دار العلوم رائعة على مبارك، للدكتور حامد طاهر

[ هذا البحث مهدى إلى : زملائى من خريجى دار العلوم ، وبناتى وأبنائى الأعزاء من طلبتها ، ثم إلى الذين يتجاهلون دورها ، وأخيرا .. إلى كل من لايعرفون تاريخها !! ]http://www.hamedtaher.com/index.php?option=com_content&view=article&id=223&Itemid=75&fbclid=IwAR0jVhVZqcXPHiPdcTgWvM3J8pG9xn_oudsBnhVGinWS4Pp2CqrNuSDocTQ دار العلوم والبداية الحضارية : كان انشاء دار الكتب المصرية ( الكتبخانة  الخديوية ) سنة 1871 حدثا علميا وثقافيا هاما فى حياة مصر . ويرجع الفضل فى استحداث الفكرة وتنفيذها الى على مبارك ( 1823 – 1893 ) الذى راى ان الكتب – ومعظمها مخطوطات فى ذلك الوقت – معرضة للكثير من اعمال السطو والتلف نتيجة عدم مبالاة المصريين بقيمتها الحقيقية…

إقرأ المزيد

قيثارة واحدة (لعبة التحرُّر والانضباط في موسيقى الشعر)، للدكتور عبد الله الفيفي

 1- يظلُّ الشاعر أكبر من العَروض، شريطة أن يكون الشاعر شاعرًا، بالمعنى الفنِّيِّ النوعيِّ للنعت. وكثيرًا ما يخرج الشعراء على قواعد العَروضيِّين، قديمًا وحديثًا. أمَّا قديمًا، فنحن في غِنًى عن التمثيل. وأمَّا حديثًا، فحدِّث ولا حرج. ونضرب على خروج بعض الشعراء المحدثين على قواعد العَروض الخليليَّة بعض الأمثلة. فـ(أحمد شوقي)، مثلًا، يقول، من البحر المتدارك، والمسمَّى أحيانًا: الخَبب: [نَتَّخِـ]ـذُ الشَّمسَ لَهُ تاجا …وضُحاها عَرشًا وَهَّاجا وكذا يقول من نصٍّ آخَر: [نَبتَدِ]رُ الخَيرَ ونَستَبِقُ … ما يَرضَى الخالِقُ والخُلُقُ فخرج عمَّا أجازه العَروضيُّون في حشو هذا البحر، من الخبن والتشعيث إلى…

إقرأ المزيد

في عمان تعيش مرؤوسا رئيسا

بين الدكتور إحسان صادق اللواتي أستاذ البلاغة العربية والمقارنة بقسم اللغة العربية وآدابها من كلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس (رئيس القسم)، عن يسارك (الاثنين: 28/10/2019)- والدكتور محمد سعد المقدم أستاذ التاريخ الحديث (رئيس قسم التاريخ من الكلية نفسها سابقًا)، عن يمينك! (0) المشاهدات

إقرأ المزيد

دون كيشوت يظهر في الشرق

أظن أن على كل أديب عربي مسلم، أن يكون له عمل مثل “دون كيشوت يظهر في الشرق”، رواية الدكتورة ريمة الخاني، التي تحكي فيها قصة الصراع الحضاري القديم الحديث المستمر، بين القوي الغافل والضعيف الماكر. (104) المشاهدات

إقرأ المزيد

تأبين الدكتور محمد فتيح للدكتور محمد حبلص، عن الدكتور السيد شعبان جادو

بسم الله الرحمن الرحيم أيها السيدات والسادة السلام عليكم ورحمته وبركاته وبعد فهل رأيتم لو أن فلاحا شمر عن ساعد الجد، وغرس فأحسن الغرس، حتى اخضوضرت شجراته ، وأينعت ثمراته، وأضحى بستانه يسر الناظرين، فيسهر ليلة طويلة يمنى نفسه بما سوف يجنيه في الصباح من ثمر طيب وفير، وما أن انبلج الصبح ، وذهب متهللا ليجنى ثمرات ما زرعت يداه، فإذا بريح قدرية قد عصفت بزرعه ، فوجده هباء منثورا ، أرأيتم كم يكون حزنه قاتلا ، وفاجعته أليمة ؟ تلك حال دار العلوم اليوم ، وقد انتقت محمد فتيح…

إقرأ المزيد