كفرجة

“إن الذي يدرس تاريخ الحضارات القديمة كحضارة مصر القديمة واليونان، يدرك أن الأديان القديمة لم تكن تفرق بين الذكر والأنثى، وكانت هناك آلهة ذكور وإناث، وكانت الإلهة الأنثى القديمة ترمز إلى الحياة والخير والخضرة والولادة والخصوبة، وكانت الأم هي عصب الأسرة وإليها ينسب أطفالها، لكن ما إن تغير النظام الاقتصادي ببدء الملكية والأسرة الأبوية والطبقات، حتى تغيرت الأديان، وأصبح الإله منصبا ذكَريا فقط، وكذلك منصب الأنبياء، واختفت من البشرية الإلهات الإناث. وكان ذلك ضروريا حتى يبدأ النظام الأبوي والأسرة الأبوية التي انتزع فيها الرجل النسب من الأم ونسب الأطفال إليه…

إقرأ المزيد

من تغريدات الإمام الشافعي

1 “أَظْلَمُ النَّاسِ لِنَفْسِهِ مَنْ تَوَاضَعَ لِمَنْ لَا يُكْرِمُهُ، وَطَلَبَ مَوَدَّةَ مَنْ لَا يَنْفَعُهُ، وَقَبِلَ مَدْحَ مَنْ لَا يَعْرِفُهُ”! 2 “تَفَقَّهْ قَبْلَ أَنْ تَتَرَأَّسَ؛ فَإِذَا تَرَأَّسْتَ فَلَا سَبِيلَ إِلَى التَّفَقُّهِ”! 3 “مَكَثْتُ أَرْبَعِينَ سَنَةً أَسْأَلُ إِخْوَانِي الَّذِينَ تَزَوَّجُوا عَنْ أَحْوَالِهِمْ فِي تَزَوُّجِهِمْ، فَمَا مِنْهُمْ أَحَدٌ قَالَ رَأَيْتُ خَيْرًا قَطُّ”! 4 “أَرْفَعُ النَّاسِ قَدْرًا مَنْ لَا يَرَى قَدْرَهُ، وَأَكْثَرُهُمْ فَضْلًا مَنْ لَا يَرَى فَضْلَهُ”. 5 “الِانْبِسَاطُ إِلَى النَّاسِ مَجْلَبَةٌ لِقُرَنَاءِ السُّوءِ، وَالِانْقِبَاضُ عَنْهُمْ مَكْسَبَةٌ لِلْعَدَاوَةِ؛ فَكُنْ بَيْنَ الْمُنْقَبِضِ وَالْمُنْبَسِطِ”. 6 “مَا أَكْرَمْتُ أَحَدًا فَوْقَ قَدْرِهِ إِلَّا نَقَصَ مِنْ مِقْدَارِي بِقَدْرِ مَا…

إقرأ المزيد

تمشي وحدك*، لعبد السلام البسيوني

إلى المقاتل الصلب د. حلمي القاعود.. متع الله به؛ لبلوغه السبعين من عمره المديد في الطاعةعنوان حب في الله وحدهمدريد 7/10/2015 (1)كأبي ذر: تمشي وحدكتهدرُ وحدكتلعنُ أمَّ الباطلِ وحدكتجبه ُكالأسد الضاري عارَ الطاغوتوتواجه بالصدرٍ العاري.. فرعونَ، سِهامَ الجبروتوتُجندلُ يا قولةَ حقٍّأصنامَ الكهنةِ والكهنوتوفتاوى الأكَلةِ في قصْعات قوارينِ العصروالرقّاصين على إيقاع هوامينِ القصرتلقَفُ بالكلمات التامّاتِ أفاعي السحرةِ.. وتدوسُ السحرتجلد أقفيةُ الظلمِ وصلفُ الظالمِ نعلَكمن ذا يحذو حذوكمن ذا يفعلُ فعلكيا صنديدًا منذ النشأةِ حتى اللحظةِ تَشرعُ رمحكتَشهرُ سيفَكتُنكي في العادين وفي الطاغين وتمحو إفكَ الأفاكينيا قلمًا هو أفصحُ ما يتكلميا سيفًا…

إقرأ المزيد

اقفز إنها موجة عالية، للدكتور خالد بن علي المعمري

هل يمكن تَوَقُّع ما يقدّمه خميس قلم في نصوصه أو إصداراته الأدبية؟ وهل لتقاطعات الماضي بأمكنته وشخوصه وثقافته أثرٌ على الكتابة الإبداعية لديه؟ إنّ خميس قلم واحدٌ من الكُتّاب الذين يتقاطعون مع الحياة بأشكالها، يأخذ منها فكرته، وينطلق بها إلى عالم الكتابة مُجدِّداً في أساليبها، ومُحدِثاً فوضى أدبية داخلها، الفوضى التي تمنح النص توهجاً، وتخيّلا.تعود معرفتي بخميس قلم إلى عام 2002م بالملتقى الأدبي في صلالة، ومنذ ذلك اليوم فإنني أرى في كتاباته حياة متجددة، وتنوعاً من شكل لآخر، ولعل إصداراته الأخيرة (كرنفال الكتابة: 2014)، و(سأترك الباب مفتوحاً: 2017)، و(إنها موجة…

إقرأ المزيد

ما بعد زوبعة برنامج أمير الشعراء، للدكتور السيد شعبان جادو

انفض السامر وعاد كل إلى خبائه ووضح للنقاد والدارسين أن من تأبطوا شرا كثر؛ كان أحق بها وأهلها من جرى شعره طلاوة وكسته العبقرية ملاوة من بيان، برنامج يضاف إلى مظاهر القوة الناعمة التي تسعى كل دولة إلى التحصل عليها نفوذا وسيطرة على العقول؛ بتنا أحوج إلى نقاش هادئ متزن، فلا تخدعنا بهرجة ولاتعمينا شرة نفس؛ أتاح البرنامج لطالبيه الشهرة وذيوع الصيت فعمي على المتابعين وعلى المشاركين سواء بسواء؛ هب أن شاعرا لم يصوت له الجمهور وهو كما نعلم بعيد عن المجال غبين الذائقة مدفوع بحمية العصبية وما أدراكم ماهي!…

إقرأ المزيد

إنصاف الشعراء

الإنصاف مضاف هنا أيضا إلى فاعله لا مفعوله، والمنصف هو من يعطي من الحق كما يأخذ؛ فالحق عنده أبدًا نصفان: أحدهما له، والآخر لغيره، ومن أخذهما كليهما أو أعطاهما، لم يُنصف! وفي مقام الشعر يذكر الشاعر نفسه والناس والكون من حوله، ولا يخلو ذكر أحد الثلاثة من منازعة: إن في الكون ما يأنس إليه وما يستوحش منه، فإذا ذكره كان كما قال البردوني -1420=1999-:“بلادانِ داخله هذه جنينٌ وهذي عجوزٌ طريحةْ”،يحب الحديثة، ويكره القديمة، ولكنه يحرسهما جميعا! ثم إن في الناس من يأنس إليه كذلك ومن يستوحش منه، فإذا ذكرهم كان…

إقرأ المزيد