سرقة

سألني الآن ابني الأصغر: ما الذي تأخذ منه فيزداد؟ قلت: العلم، قال: والحُفرة! قلت: “العلم يزكو على الإنفاق”، رضي الله عن قائلها باب مدينة العلم أبي الحسن أمير المؤمنين، وكرم وجهه! وأعجبني الكلام؛ فسألته: فيم يجتمع العلم والحفرة؟ قال: في ازديادهما بالأخذ منهما، قلت: قد عرفنا هذا آنفا! إلامَ تصل بحَفر الحُفرة؟ قال: إلى كنوز الأرض، قلت: وكذلك ببذل العلم تتأمل ما لم تتأمل فتحقق ما لم تحقق وتعلم ما لم تعلم. قال: ونستفيد من تراب الحفرة، قلت: نعم؛ يُتَّخذ لبِنات يُبتنى بها، وكذاك يستفيد من العلم المبذول كل متعلم……

إقرأ المزيد

معايرة

لله عندي ثلاث بنات وابنان اثنان، تغضب إحداهن على أحدهما؛ فتقول: الواحدة من بناتك بمئة رجل؛ فأقول لها: نعم -لله الحمد والشكر!- والواحد من ابنيَّ بمئة امرأة؛ فتحار قليلا؛ إذ تضرب مئة المرأة من نصيبهما في مئة الرجل من نصيبهنَّ، ليكون الواحد منهما بعشرة آلاف رجل، ولا ترتاح للعبارة! (10) المشاهدات

إقرأ المزيد

مكلط

ذكر الذهبي في “ميزان الاعتدال”، أن أبا بكر البندنيجي محمد بن حمد بن خلف (المتوفى عام 530 الهجري)، تَحَنبَلَ، ثم تَحَنَّفَ، ثم تَشَفَّع؛ فلُقِّب “حَنْفَشًا”! فذكرت أن عَيْلَمًا (مكتبنا العامر بجزيرة الروضة من مصر العتيقة، حوالي عام 1438 الهجري)، اقتحمه عليَّ الأطفالُ، ولاعبتهم -فكان ملعبا- وجعنا فيه فأكلنا ما تيسر -فكان مطعما- فاستحق بذلك كله جميعا معا، أن يُلقب “مَكْلَطًا”، على وزن “مَسْمَط”! (9) المشاهدات

إقرأ المزيد

مولانا الفقيه المفتي جولدتسيهر المستعرب المجري اليهودي

زعموا أنه بلغ بجولدتسيهر (1340=1921)، المستعرب المجري اليهودي، تفقُّهُه أنه كان يفتي المسلمين -إي والله!- وأنه أفتاهم مرة أن من يُضطر إلى القتل دفاعا عن نفسه قاتلٌ، ولا ريب أنه لا يقصد وصفه بالقتل وقد قَتل -فهو جليّ- بل يريد أنه مجرم مستحق العقاب، فتوى كانت وما زالت نافعة جدا للبغاة المعتدين المتجبرين! (13) المشاهدات

إقرأ المزيد

محبتنا

في مكتبي من قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية من جامعة السلطان قابوس، أواخر عام 2018 الجامعي، سمعَتني الدكتورة لينغ لي وانغ تلميذتي الصينية النجيبة، أجيب مهاتفة ابنتي الدكتورة ريم من الصين، وعرفَت أنها مقبلة على الزواج، وظنت خطيبها غير مسلم، فقالت وقد تهلل وجهها: ما أروع هذه الأريحية! قلت: بل هو مسلم، ولا يجوز أن يكون غير مسلم! قالت: ولماذا، ألا يكفي أن يتحابّا؟ قلت لها: إن محبة كل شيء عندنا متفرعة من محبة ربنا! (29) المشاهدات

إقرأ المزيد

مكتبي

في “عَيْلَم” مكتبي العامر من جزيرة الروضة بمصر العتيقة، زارني أخي، وأنكر عليَّ ما يراه من اضطراب ترتيب كتبي؛ فأنبت عني في جوابه ابنَه الذي لقّنتُه إياه من قبل، فقال له: هذا التصفيف غير المرتب مقصود؛ فلو كان مرتبا لذهب طالب كل كتاب إلى كتابه، واشتغل به عن غيره، فأما إذا لم يكن كذلك فسيفتش عن الكتاب الكتب كلها، وتظل منه دائما على بال؛ لعله يقرأ ما لم يكن يريد، أو يريد ما لم يكن يقرأ! (15) المشاهدات

إقرأ المزيد