• رمضان

    أَتى رمَضانُ المسلمينَ بخيرِه تقبَّلَ ربي منكمُ كلَّ صالحِ Read More
  • ثلاثمئة في ثمان

    في منهج البحث العلمي تُكتشف الظاهرة، ثم تُوصف، ثم تُفسر، ثم تُتوقّع، ثم يُسيطر عليها. خمس مراحل ينهجها كلها البحثُ العلمي الطبيعي، ويعجز عن رابعتها وخامستها البحثُ العلمي الإنساني، بما Read More
  • اشتراك العلوم

    ليس منهج البحث العلمي البَيْنِيّ المرجوّ الآن لكل خير، إلا وجها من مراجعة أدب البحث العلمي القديم، ويَا ما أكثرَ المسائلَ العلمية المعاصرة المشكلة التي تحتاج عند المعالجة إلى مثل Read More
  • اللهم إني صائم (كتابي الجديد في عيد موقعنا الثالث السعيد)

    "عجبا لك يا محمد أي عجب! النظرى العجلى تبدي الإعجاب بالكتاب، وتراه إبداعا أدبيا يتلعب باللغة وتتلعب اللغة به كأنه قصيدة أفلتت من النظم وحنت إليه فتشبثت بعقد حباته يواقيت Read More
  • أجل، صار أَثيريًّا!

    " سلام عليكم ، طبتم " ، من مسقط في 26/1/1423هـ = 8/4/2002م . بسم الله - سبحانه ، وتعالى !- وبحمده ، وصلاة على رسوله ، وسلاما ، ورضوانا على صحابته وتابعيهم ، حتى نلقاهم. أجل ! صار مجلس أبي مذود ، رقميًّا أثيريًّا Read More
  • أفيات في أدب الأساتذة والتلامذة

    تحميل (PDF, 33KB) Read More
  • مسجل مناقشة الأسس اللسانية في النظرية الخليلية الحديثة

    صباح الأربعاء 14/12/2016، ناقشتُ عمر بلحاج الطالب الجزائري، في "الأسس اللسانية في النظرية الخليلية الحديثة عند عبد الرحمن الحاج صالح: دراسة وصفية تحليلية"، رسالته لنيل درجة الماجستير من قسم اللغة Read More
  • نظام رمضان

    سمعت قديما بعض من اضطُرِرْنا إلى التلمذة لهم يشكو اضطراب أحواله في رمضان؛ فلا يستقيم له فيه عمل، ولا تَهْنَؤُهُ راحة، ويخرج منه أَخْسَرَ مما دخل! ورأيت كذلك قديما بعض Read More
  • في كلية الإعلام بجامعة القاهرة

    (إحدى حلقات "في الطريق إلى الأستاذية" المفتقدة) عام ٢٠٠٤-٢٠٠٥ الجامعي -وكنت قريب الأَوْبة من رحلة عملي الأولى بقسم اللغة العربية من كلية الآداب بجامعة السلطان قابوس- رغب إليّ أستاذي الدكتور أحمد Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9

مهرجان الفرن الأكبر

58813-رقم-3--السيدات-أثناء-قيامهم-بمساعدة-الخبازة

محمد جمال صقر 1688

  بعد مدة من كتابة هذه القصة جالست أبي -عفا الله عنه في الصالحين!- واستطرد إليها حوارنا، فأقبلت أتلوها عليه من حاسوبي المحمول المعروض عليه، ألمحه في أثناء قراءتي، فأجده قد ثبّت على صفحة الجهاز بصره، ولملم حول عينيه ملامحَ وجهه، غائبا عما حوله، ثم صار لي بعدما فرغتُ غيرَه قبلئذ، وصرتُ له كأنما ولدت عندئذ!

واعروض شعراه

واعروض شعراه

محمد جمال صقر 1705

قلت لأستاذي وصديقي الدكتور شعبان صلاح -وكان وكيل كلية دار العلوم بجامعة القاهرة، وكبير أساتذة مقررنا المشترك-: اقرأ هذا المقال؛ فإذا أعجبك تركتني أدرّس لطلابي ما جهزتُ لهم، وكان شيئا يدل عليه المقال! قال: قد قرأته، وأعجبني حتى زادني تمسكا بنهيك عما تريد! ثم ها هو ذا يقرأ ما كتبته الآن، فيكتب إليّ: رعاك الله، ورعى منهجك، وقيض لك من يقدر على الإفادة منه! فأكتب: أضفتها! وتمنيت أن أعلق عليها: طب ما كان م الأول! فيكتب: لا يوجد من يقدر! والدعاء لا يعني أن ذلك كان وقتها ممكنا. كان هذا تقديرنا للموقف وما زال! فأكتب: واضح واضح، يا أبا أسامة، إنما مازحتك؛ اللهم إنك صائم، وإني! فيكتب: هذا أسلوب للمريدين ليس غير، فحين يتحلقون حولك غرّدْ، وساعتها يلذ العطاء وتعظم الجدوى.

مؤتمر باندونج بلا جمال عبد الناصر

مؤتمر باندونج

محمد جمال صقر 3627

في خلال شهر مايو من سنة 2007 الميلادية، أرسل إلي عن بريدي الإلكتروني، أخي الكريم الأستاذ الدكتور يوسف عبد الفتاح فرج، نص دعوة إلكترونية عامة من “اتحاد المدرسين للغة العربية بأندونيسيا (IMLA)”، إلى مؤتمره الدولي، بجامعة باندونج التربوية- قائلا: – ربما أحببتَ أن تشارك! ولم أحب أن أشارك؛ فالمكان بعيد، والسفر طويل، والزاد قليل، والرحيل شديد! ولكنني كان لي بحث قديم (مَهارَةُ الْكِتابَةِ عِنْدَ طُلّابِ قِسْمِ اللُّغَةِ الْعَرَبيَّةِ الْمُعَلِّمينَ)، أهملته من اعتبارات الأبحاث، وعددته في طائفة الكتب التعليمية، لم أزل أراه حسن الطالع، طيب الأثر؛ فخطر لي لو أرسلت ملخصه المجهز الآتي، طالبا المشاركة بلا حضور؛ فاستثمرت حسن طالعه، وطيب أثره:

ليالي نادي الموظفين

4

محمد جمال صقر 1003

أخي الحبيب د.محمد جمال صقر، الشاعر الجميل المفاجئني فعلا! تلك إذن هي أهم مفاجآتي منذ لقيتك قبل أيام… عذوبة سهلة في امتناع… رؤية جديدة تنهض على أصالة وضيئة… شجرة من الأساليب والصور تنبض فيها روح الحديقة! لك تهنئتي وحبي… وابعث إليّ لأقرأ لك في ملف سأجعله لنصوصك، إن شاء الله! (…) سلامٌ على نهرك العبقري،  ثم عليك، وعلى عباد الله الصالحين! سعيد شوارب💥 5/1/2012

شَاكِرِيَّاتٌ

قَالَ لَنَا وَهُوَ مُبْتَهِجٌ: دَعَانِي الدُّكْتُورْ مُحَمَّدْ مُصْطَفَى هَدَّارَةْ إِلَى قِسْمِهِ بِكُلِّيَّةِ الْآدَابِ مِنْ جَامِعَةِ الْإِسْكَنْدَرِيَّةِ، وَكَتَمَ عَنِّي مُرَادَهُ؛ فَإِذَا تَلَامِذَتُهُ يُمَثِّلُونَ أَمَامِي "الْقَوْسَ الْعَذْرَاءَ"، تَمْثِيلًا مَسْرَحِيًّا طَيِّبًا جِدًّا!

شَاكِرِيَّاتٌ

لَمْ نَنْسَ قَطُّ أَنَّ لِعِلْمِهِ بِالْإِنْجِلِيزِيَّةِ وَمَعْرِفَتِهِ بِالْأَلْمَانِيَّةِ وَالْإِيطَالِيَّةِ، أَثَرًا فِي تَمَسُّكِهِ بِالْعَرَبِيَّةِ وَمَوْقِفِهِ مِنْ غَيْرِهَا.

شَاكِرِيَّاتٌ

غَمَضَتْ عَلَيَّ فِي مَجْلِسِهِ مَسْأَلَةٌ؛
فَقُلْتُ لَهُ: لَا بَأْسَ، سَأُرَاجِعُ فِيهَا بَعْضَ الْكُتُبِ،
فَقَالَ: لَا، بَلْ تُرَاجِعُ كُلَّ الْكُتُبِ!

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • ولو بِدُقَّة قالوا في العِلَبْ مادَّة سامَّة قلت وانا مالي لا عارْفَ ادَمِّسْ ولا اتْبهدلْ مع العامَّة غُلُبْ حالي جَعَانْ
  • وَيَقُولُ مَا نَمْنَمْتَ مِنْ نُخَبٍ فَحَسْبُكَ إِنَّهُنَّ عَلَى الْجُنُونِ شَوَاهِدُ أَرَقَائِقٌ وَجَوَارِحٌ وَفَلَاسِفٌ وَعَقَارِبٌ وَفَوَاكِهٌ وَشَوَارِدُ وَأَقُولُ حَسْبُكَ إِنَّهَا الدُّنْيَا
  • يَصُومُ سَوَادَ اللَّيْلِ عَنْ كُلِّ طَاعَةٍ وَيُفْطِرُ عِنْدَ الْفَجْرِ بِالْفَجَرَاتِ يُزَكِّي عَنِ الْفُجَّارِ يَفْرَحُ بَيْنَهُمْ بِعِيدِ الْأَيَامَى الثُّكَّلِ الْخَفِرَاتِ يَعِفُّ
  • غدا في الموعد المشهود عند الواحد القهارْ سأسأله بدمع القلب زينة خلقه الأبرارْ بحق الحب هل يلقي الحبيب محبه في