حبيب

منذ عشرين عاما أنشدتُّ تلامذتي العُمانيين قول المتنبي:“نَصيبُك في حياتك من حَبيبٍ نَصيبُك في مَنامك مِن خَيالِ”؛فأسرع أحدُ نُجبائهم إلى التعليق:يا دكتور، اسمي حَبيب، واسم أبي نَصيب!والاسمان أكثر انتشارا في عُمان منهما في غيرها! (13) المشاهدات

إقرأ المزيد

حذاء

سمعت مرة أحد من أُكره على تدريس علم العروض يذكر لتلامذته في صفة إحدى أعاريض بيت الكامل، أنها “حِذَاء”؛ فقلت له: إذا كان الضرب “أَحَذّ” فالعَروض “حَذّاء”، مثل “صَمّاء” مؤنث “أَصَمّ”، ثم شغلني قبولُه عن تنويهه!أعجبنيتعليقمشاركة (12) المشاهدات

إقرأ المزيد

فهر

ذهب محمود محمد شاكر أستاذنا أستاذ الدنيا -رحمه الله، وطيب ثراه!- بعقب ولادة ابنه يُسجل اسمه، فوجد في مكتب التسجيل موظفين مسلما ونصرانيا، ذكر لهما أنه يريد تسجيله باسم “فِهر”، فأما المسلم فعجِل إلى السخرية منه، وأما النصراني فاستفهمه؛ فلما أفهمه أنه اسم “قُرَيْش” الذي تَسمَّت به قبيلتُه، أَكْبَرَه!أعجبنيتعليقمشاركة (15) المشاهدات

إقرأ المزيد

تلامذتنا العمانيين النجباء، حياكم الله، وأحيانا بكم!

ذكر لي سامي المزروعي تلميذي العماني النجيب رئيس جماعة اللسان العربي النشاطية الطلابية، أنه خيَّر بعض أعضاء المجموعة على مفترق اجتماعاتهم، فاختاروني؛ فحيَّيتُهم بهذه الرسائل الشعرية! (141) المشاهدات

إقرأ المزيد