وفاء لـ”عهد عمان”، لخليفة الحجري تلميذي العماني النجيب

الأربعاء ٥ ذي القعدة ١٤٤٢ هجالموافق ١٦ يونيو ٢٠٢١م يا صقر أنت المقرّبوغيركم سوف يذهب جئنا وجئت التقيناوالكل فينا تغرّب كم حاسدٍ غار منّالمّا هوانا تشرّب من فيضك الدّرعميّفطاب للكل مشرب فكنت أنت طبيبًاداويتَ مُضنًى ومُتعَب قد رمت صعب المراقيأبديت نابًا ومخلب كم صولةٍ لك فيهاوجولةٍ ذات مأرب تقود فوجًا وفوجًالا لا وغيرك يتعب أنت الهزبر الهصورحماك للكل أهيب تذود عنه دفاعًاوأنت خصمَك تغلب قد فقتهم في عروضفكان طنبك أغلب ومن يجاريك نحوًافظهره صار أحدب صرفت عمرًا تجلّىفي ربع قرنٍ وأعجب كيف انقضى وتولّىمن عمرنا وهو أخصب لا غرو كل…

إقرأ المزيد

شكوى الحال (5/3/1988)، للدكتور عبد الرحمن بدوي، وكان في الحادية والسبعين

أجمل الأيام أيام الشبابْ إن سن الشيخ ملأى بالعذابْ قد يقال الفقر من حظ الصبا إنما الإثراء محصول الغِلابْ صحة الأبدان أولى من غنى في ذيول العمر بالأَدْوَا مصابْ أي طعم في طعام فاخر بينما الأسنان وافاها الخرابْ أي إمتاع يُرجّى بعدما غاضت الشهوة من كأس الشرابْ القليل الأمس يكفي متعة والكثير اليوم بالكد بهيجْ بسمة بالأمس تُجزي للهوى والتحام اليوم كالخمر المزيجْ رحم الله ليالي الملتقى تحت ضوء البدر في الغاب المريجْ لم يعد في الأُفْق بدر أو سنًا لم يعد في الأرض روض أو أريجْ أين إحساسي بأطياف…

إقرأ المزيد

سمط البيان في مجاراة “عهد عمان”، لسعود الظفري تلميذي العماني النجيب

سَمِعْتَ مِنْكَ كَلَامًا                                    لِلَذَّةِ الْأُنْسِ يَحْجُبْ قُلْتَ الْمَلاكُ أَتَــــــــانِي                               يَقُودَ خَيْلَ الْمُهَلَّبْ يَتْلُو أَوَانَ رَحِيــــــــــــلٍ                          وَفِي الصَّحِيفَةِ مَأْرَبْ وَلَيْتَهُ كَانَ حُلْمًا                                  إِنْ أَذَّنَ الصُّبْحُ يَهْرُبْ قَصَدتَّ دَارَ عُلُـــــــــــــــومٍ                   وَفِي الْمَعَارِيضِ مَهْرَبْ وَالْعُرْبُ قَالَتْ قَدِيمًا                                لِأَوَّلِ الْحُبِّ نَطْرَبْ هَذِي الْحَقِيقَةُ تَحْكِي                             وَاسْأَلْ كُؤُوسَ الْمُجَرِّبْ وَأَنْتَ قَدْ قُلْتَ قِدْمًا                            بِأَنَّ حُبَّكَ مَذْهَـــــــــــــبْ وَأَنَّكُــــــــمْ فِي عُمَـــــــــانٍ                    كُنْتَ الْأَمِيرَ الْمُقَرَّبْ وَأَنَّ حُبَّ عُمَــــــــــــانٍ                             بَاقٍ وَلَنْ يَتَشَعَّبْ يَا صَقْرُ لَيْسَ عِتَــــــــــــــــابًا                      بَلِ الْمَحَبَّةَ أَكْتُبْ وَبَـــــــــــــــارَكَ اللهُ حَرْفًـــــــا                       تَخُطُّهُ أَيْنَ تَكْتُبْ  وَبَـــــــــــارَكَ اللهُ رَبِّــــــــــــي                      خُطَاكَ أَيَّانَ تَذْهَبْ وَبَــــــــارَكَ اللهُ رُوحًــــــــــا                      للهِ تَشْقَى وَتَتْعَــــبْ إِخْلَاصُكَ الْعَهْدَ حَقٌّ                   …

إقرأ المزيد

“عهد عمان” ومعارضته، للدكتور وصفي عاشور أبو زيد

كتب أستاذنا أ.د. محمد جمال صقر قصيدة أسماها “عهدُ عُمان”، وأرسلها لي كما يرسل دائما لي ولغيري؛ حيث قضى في سلطنة عُمان في كلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس، فترات متفاوتة ومتقطعة، بلغت ما يقرب من ربع قرن، ورأى أن هذا العصر أو العهد لا عهد بعده يُكتب؛ لما قام به هناك من جهود تعليمية وتربوية، وما أعطاه من جهده ووجده، وما وجده من ترحيب وتكريم من أهلها الطيبين الأوفياء، فاستحقوا وفاءً بوفاء، فلما وصلتني قصيدتُه الوفية جادت قريحتي وسنحت ببعض النظم فكتبتُه وأرسلته إليه ثم زدتُ عليه، وأنا…

إقرأ المزيد

مطلع “لا تصالح” لأمل دنقل (١٩٤٠-١٩٨٣)، ترجمته إلى الإنجليزية والصينية ريم محمد جمال صقر

لا تُصالح ولو منحوكَ الذّهب أتَرى حينَ أفقأُ عينيكَ ثُمَّ اُثَبّتُ جوهرتين مكانهما هل تَرى هيَ أشياءُ لا تُشترى أمل دنقل (١٩٤٠-١٩٨٣) ترجمة ريم صقر Don’t reconcile even if they give you gold Do you think when I gouge your eyes And replace them with two diamonds Would you be able to see They are things that can’t be bought Amal Dunqul (1940-1983) Translated by REEM SAQR “即使他们给你金币 也不要和解 你看 当我把你的眼睛挖出来 然后把两颗钻石代替它们 你看得见吗 他们是无法被购买的东西 阿马尔·邓古尔(1940-1983)沙可云译 (22) المشاهدات

إقرأ المزيد

وحي السماء، لنصر الخروصي (متأدب اللسانين) تلميذي العماني النجيب

مسيرُك في الحياةِ على اتباعٍلما قد جاء من وحيِ السماءِ هو المنجاةُ من عنتِ البراياومن غبشِ المذاهبِ والعماءِ ومن رهقِ الضلالاتِ اللواتيغدت في العصرِ تُمعنُ في العياءِ فلا تفتنك بهرجةُ الدواعيوحمقٌ يرتدي ثوبَ الذكاءِ وهالاتٌ يعوذ بها رعاعٌولم تسترْ سوى محضِ الغثاءِ فلذ بالوحي حسبك من دليلٍبلا عِوج إلى النهج السواءِ وحسبك من دليلٍ لا يُبارىإلى الرضوانِ في دارِ الجزاءِ (34) المشاهدات

إقرأ المزيد

إلى المعلم نبوءة العلم، لمحمد بن عبد الله الفارسي الناشئ العماني النجيب

التلميذ: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دكتور، معك تلميذك محمد عبدالله الفارسي، إهداءً منّي إليك بمناسبة يوم المعلّم ولجميع المعلمّين، كتبتُ بعضَ الأبيات عسى أن تنالَ إعجابكم. الأستاذ: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  الله الله ما شاء الله موهوب ابني العزيز محمد بارك الله فيك ولا فض فوك وشكر الله لك وجزاك عني وعن المعلمين خيرا مع إعادة ضبط بعض الكلمات واستقامة الوزن في بعض الأبيات  لكنك موهوب ولابد أن تستمر لتصبح أحد كبار الشعراء العمانيين.  تحياتي  د. طارق النعناعي التلميذ: ( إلى المعلِّم: نبوءةُ العلم ). (126) المشاهدات

إقرأ المزيد