهْإنه في الظَّرف يحلو دائما يبدع شعرَهْظَرفُه الشعرُ اعتراني فاعترَت روحيَ ثَورةْثُرْ على موتك يا مَوتانُ إن العُمر مَرَّةْوابتدتْ تعصف بي ثورةُ الإحياء جَهرةْعَصفةٌ تُشعل حُبّي عَصفةٌ تَكشف أَمرَهْعَصفةٌ جالَت وصالَت لا يَكنْ حُبُّكَ فِكْرَةْفَتجاوزتُ مِنَ الفِكر إلى الشُّكر فضَرَّهْ (36) المشاهدات

إقرأ المزيد

عهد عمان

يا رُبعَ قَرنٍ تَسحَّبْ ما بينَ مَأتًى ومَذهبْ حُلمًا يقود عقولًا إلى مَراتعَ أرحبْ عِلمًا يسوق قلوبًا إلى مَنابتَ أخصبْ حُلمًا وعِلمًا جناحَيْ صَقْرٍ يَجِدُّ ويَلعبْ فمرةً في جبالٍ يَرقى ويَلقى ويَرهبْ ومرةً في سهولٍ يَسعى ويَرعى ويَرغبْ يا مَوئِلَ الأمن قُل لي مِنْ أين نَبْعُك يَثْعَبْ أَمِنْ بَراءةِ طَبعٍ أم مِن هَناءةِ مَشربْ أَمِنْ أَصالةِ رأيٍ أم مِن سَماوةِ مَأرَبْ أَمِنْ طَهارةِ ثوبٍ أم مِن سَلامةِ مَركبْ يا كم حللتُ بلادًا فلم أَكَدْ ثُم أَهربْ فتّانةَ الزُّور لكن في غير قلبيَ تَنْشَبْ وكيف لا كيفَ يرضى مَراحَه أيُّ مُتعَبْ…

إقرأ المزيد

فصل وغايات في محبة أستاذنا الدكتور أحمد كشك

• أُولَىوَأَتَيْتَفَانْفَرَجَتْ أَسَارِيرُ الْكَلَامِ الْمُسْتَقِيمِاسْتَفْتَحَتْ لُغَةُ النُّحَاةِ عَلَى حَدِيثِ الشِّعْرِ وَالشُّعَرَاءْ……………. ……………. ……………. غَايَةٌ• ثَانِيَةٌوَأَتَيْتَتُوِّجَتِ الْقَوَافِيتَوَّجَتْهَا تَفْعِلَاتُ الْبَيْتِفَاخْتَالَتْ بِقِيمَتِهَا عَلَى وَقْعِ الْعَرُوضِوَسَفَّهَتْ بِبَقِيَّةِ الْأَجْزَاءْ……………. ……………. ……………. غَايَةٌ• ثَالِثَةٌوَأَتَيْتَفَاسْتَعْلَى الصُّوَيْتُوَصَارَ صَوْتًاصَارَ أُغْنِيَةَ الْكَلَامِ الْمُسْتَمِيلَةَفَاسْتَمَالَ دَلَالَةَ التَّرْكِيبِتَيَّمَهَا بِمَظْهَرِهِ الْمُنَغَّمِطَلَّقَتْ بَيْتَ الْكَلَامِ الْغَثِّأَبْغَضَتِ التَّرَاكِيبَ الْمُعَادَةَعَاشَرَتْ بَيْتَ الْغِنَاءْ……………. ……………. ……………. غَايَةٌ• رَابِعَةٌوَأَتَيْتَفَاسْتَحْيَا الْعَرُوضِيُّونَعَادُوا يَسْتَقُونَ الشَّهْدَ مِنْ بَحْرِ الْخَلِيلِ الضَّخْمِفَاعْتَرَفُوا بِذَنْبِهِمُفَسُحْقًا لِلْغَبَاءْ……………. ……………. ……………. غَايَةٌ• خَامِسَةٌوَأَتَيْتَفَاصْطَلَحَتْ حُرُوفُ الضَّادِ وَالظَّاءِ الْمُفَخَّمَةُ الْعَلِيَّةُبَعْدَمَا جَارَتْ عَلَيْهَا لَجْلَجَاتُ الْعِيِّفِي زَمَنِ الْفَهَاهَةِ وَالْفَدَامَةِفَاسْتَنَرْتَ الْكَعْبَةَ الْعُظْمَىوَحَدَّدتَّ الْحُدودَ بِتُحْفَةِ الدَّانِيفَأَدْنَيْتَ الْفَصَاحَةَهَذِهِ الشَّمَّاءْ……………. ……………. ……………. غَايَةٌ• سَادِسَةٌوَأَتَيْتَفَاتَّضَحَ الْغُمُوضُاسْتَعْلَنَتْ لُغَةُ الْعَرُوضِوَأَعْلَنَتْلَوْ لَمْ أُؤَمِّلْ فِي…

إقرأ المزيد

رقية العزب

[هِيَ رُقْيَةٌ مُجَرَّبَةٌ، مَنْ كَرَّرَهَا لَيْلًا سَبْعَ مَرَّاتٍ أَوْشَكَ -إِنْ شَاءَ اللهُ- أَنْ يَتَزَوَّجَ، أَوْ أَنْ يُجَنَّ]! وَبَعْدُ يَا مَمْلَكَةَ الْأَزْوَاجْ نَرْمِيكُمُ الْيَوْمَ بِزَوْجٍ يُسْقِطُ النِّظَامْ يُعِيدُكُمْ إِلَى الْفَعَالْ يُبْعِدُكُمْ عَنِ الْكَلَامْ قَدْ ضَاقَ ذَرْعًا أَنْ تَظَلُّوا تَسْمَعُونَ كَيْفَ كَانَ الْأَوَّلُونَ يَفْعَلُونْ وَتَعْجَبُونْ فَإِنْ أَرَادَ وَاحِدٌ أَنْ يَتْرُكَ الْكَلَامْ هَبَّ لِتَوِّهِ مُصَفِّقًا وَقَالَ يَا سَلَامْ فَيَا سَلَامْ قَدْ صَارَ مِنْ مُجَاهِدِي الْأَزْوَاجْ بِيَا سَلَامْ أَنْجَبَ أَعْلَامَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءْ بِيَا سَلَامْ عَذَرْتُهُ فِي هَذِهِ الْأَيَّامْ فَقَدْ رَأَيْتُ قَادَةَ الْكَلَامْ يَرَوْنَ أَنَّ مَخْرَجَ الْإِنْسَانِ مِنْ حَبَائِلِ الشَّيْطَانِ هُوَ السَّلَامْ وَبَعْدُ يَا شِرْذِمَةَ…

إقرأ المزيد

طرف من خبر الذي هنا هناك

أَنَامُ ضَرِيرَا وَيَصْحُو هُنَاكَ قَرِيرَا أَبُو مِذْوَدِ يُقَلِّبُ أَفْئِدَةَ الْعَسَسِ الذَّاهِلِينَ وَيَسْبُرُ أَغْوَارَهَا وَيَعْرِفُ أَسْرَارَهَا فَيَرْضَى وَيَسْخَطُ وَحْدَهْ وَيَبْكِي وَيَضْحَكُ وَحْدَهْ أَبُو مِذْوَدِ بِآيَةِ وَشْكِ الْغَدِ يَجُوسُ بِذِكْرِي لِيُؤْدِمَ بَيْنَ سُمُوعِ الصُّفُوفِ وَيَقْسِمَ بَيْنَ فُهُومِ الضُّيُوفِ وَلِيمَةَ فَخْرِي أَبَا مِذْوَدِ إِلَى أَيْنَ يَأْخُذُنِي عَنْكَ هَذَا الْمَدَى لَقَدْ ضَاعَ يَوْمي سُدَى وَمَا مِنْ غَدِ (90) المشاهدات

إقرأ المزيد

شمس الليل والنهار

مِنْ نَافِذَةِ السِّجْنِ الْوُسْطَى تَطَّلِعُ عَلَى مِحْنَةِ رُوحِي أَخْلَاطُ الْأَسْوَدِ وَالْأَبْيَضِ لَيْلَ نَهَارْ فَتُنَعِّمُنِي وَتُعَذِّبُنِي وَتُثَبِّتُنِي وَتُشَكِّكُنِي أَأَنَا الْمُخْتَارُ أَمِ الْمُحْتَارْ وَالْفَصْلُ تَبَارْ فَإِذَا زَارَتْنِي شَمْسِي لَيْلًا وَابْيَضَّ الْأَسْوَدُ وَارْتَاضَ الْجَمَلُ الصَّعْبُ وَسَارْ أَرْقُصُ طَرَبًا وَأَرَانِي لِلْعُلْيَا الْمُخْتَارْ وَنَهَارًا يَحْرِقُنِي قِنْدِيلُ الزَّيْفِ تَنَامُ الشَّمْسُ عَلَى ظَهْرِ الْجَمَلِ الصَّعْبِ الشَّارِدِ مِنْ مُسْوَدِّ الْأَبْيَضِ فَاقِئِ عَيْنِي فَأَنَا فِي الدُّنْيَا الْمُحْتَارْ (52) المشاهدات

إقرأ المزيد

مئذنة من عهود

أُحِبُّكَ مَاذَا أَحَقًَا تَقُولِينَ كَيْفَ أَمَا تَعْرِفِينَ أَوَّاهُ يَا ثَوْرَةً فِي حَشَايَ وَيَا رَجْفَةً لِذَهَابِ صِبَايَ أُحِبُّكَ كُفِّي وَأَنْتَ لِمَاذَا تُزَلْزِلُنِي وَتُخَذِّلُنِي لَا تُخَذِّلُ عَنِّي أَتَسْخَرُ مِنِّي كَفَى لَيْسَ هَذَا يَلِيقُ وَلَسْتُ أُطِيقُ أُحِبُّكَ رَغْمَ رَحِيلِ الثُّرَيَّا إِلَى الشَّامِ رَغْمَ مَصِيرِ سُهَيْلِ وَأَنَّكَ وَيْلِي نَهَارِي وَلَيْلِي وَلَابُدَّ مِنْ أَنْ تَؤُوبَ مَعِي هَلْ تَغِيبُ وَأَنْتَ الْحَبِيبُ وَمَاذَا وَمَاذَا تُرِيدُ وَلَكِنَّنِي لَا أُرِيدُ أَبِيدُ أَمَا شِمْتَ أَوْ مَا شَمِمْتَ فَذِي مَنْشِمُ الْأَيِّمُ وَمِنْ زَمَنٍ أَعْلَمُ فَفِي كُلِّ وَقْتٍ وَرُكْنٍ لَهَا آيَةٌ تُؤْلِمُ وَفِي كُلِّ وَقْتٍ وَرُكْنٍ لَهَا صُورَةٌ تُرْجَمُ أَزِيدُ أُحِبُّكَ رَاضِيَةً…

إقرأ المزيد

وماذا بعد

قِيلَ آلَتْ حِكْمَةُ الْحُكْمِ لَئِنْ حَطَّ عَلَى قُطَّاعِهِ فَاسْتَسْلَمُوا لِلْأَسَدِ الضَّارِي لَيَرْجُنَّ لَوِ اعْتَادُوا عَلَى الْقَطْعَةِ حَتَّى يَشْهَدُوا الْعَفْوَ الْجَمِيلَا ثُمَّ هَا الْأَقْدَارُ ذِي صَدَّقَتِ الْقَوْلَ وَأَجْرَتْهُ عَلَى رَغْمِ الْأَرَاجِيفِ طَوِيلَا قِيلَ آلَتْ نَفْحَةُ الْجُودِ لَئِنْ زَارَ لَكُمْ مُجْتَمَعًا مِنْ عَمَلٍ ثُمَّ انْصَرَفْتُمْ عَنْ تَمَامٍ لَيَعُمَّنَّكُمُ مِنْ سَيْبِهِ الْمُثْرِي أَتِيٌّ مُسْتَسِرٌّ حَيْثُ لَا تَدْرُونَ لَا يُؤْثِرُ فِي الْخَلْقِ عَلَى الْخَلْقِ خَلِيلَا ثُمَّ هَا الْأَقْدَارُ ذِي صَدَّقَتِ الْقَوْلَ وَأَجْرَتْهُ عَلَى رَغْمِ الْحَوَاسِيبِ طَوِيلَا قِيلَ آلَتْ هَبَّةُ الرِّيحِ لَئِنْ مَرَّ إِلَى أَرْضٍ مِنَ الْأَرْضِ لَتَهْفُنَّ عَلَى أَجْنِحَتِي مِنْ حَوْلِهِ خَمْسِينَ عَامًا وَلَتَسْمُنَّ…

إقرأ المزيد