غزل علمي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دكتورنا العزيز محمد في المرفقات عملي.. وفي رعايتك. أما بعدُ فهذه كلمات أبت إلا أن تخرج -على استحياء- استحياء مهابة وتشريف لمقامك الكريم، دكتورنا الفاضل، نشكرك باطن الشكر وظاهره، ندعو لك في دواخلنا ونحدث عنك في ظواهرنا، ونقول أننا معك اجترأنا على ما لم نكن نتخيل أن نجترئ عليه يوما، لقد أقحمتنا بثقتك بنا إلى “البحر” ونحن قليلو العتاد والعدة، كثيرو الجهل والبخس، وجعلتنا نمسك بأيدينا لآلئَ لطالما حدثنا عنها حافظ إبراهيم!، لا أدري إن كنت تدرك أن اقتحام موج النحو كان أمرا عزيزا على…

إقرأ المزيد

الشاعر البحريني قاسم حداد يخطف جائزة ملتقى القاهرة بعد منافسة، لعلي عطا

بحضور مئة شاعر وناقد من 15 دولة عربية، عُقدت الدورة الخامسة لملتقى القاهرة الدولي للشعر العربي تحت عنوان “الشعر وثقافة العصر- دورة بدر شاكر السياب وإبراهيم ناجي”، من 13 إلى 16 يناير)كانون الثاني) الجاري، واستهلت بإعلان وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم مضاعفة قيمة جائزة الملتقى لتصبح 200 ألف جنيه، بدءا من هذه الدورة، واختتمت بإعلان فوز الشاعر البحريني قاسم حداد بالجائزة التي سبق أن فاز بها كل من محمود درويش وأحمد عبد المعطي حجازي وعبد العزيز المقالح ومحمد إبراهيم أبو سنة. https://www.independentarabia.com/node/87136/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%B9%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A-%D9%82%D8%A7%D8%B3%D9%85-%D8%AD%D8%AF%D8%A7%D8%AF-%D9%8A%D8%AE%D8%B7%D9%81-%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D8%B2%D8%A9-%D9%85%D9%84%D8%AA%D9%82%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9-%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B3%D8%A9 (2) المشاهدات

إقرأ المزيد

وثائق مكافحة كوفيد-19 (كورونا)، ترجمها لنا أمس (28/3/2020) عن الصينية قسم اللغة العربية بكلية اللغات الأجنبية من جامعة بيكين الصينية

“الدكتور محمد جمال صقر المحترم: السلام عليكم!!! وأتمنى لكم بخير في حالة مكافحة فيروس كورونا المستجد حاليا في سلطنة عمان! قد ترجمنا بعض الملفات من الاجراءات الصينية الحكومية وأنشرها لكم وأتمنى أن التجارب الصينية تفيد أصدقاءنا العرب الحاليا وأرجو منكم أن تنشرها أصدقاءكم العمانيين في مجال الطب والتمريض وأتمنى أن يكون مفيدا لهم!!! وأتمنى لكم وأصدقائكم خيرا!!! أمين من جامعة بكين 付志明 外国语学院副院长 卡布斯苏丹阿拉伯研究讲席教授 Fu Zhiming Deputy Dean of School Foreign Languages The Sultan Qaboos Chair Professor in Arabic Studies فو تشي مينغ  : أمين نائب عميد كلية اللغات الأجنبية …

إقرأ المزيد

رسالة إلى ريبال (2)، للحساني حسن عبد الله

بسم الله الرحمن الرحيم ريبال كنتُ أريد متابعة الكتابة إليك بعد الورقة الأولى، لكني لم أنشط إلا بعد اطّلاعي  على كلامك ببضعة أيام. وفوجئتُ بشيءٍ أعجبني وأدهشني، تطابقِ الفكر،  أو ما يُسمى أحيانًا “تواردَ الخواطر”، قلتُ في الورقة الأولى إن اللغة وسيلة إلى معرفة الله، وإننا نتعلم علومَها لأجْل هذه الغاية الكُبرى أو القُصوى لا لمجرد التحصيل    أو الإحاطة. وقلتَ أنت إنها وسيلة إلى فهم كلام الله وكلام خاتم رسله     – صلى الله عليه وسلم- وإنه بموتها يموت الدين – لا قدّر الله- أي وبحياتها يحيا،      مع اشتراك عواملَ أخرى بطبيعة الحال. (0) المشاهدات

إقرأ المزيد

رسالة إلى ريبال (1)، للحساني حسن عبد الله

بسم الله الرحمن الرحيم ريبال تقول إنك تجد صعوبةً أحيانًا في فهم العربية، كأنك تقرأُ لغةً أجنبية. وسألتني أن أعينَك على ما تجد. أقولُ أولًا إن شكواك هذه تدلّ على خير. على أن عقلك يَعْمل. أنك تطلب “المعنى”، فإذا لم تجدْه – لعائقٍ ما – توقفتَ حتى تعالج الصعوبة ويستبينَ المعنى. و هذا غرضُ كلّ قِراءةٍ جادّة. أما القارئُ المستهينُ فهو لا يتوقف. وهذا عيبُ كثيرٍ من الناس. (1) المشاهدات

إقرأ المزيد

الشعر المصري القديم وبناؤه الإيقاعي، للدكتور هاني رشوان

“أتمنى أن أكون مازلت في ذاكرتك, أنا هاني رشوان الباحث في الشعر الفرعوني صديق د/طارق سليمان. كيف الحال ؟ أتمنى تكون في اسعد الأحوال, ” رسالة د/صقر كانت الثقاب الذي أشعل في ذهني الضوء لرسم الطريق الاستهلالي في كثير من الإشكاليات الفنية في الشعر المصري القديم ” هكذا سوف اكتب في مقدمة رسالتي, أستاذي العزيز لقد قرأت رسالة الدكتوراه الخاصة بك حتى الآن مرتين, وكل مرة أزيد اقتناعا بأنك حقا مُبدع في العلم, ورغم العديد من الصعوبات الاصطلاحية التي لاقيتها بحكم عدم تخصصي وعدم إلمامي الكامل بأحكامها, إلا أنني وجدت…

إقرأ المزيد

الطوفان لليوناردو دا فنشي

تخطيط ينبه فيه نفسه على ما ينبغي له صنعه بلوحة مات دونها، ترجمه أنور المشري العربي عن سيرجي إيزنشتاين الروسي الذي ترجمه عن بيلاردين الفرنسي الذي ترجمه عن ليوناردو دا فنشي الإيطالي! (1) المشاهدات

إقرأ المزيد

بين الحياء والسماحة، لآية الأدب والعلم المصرية النجيبة

سلامُ الله عليكُم ورحمته وبركَاته أستاذَنا الكريم.. أَنِستُ بالحضُورِ لكُم في الندوة الدولية المشتركة لمخطُوطَات العَرُوض، وشرُفتُ باللقاء بكم والسلام عليكم.. عرفتُ من نفسي حياءً يغلِبُني في مثل تلك المواقِف، وعرفتُ فيكُم سماحَةً وحفَاوَةً تفِيضُ على الجميع، فغلبني حيائي في الأولى حين باغَتَتني صديقتي بالسلام عليكم، وأغرتني سماحَتُكم وحفاوتُكم بالسلام في الآخِرة، فلله الحمد على ما أَنعَمَ وتفضَّل. من عادتي كلما ذهَبتُ في رحلةٍ شيِّقَةٍ إلى موقعِكم البَهيج الذي يجمع المُتعَةَ في أبهَى صُوَرِهَا، والعلم في أعذّبِ حالاتِه وأَصفَاها، والأَدَب والخُلُق في تناغُمٍ فريد، أُدَثِّرُكُم بدعوات أَبُثُّها لله صَادقة.. أمَّا…

إقرأ المزيد