• هلهلة الشعر العربي القديم

    هلهلة الشعر العربي القديم

    ...يبدو البحث لقارئه، في أمر الجَزالَةِ (صفة الشعر العربي القديم) والإِجْزالِ (إخراج الشعر العربي القديم على هذه الصفة) والتَّجْزيلِ (الحكم على الشعر العربي القديم بهذه الصفة) وأمر الرَّكاكَةِ (ضِدّ الجزالة) Read More
  • (حزب الله) كلمتي وإنشاد قصيدة الإلبيري

    (حزب الله) كلمتي وإنشاد قصيدة الإلبيري

    في جريمة البغي الصهيوني على غزة نتذكر موقفنا هذا في جريمة البغي الصهيوني على لبنان الذي ربطناه بالبغي الصهيوني قديما على غرناطة الأندلسية واحتفينا بثورة المسلمين الكلمة مجتزأة من مهرجان Read More
  • مقام البهجة

    مقام البهجة

  • لحن العمل

    لحن العمل

    [دُعيت اليوم إلى نظم أغنية أطفالية تربوية، فنَظمتُ من فوري هذه الأبيات؛ فأُنكر عليّ أن يفهمها الأطفال، فزعمتُ أنهم إنما يتعلقون بلحنها -إذا جادَ- أولَ ما يتعلقون، ثم بعدئذ يكون Read More
  • أقران إبليس

    أقران إبليس

    من ينكر أن مؤسسات مصر معرضة فيما يأتي للانقلاب رأسا لعقب غاية ومنهجا وأسلوبا وإدارة! أرى أنه لا أحد! إذا كان هذا هكذا أفتغيب عن عقلٍ كبير أو صغير، حاجةُ Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

أمر

محمد جمال صقر 30

“الحق أن الشيء المأمور به على الإطلاق لا يجب أن يكون شرطا في صحة شيء ما آخر مأمور به -وإن وقع فيه- إلا بأمر آخر. وكذلك الأمر في الشيء المنهي عنه على الإطلاق، لا يجب أن يكون شرطا في صحة شيء ما إلا بأمر آخر”، ابن رشد الحفيد (595=1198).

فن القصة، للدكتور محمد زهران

محمد جمال صقر 46

تعود كاتب هذه السطور أن يتكلم في الأمور العلمية والأكاديمية وتاريخ العلوم وسير علمائنا، إذا فعنوان هذا المقال المكون من كلمتين قد يكون صادماً أو مفاجئاً، ما علاقة القصة بالأمور العلمية والأكاديمية؟ https://www3.shorouknews.com/columns/view.aspx?cdate=29092018&id=31f96f77-e339-4f03-b5fc-52321cff3ffe

ومازلنا مع الذكاء الصناعي.. ماله وماعليه، للدكتور محمد زهران

محمد جمال صقر 32

في مقال الأسبوع الماضي تكلمنا عن مفهوم الذكاء الصناعي وأثره على حياة الناس ولكننا أصبحنا للأسف نقف بإحترام زائد أمام التكنولوجيا المتقدمة وكأنها أتت بالأعاجيب، العيب في هذه الزيادة في الإحترام أنها تجعلنا عبيداً لهذه التكنولوجيا وصناعها ولهذا سببان: أولاً أغلب الناس تجهل هذه التكنولوجيا أو تلك فتخاف منها وتحس أمامها بشئ من الرهبة وبهذا لا تستطيع إنتقادها، السبب الثاني أننا نأخذ التكنولوجيا كأنها شئ من الوجاهة فتجد رئيس شركة مثلاً يقول: نحن نستخدم الذكاء الصناعي لتحسين منتجاتنا وهو لا يعرف إن كان ما يستخدمه يحسن منتجه فعلاً أو يحسنه بدرجة أفضل من تقنيات أخرى … فمقالنا اليوم عن الذكاء الصناعي وماله وما عليه وما يجب أن فكر فيه قبل استخدام تكنولوجيا ما في حياتنا وأعمالنا. https://www3.shorouknews.com/columns/view.aspx?cdate=20102018&id=9e0b638c-a8d8-47b2-b67c-577730c2e5a2

الذكاء الصناعي … وحياة الناس، للدكتور محمد زهران

محمد جمال صقر 35

في السنوات الأخيرة كثر الكلام بين المتخصصين والعامة عن الذكاء الصناعي وأن هناك تطوراً هائلاً فيه وأصبح يهدد مستقبل الكثير من العاملين بل أن بعضهم (مثل إلون ماسك وستيفن هوكنج) وصل به الخيال أن أصبح يخاف على البشرية من أن تباد أو تستعبد على يد أجهزة فائقة الذكاء! كنا تحدثنا في مقال سابق عن الذكاء الصناعي وقد وجدنا أنه من كثرة الحديث في هذا الموضوع ووجود بعض المفاهيم المغلوطة عن هذا الموضوع فمن المهم أن نكمل حديثنا في موضوع الساعة الذي أصبح من يتكلم فيه من خبراء التسويق أكثر من خبراء علوم وهندسة الحاسبات! https://www3.shorouknews.com/columns/view.aspx?cdate=15102018&id=1fdcd6c0-fe42-4ea1-8a0d-caf030fb2b8a

الذكاء الصناعي … وجهة النظر الأخرى، للدكتور محمد زهران

محمد جمال صقر 35

بعد مقال الأسبوع الماضي قرأت تعليقاً لقارئ كريم يتحدث عن وجهة النظر الأخرى للذكاء الصناعي وهي أخطاره الناجمة عن إختفاء الكثير من الأعمال وإنتشار البطالة وقد تفضل القارئ الكريم وأرسل هذا الفيديو مع تعليقه، لذلك أحببت في هذا المقال أن أناقش وجهة النظر الأخرى وهي مخاطر الذكاء الصناعي، سنناقش هذه المخاطر من الناحية الإجتماعية ومن الناحية التكنولوجية. https://www3.shorouknews.com/columns/view.aspx?cdate=27102018&id=100a6496-c71f-405c-8c5b-cccd44dbe521

شَاكِرِيَّاتٌ

قَالَ لَنَا وَهُوَ مُبْتَهِجٌ: دَعَانِي الدُّكْتُورْ مُحَمَّدْ مُصْطَفَى هَدَّارَةْ إِلَى قِسْمِهِ بِكُلِّيَّةِ الْآدَابِ مِنْ جَامِعَةِ الْإِسْكَنْدَرِيَّةِ، وَكَتَمَ عَنِّي مُرَادَهُ؛ فَإِذَا تَلَامِذَتُهُ يُمَثِّلُونَ أَمَامِي “الْقَوْسَ الْعَذْرَاءَ”، تَمْثِيلًا مَسْرَحِيًّا طَيِّبًا جِدًّا!

شَاكِرِيَّاتٌ

لَمْ نَنْسَ قَطُّ أَنَّ لِعِلْمِهِ بِالْإِنْجِلِيزِيَّةِ وَمَعْرِفَتِهِ بِالْأَلْمَانِيَّةِ وَالْإِيطَالِيَّةِ، أَثَرًا فِي تَمَسُّكِهِ بِالْعَرَبِيَّةِ وَمَوْقِفِهِ مِنْ غَيْرِهَا.

شَاكِرِيَّاتٌ

غَمَضَتْ عَلَيَّ فِي مَجْلِسِهِ مَسْأَلَةٌ؛
فَقُلْتُ لَهُ: لَا بَأْسَ، سَأُرَاجِعُ فِيهَا بَعْضَ الْكُتُبِ،
فَقَالَ: لَا، بَلْ تُرَاجِعُ كُلَّ الْكُتُبِ!

error: Content is protected !!