تغزل الجاحظ عن الصناع: دراسة نصية عروضية

لما كان عروض الشعر العربي نظاما صوتيا لغويا عربيا اصطناعيا طارئا على الأنظمة اللغوية العربية الطبيعية، يصير به نتاج الشاعر بنيانا ذا وجهين متداخلين: عروضي يسمى “قصيدة”، ولغوي يسمى “نصا”، وكان إخلاءُ البحث عن أحد هذين الوجهين من البحث عن الوجه الآخر، الواقعُ المستمرُّ في علم العروض، إجحافًا بحق الشعر وإفسادًا لعمل الشاعر – كانت الدراسة النصية العروضية هي مستقبل علم العروض، بالاعتماد على القصائد الكاملة، والتنبيه على خصائصها الصوتية العروضية المعوَّل عليها في تمييز أنواع الشعر، ثم التوصل إلى أفكارها البنائية المعوَّل عليها في أداء رسائل النصوص الشعرية وتلقيها.…

إقرأ المزيد

صيغة فعل بمعنى مفعول اسم مصدر، مقالي المنكشف للغة العربية حفاوة بيومها العالمي

صديقي العزيز د.صقر، أشكرك على هذا المقال الذي استمتعت به واستفدت منه علميا وثقافيا! د.حسن الملخ، عميد كلية الآداب بجامعة آل البيت الأردنية. (374) المشاهدات

إقرأ المزيد

نحت الأفعال

إن النحت اللغوي عمل مركب من عملين: طبيعي عفوي، وصناعي قصدي. فأما الطبيعي فالإصغاء لما أبقته كثرة الاستعمال من الجملة المنحوت منها. وأما الصناعي فاختيار ما يدل مما بقي على ما ذهب. وكلا العملين واضح من الأفعال المنحوتة، في الرباعية المجردة (فَعْلَل)، دون الثلاثية المزيدة (فَعَّل). (502) المشاهدات

إقرأ المزيد

نظرية النصية العروضية، هدية العيد تحية الغريد الشجية الترديد (الإخراجة الأخيرة)

حينما نشرتُ مباحث هذا المقال صبر عليها بعض المتخصصين قليلا، ثم يئس من دعاواها النظرية العريضة؛ فذكرت أنها لم تكن لتكون إلا عن تطبيق كثير، ووعدت بإلحاق التطبيق الكافي، ويا ما كان أكثر تطبيقاتها! (1307) المشاهدات

إقرأ المزيد

رحلة اللغة العربية في بحور الشعر: طرف من تكملة عمل الخليل بن أحمد

اختيار ذكي لموضوع المحاضرة وعمل موسوعي في غاية الأهمية لا يقوم به إلا أستاذ متمكن مثلك فهذا عمل تستحق التهنئة عليه وجدير بدراسات نقدية متخصصة. خالص التقدير والاحترام أ.د. طارق النعناعي رسم بيان رحلة اللغة العربية في بحور الشعر، للأستاذ المهندس الأديب الكبير خشان خشان! (675) المشاهدات

إقرأ المزيد

بين أبي تمام والمتنبي (هدية موقعنا في مولده الثاني)

  تبين لي من الموازنة بين بِنْيتيهِما النَّصِّيَّتَيْنِ، أنهما صدرا عن مَنْزِعٍ فنيٍّ واحد ذي ثلاثة معالم، نَزَعَ إليه أبو تمام، ثم تَقَدَّمَ به بعيدا -وإن لم يسعفه عمره- وخَلَفَهُ عليه المتنبي بعد حين، ثم تقدم به إلى غايته: أما المعلم الأول فأسلوب تحديد العناصر اللغوية (اختيارها وإبدالها)، وأما الثاني فأسلوب ترتيبها (تقديمها وتأخيرها)، وأما الثالث فأسلوب تهذيبها (حذفها وإضافتها). (464) المشاهدات

إقرأ المزيد

بين زهير والفرزدق موازنة نصية عروضية، اللهم، تقبل ثواب نشر مقالي هذا العزيز، في ميزان حسنات أبويّ وأساتذتي، عفا الله عنهم في الصالحين!

“بين زهير والفرزدق: موازنة نصية عروضية (…) طريف في بابه، وجدير بالتأمل، وفيه من الأصالة والعمق ما يجعله جديرا بالتقدير (…)، تميز برؤية جديدة، وفيه من الجدية والمثابرة والإضافة (…)”، محمد إبراهيم عبادة،،، (1091) المشاهدات

إقرأ المزيد

خصائص التفكير العروضي اللغوي

لم يكن بُدٌّ في كشف خَصائِص التَّفْكير العَروضيِّ اللُّغَويِّ بينَ نَظْمِ المَنْثور ونَثْرِ المَنْظوم الطَّبيعيَّيْنِ، من تتبع نصوصهما ، ثم اسْتِصْفائها، ثم ترتيب صَفْوَتِها، ثم الانقطاع لنقد ما تَكَوَّنَتْ به من أعمال التَّحْديد (اختيار عناصر النص وإبدال بعضها من بعض وُصولًا إلى تَحْديد العنصر المناسب)، والتَّرْتيب (تقديم بعض عناصر النص وتأخير بعضها وُصولًا إلى تَرْتيب الوضع المناسب)، والتَّهْذيب (إضافة بعض عناصر النص وحذف بعضها وُصولًا إلى تَهْذيب المقدار المناسب). (1091) المشاهدات

إقرأ المزيد