• نظام الإيقاع في القرآن الكريم

    نظام الإيقاع في القرآن الكريم

    نشط الطلاب للمسألة حتى اهتدى أحدُ نجبائهم إلى أن للدكتور سالم عياد من جامعة عين شمس، وَلَعًا بها وشُغْلًا طويلا؛ فدعوتُه للمحاضرة فيها بكليتنا، وجعلتُها ندوة عامة -ولكنها مقررة على Read More
  • نقد العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم

    نقد العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم

    نقد "العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم" رسالة طلال بن أحمد بن سالم الزعابي لاستكمال متطلبات نيل درجة الماجستير من قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم Read More
  • نقد تفسير القرآن لابن فورك دراسة وتحقيق

    نقد تفسير القرآن لابن فورك دراسة وتحقيق

    نقد "تَفْسِيْرُ الْقُرْآنِ الْكَرِيْمِ لِابْنِ فَـُوْرَكَ: دِرَاْسَةٌ وَتَحْقِيْقٌ" رسالة عمر محمد عبد الغفور للماجستير، إلى قسم البحوث والدراسات التراثية، بمعهد البحوث والدراسات العربية (المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم). للدكتور محمد Read More
  • نقد البناء النحوي في شعر نزار قباني

    نقد البناء النحوي في شعر نزار قباني

    نقد "الْبِنَاْءُ النَّحْوِيُّ فِيْ شِعْرِ نِزَاْرْ قَبَّاْنِيْ" ‏11 فبراير، 2011‏، الساعة ‏12:32 صباحاً‏ جامعة القاهرة كلية دار العلوم قسم النحو والصرف والعروض نقد "الْبِنَاْءُ النَّحْوِيُّ فِيْ شِعْرِ نِزَاْرْ قَبَّاْنِيْ" رسالة Read More
  • برنامج حفل تأبين أبي همام

    برنامج حفل تأبين أبي همام

    برنامج حفل تأبين أبي همام 29/2/1436=23/12/2014 "سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ" صباحا، أيها الإخوة والأخوات، وطاب مسعاكم إلينا! بسم الله سبحانه وتعالى وبحمده، وصلاة على رسوله وسلاما، ورضوانا على صحابيته وتابعيهم، حتى نلقاهم! Read More
  • نقد الأحكام النحوية بين الثبات والتحول

    نقد الأحكام النحوية بين الثبات والتحول

    "أتقدم بالشكر خالصا للأخ الكريم الأستاذ الدكتور محمد جمال صقر، على ملحوظاته الرائعة التي قدمها، وعلى أسلوبه السخي في تقديمها، الذي أثبت بدوره أن القدرة الفنية قادرة على أن تضيف Read More
  • نقد المسكوت عنه في الخطاب

    نقد المسكوت عنه في الخطاب

    أعجبني استدراكك بالتمييز بين أفعال السكوت وأفعال الكلام، بأن قوة السكوت التأثيرية أشد من قوته الإنجازية، وقوة الكلام الإنجازية أشد من قوته التأثيرية. ولكن السؤال هنا: هل قوة الكلام التأثيرية Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7

محمد علي مكادي

محمد جمال صقر 26

ظل طوال عامنا الجامعي الأخير (1986-1987)، يمر بباب غرفتي من الطابق الأول الأرضي بالمبنى الثامن من مدينة الطلاب، فيصيح: إِمْسَمْبِهْ (صعيدية محرفة عن “مُسْتَنْبِهٌ”)! فأجيبه: إِمْسَمْبِهْ. أذهب إلى غرفته عن يمين غرفتي، فإذا الإفطار المدني الطلابي المشهور (الفول والبيض والجبن والمربى والخبز)، قد جهزه ووضعه على سفرة الأرض الجرائدية. نفطر معا، ثم أجمع الأطباق لأذهب إلى حيث أغسلها على ما اتفقنا من تقسيم الأعمال، فيأبى إلا أن يعمل هو هذا العمل أيضا قائلا: يكفيني أن تتفرغ للمذاكرة، وكأن ليس مثلي بل أفضل مني! ولا تتوالى بعدئذ بضعة أعوام إلا بحصوله على الماجستير باقتراحي في شعر أنس داود، ثم على الدكتوراة في غيابي، أخي الحبيب الدكتور محمد علي مكادي.

حسين شرف

محمد جمال صقر 11

أعد لنا -طلاب الفرقة الرابعة بكلية دار العلوم من جامعة القاهرة، عام 1986- كتابا بديعا في أساليب النداء، ثم اشتغل عن تدريسه لنا برئاسة قسم النحو والصرف والعروض المشغول عنها أصلا برعاية مزرعته الفسيحة الخصيبة التي شهرته إعلاميا ب”الأستاذ الفلاح”، غير عشر دقائق في المدرج العاشر على خطوتين من مكتبه، نقتبس فيها من عجائبه وغرائبه ما يحسِّرنا على ما حيل منه بيننا وبينه، متصبرين بما تركه من آثار وأخبار، أستاذنا الحبيب الدكتور حسين شرف، رحمه الله، وطيب ثراه!

أمين علي السيد

محمد جمال صقر 19

أعد لنا -طلاب الفرقة الرابعة بكلية دار العلوم من جامعة القاهرة، عام 1986- مذكرة في مسائل من علمي العروض (القافية) والصرف، كتبها بخط يده، لا يرتاب لا هو ولا نحن في أنه لو كان كتبها بآلة الكتابة ما كانت أحسن خطا، ثم وقف لنا بالمدرج العاشر، يحاضرنا من دون أن يبرح موقفه، بلغة كأن أصواتها من تحقيق حفص عن عاصم، في تحريرات من المضنون به على غير أهله، كأن دقائقها من تشقيق عبد الله بن أبي إسحاق، أستاذنا الحبيب الدكتور أمين علي السيد، رحمه الله، وطيب ثراه!

محمد يوسف حبلص

محمد جمال صقر 13

أعد لنا -طلاب الفرقة الثانية بكلية دار العلوم من جامعة القاهرة، 1984- مذكرة في علم المعجم خفيفة، ولكنه دربنا في محاضراته تدريبا عمليا جادا، غير باخل بتفصيل خبرة ولا متحرج من حكاية عثرة، حتى إنه لما حكى من ذلك شيئا كان بينه وبين بعض أهله فجاءته من آخر المدرج الأول كلمة يمكنه حملها على سبعين وجها من التهكم ووجه واحد من التحبب، حملها على التحبب متبسما وأكمل استنباط ما فيها مما يؤيد مراده، لا ننسى له افتخاره المتواضع بأنه قرأ كتاب الدكتور تمام حسان الفذ “اللغة العربية معناها ومبناها”، عشرين مرة، أستاذنا الحبيب الدكتور محمد يوسف حبلص.

بدوي طبانة، للدكتور عبد الوهاب العدواني

محمد جمال صقر 51

ليس للشعر ربة في ضميري ملهم الشعر مالك التدبير كل ما قيل ذاكم قلت عندي إن ما قيل بدعة الأسطور ليس هذا نقدا لشيخي فمثلي خادم فضله الذي كالنمير حين أجراه سائغا في دروس عاليات تنورت كالبدور ليس هذا التشبيه بدعا غريبا فهو اليوم غائب كالحضور رجل ملء ثوبه ليس ينسى كيف ينسى محرك التفكير ؟ كان ينثال ينسال والشبه يدري حال إتيان فكره ذا هدير قال يوما .. وكان يحكي كلاما للألى حوله من الجمهور لو أردتم لجاحظ الدهر نصا لست أحتاج دفتر التحضير صدري السفر للذي قد طلبتم ف ” بيان التبيين” من مصدوري فدعوني من الدفاتر طرا واسمعوني .. وفاض مثل البحور إن هذي الخطوط تتعب روحي ناقلات النصوص مثل البثور هو ذا ” معجم البلاغة ” حالا أو كتابا مدبجا بالسطور وأنا القارىء الذي أعوزته طاقة بعد شيخه المذخور قد قرأت الذي قرأت .. وحسبي أنني قد قرأت بعض الكثير شكله حاضر الخيال .. كأني كنت والفخم ساعتي في سمير “بدوي” السمات والموسم .. لكن جملته حضارة التنوير حافظ للكتاب للشعر يندى بالعلوم المخبآت السفور فاحفظوا ذكره .. فذاكم همام قط ما قل عن رجال الدهور هو في صنعة ” البلاغة ” قطب كم يماهي أقطاب كل العصور فله في ” قدامة النقد ” سفر كان باكورة له في النفير في نفير المؤلفات العوالي لست أحصي فليس ذا باليسير إنما الشعر بالرموز .. ويكفي أن يشير الصغير نحو الكبير صغرت همتي .. وقصر شعري فعذيري من الملام عذيري رفع الله شيخنا درجات لست أدري علوها في القصور عند مولاه علمه و جزاه لست أجزيه زهرة من فقير ربه المالك الغني .. وعندي نزر ألطاف شاعر التذكير *****

أحمد بسيوني

محمد جمال صقر 26

نتفرغ له مساء بالمدرج السابع عشر، ويتفرغ لنا -طلاب إحدى شعب الفرقة الرابعة بكلية دار العلوم من جامعة القاهرة، عام 1986- فيملأ السبورة كلها بقبس من الكلام العربي الشريف، ثم يحملنا على تحليله حرفا حرفا فكلمة كلمة فتعبيرا تعبيرا فجملة جملة، لا يدع خطأ حتى يصوّبه، ولا صوابا حتى يحسّنه، صبور الاجتهاد شديد التحرج جلي الإنصاف سهل الخلق صدوق اللهجة، صرنا به من حصيلتنا اللغوية في مرعى خصيب بمرتع فسيح، ثم لما أزف الترحل انتدب بعضنا يقبل رأسه ويخطب الحاضرين في الثناء عليه بما يعلمون، أستاذنا الحبيب الدكتور أحمد بسيوني.

مُحَمَّدٌ

تَسَمَّيْتُ يَا مَوْلَايَ بِاسْمِكَ عَاجِزَا تَسَمَّيْتُ وَاسْتَعْصَى عِقَالِيَ نَاشِزَا
فَجَاهَدْتُ فِيهِ ارْكَبْ مَعِي فَالْتَوَى بَلَى سَآوِي إِلَى رُكْنٍ أَشَفَّ مَغَامِزَا
عَذِيرَكَ هَذَا الْعَاقِبُ الْحَاشِرُ الَّذِي تَدِينُ لَهُ الْأَرْكَانُ لَا رُكْنَ حَاجِزَا

فَرَاشَاتٌ

ذَهَلْتِ عَنْ نَفَحَاتِ اللهِ وَاحْتَبَسَتْ شَهَادَةُ الْحَقِّ وَاخْتَانَتْكِ أَخْلَاقُ
وَطِيبُ طَيْبَةِ مَاءُ الرُّوحِ شَمْسُ فَتِيلِ الْقَلْبِ وَالْعَقْلِ يَا مَأْوَى مَنِ اشْتَاقُوا
فَحِرْتِ تَهْذِينَ أَلْفَاظًا مُلَجْلَجَةً وَأَنْتِ تَدْرِينَ أَنَّ الرِّزْقَ أَرْزَاقُ

إِيَابٌ

أَقِلْهَا حَبِيبًا مَا اسْتَقَالَ حَبِيبُهَا بِحَسْبِكَ أَنْ يَهْوَى الدِّيَارَ غَرِيبُهَا
وَهَلْ يَسْتَوِي جَارُ النَّبِيِّ سَلَامَةً وَجَارُ لَظَى الْوَيْلَاتِ لَوْلَا وَجِيبُهَا
فَإِنَّ صِغَارِي يَلْهَثُونَ وَأُمَّهُمْ عَلَى وَضَمٍ وَالْأَرْضُ ضَاقَ رَحِيبُهَا

error: Content is protected !!