مولانا الفقيه المفتي جولدتسيهر المستعرب المجري اليهودي

زعموا أنه بلغ بجولدتسيهر (1340=1921)، المستعرب المجري اليهودي، تفقُّهُه أنه كان يفتي المسلمين -إي والله!- وأنه أفتاهم مرة أن من يُضطر إلى القتل دفاعا عن نفسه قاتلٌ، ولا ريب أنه لا يقصد وصفه بالقتل وقد قَتل -فهو جليّ- بل يريد أنه مجرم مستحق العقاب، فتوى كانت وما زالت نافعة جدا للبغاة المعتدين المتجبرين! (9) المشاهدات

إقرأ المزيد

محبتنا

في مكتبي من قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية من جامعة السلطان قابوس، أواخر عام 2018 الجامعي، سمعَتني الدكتورة لينغ لي وانغ تلميذتي الصينية النجيبة، أجيب مهاتفة ابنتي الدكتورة ريم من الصين، وعرفَت أنها مقبلة على الزواج، وظنت خطيبها غير مسلم، فقالت وقد تهلل وجهها: ما أروع هذه الأريحية! قلت: بل هو مسلم، ولا يجوز أن يكون غير مسلم! قالت: ولماذا، ألا يكفي أن يتحابّا؟ قلت لها: إن محبة كل شيء عندنا متفرعة من محبة ربنا! (22) المشاهدات

إقرأ المزيد

مكتبي

في “عَيْلَم” مكتبي العامر من جزيرة الروضة بمصر العتيقة، زارني أخي، وأنكر عليَّ ما يراه من اضطراب ترتيب كتبي؛ فأنبت عني في جوابه ابنَه الذي لقّنتُه إياه من قبل، فقال له: هذا التصفيف غير المرتب مقصود؛ فلو كان مرتبا لذهب طالب كل كتاب إلى كتابه، واشتغل به عن غيره، فأما إذا لم يكن كذلك فسيفتش عن الكتاب الكتب كلها، وتظل منه دائما على بال؛ لعله يقرأ ما لم يكن يريد، أو يريد ما لم يكن يقرأ! (12) المشاهدات

إقرأ المزيد

سوء نشر “شخصية مصر”

لماذا تنشر دار الهلال “شخصية مصر” كتاب جمال حمدان الأهم الأخلد، ما دامت عاجزة عن حقه! أهو الحرج من شدة مطالبتنا بنشره؟ وماذا عن الحرج من شدة وطأته على الفاسدين والمفسدين: هل اكتفت في إزالته بما حرصت عليه من سوء نشره! (4) المشاهدات

إقرأ المزيد

خطيب

في العشرين من عمري حضرت صلاة جمعة، وغاب الإمام؛ فدُعيت إلى الخُطبة، فخطبت بفكرةٍ ما زلت أذكرها وأحبها، هي أن صحابة رسول الله -صلى الله عليه، وسلم، ورضي عنهم، وأرضاهم!- ذوو خصال مختلفة: فمنهم المتمسك بالأحوط، ومنهم المتمسك بالأيسر، ومنهم المتبلغ بالأخشن، ومنهم المتبلغ بالألين، ومنهم المشغول بالناس، ومنهم المشغول بالقرآن، ومنهم المشغول بالصلاة، ومنهم المشغول بالصيام، …- وأن لمن شاء منا أن يتشبه بمن شاء منهم؛ فكلهم من رسول الله ملتمس. ثم أشرت إلى المؤذن أن يقيم الصلاة، فنبهني على القعود والخطبة الثانية، فأبيت عليه ارتباكا، ثم صليت بالناس!…

إقرأ المزيد

أسس

أساس العمران العلم، وأساس العلم التعلم والتعليم، وأساس التعلم والتعليم المحبة، وأساس المحبة الثقة، وأساس الثقة الإنصاف، وأساس الإنصاف الأخوة، وأساس الأخوة الوطن الواحد الذي يضم من فيه جميعا معا، لا يُؤْثِر بعضَهم على بعض. (6) المشاهدات

إقرأ المزيد

أصل الإشكال

من أهم ما سمعته في لقاء الطبيبة نوال السعداوي بالفيلسوف محمد عمارة الذي أدارته المذيعة منى الشاذلي، استنكار محامي الطبيبة على الفيلسوف تكراره مطالبة الطبيبة بسؤال أهل الذكر، قائلا: لماذا تستأثرون بالفهم وكأنكم دوننا الذين تقرؤون وتفهمون! وما كان أسهل إزالة هذا الاستنكار على الفيلسوف، بأنه لا يتهم فهم أحد ولا ذكاءه، ولكنه يعيب أخذ المقروء من سياقٍ يعرفه المشغول به، ووضعه في سياقٍ غيره يعرفه آخِذُه -ولن يترك أحد مشاغله التي تملأ عليه وقته كله، لمشاغل غيره- فعندئذ يفهم كل قارئ ما شاء على ما شاء، وهو أصل الإشكال…

إقرأ المزيد

تحذير

إذا دعوت بعض الناس إلى بيتك فاستأذنك في اصطحاب غيره، فألغ الدعوة من أصلها، واستحدث في وقتها ما لا تكذب إذا اعتذرت به؛ فلن يكون من تُستأذن فيه إلا زِمّيتًا يستثقل الناس رُؤيته، أو متكبرا يكرهون صُحبته، أو حسودا يتوقَّون نَظرته، فإن لم يكن أحدَ هؤلاء كانَهُ مَن استأذنك، وكنتَ أنت المخطئ الغافل! (12) المشاهدات

إقرأ المزيد