• رحلة البريمي

    تحميل (PDF, Unknown) Read More
  • خمسينات، كتابي الجديد (هدية رمضان والعيد)

    من كان مثلك صقرًا في إرادته فليس يُزعجه شيبٌ ولا هـرَمُ روحُ الشبيبةِ في جنبيك نعرفها وكم يُدِلُّ بها القرطاسُ والقلمُ فاصدح كما شئتَ إنّا منصتون، ولن يضيعَ علمُك؛ لا Read More
  • اللهم إني صائم (كتابي الجديد في عيد موقعنا الثالث السعيد)

    "عجبا لك يا محمد أي عجب! النظرى العجلى تبدي الإعجاب بالكتاب، وتراه إبداعا أدبيا يتلعب باللغة وتتلعب اللغة به كأنه قصيدة أفلتت من النظم وحنت إليه فتشبثت بعقد حباته يواقيت Read More
  • في الطريق إلى الأستاذية

    "الصديق الكبير أ. د. محمد جمال صقر: انتهيت لتوى من قراءة كتابك: "فى الطريق إلى الأستاذية"، الذى استمتعت به أشد الاستمتاع من خلال متابعة المحطات الهامة فى حياتك، وبخاصة أثناء Read More
  • يا لغتاه!

    "طَوال مُزْدَهَر الحضارة العربية الإسلامية تكاملت في وعي بُناتها الفنونُ والعلوم والمهارات اللغوية وغير اللغوية، فلاسفةً كانوا أو أطباءَ أو كيميائيين أو مهندسين أو جغرافيين أو مؤرخين أو أدباءَ أو Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

هلهلة الشعر العربي القديم

هلهلة الشعر العربي القديم

محمد جمال صقر 3048

…يبدو البحث لقارئه، في أمر الجَزالَةِ (صفة الشعر العربي القديم) والإِجْزالِ (إخراج الشعر العربي القديم على هذه الصفة) والتَّجْزيلِ (الحكم على الشعر العربي القديم بهذه الصفة) وأمر الرَّكاكَةِ (ضِدّ الجزالة) والإِرْكاكِ (ضِدّ الإجزال) والتَّرْكيكِ (ضِدّ التجزيل)، أكثر منه في أمر الهَلْهَلَةِ صفةً وإخراجًا وحكمًا، حتى إذا ما مضى فيه إلى غايته، اطلع على أن تلك الأمور الثلاثة أمر واحد. لقد بلغ أمر الهلهلة التي تَلَقَّبَ بها عدي بن ربيعة التغلبي الشاعر العربي القديم، من الغموض، أن اتُّخِذَتْ صفة قَدْحٍ مرة وصفة مَدْحٍ أخرى، وأنِ التبست كلمات القدح والمدح متناميةً وكأنما روعي قياسُ بعضها إلى بعض، وأَنْ ساعدتِ اللغةُ على ذلك… مقال من عنفوان الشباب، لم أبال من أسخطت به في سبيل ما أرضيت! كتبته بعقب الدكتوراة، أثور به على القهر؛ فلم أفر من قهر إلا إلى قهر!

عَجَبًا لِبَحْرِ الطَّوِيلِ
وَكُلُّ أَمْرِهِ عَجَبٌ
يُقَيِّدُ بِهِ امْرُؤُ الْقَيْسِ الْوُحُوشَ الْأَوَابِدَ
وَيَفْتِنُ بِهِ نِزَارْ قَبَّانِي الْحِسَانَ النَّوَاهِدَ
أَلَا مَا أَحْسَنَ ظَنَّهُ الْعَرَبِيَّ

عَجَبًا لِبَحْرِ الْبَسِيطِ
وَكُلُّ أَمْرِهِ عَجَبٌ
مَكَثَ زَمَانًا طَوِيلًا يَتَشَبَّهُ بِبَحْرِ الطَّوِيلِ
حَتَّى فَضَحَهُ نَظَمَةُ الْمَوَاوِيلِ
فَإِذَا هِزَّةٌ تُنْسِي لُبَّ الْحَلِيمِ وَتُفْشِي سِرَّ الْكَتُومِ

عَجَبًا لِبَحْرَيِ الْمَدِيدِ وَالْمُنْسَرِحِ
وَكُلُّ أَمْرِهِمَا عَجَبٌ
خَافَ ثَانِيَهُمَا طُلَّابُ الشِّعْرِ وَأَمِنُوا أَوَّلَهُمَا
ثُمَّ لَمْ يُؤْمِنْهُمْ إِلَّا مَا خَافُوا وَلَمْ يُخِفْهُمْ إِلَّا مَا أَمِنُوا
هَلَّا صَبَرُوا حَتَّى يَعْمَلَ تَارِيخُ الشِّعْرِ الْعَرَبِيِّ عَمَلَهُ

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • مِنْ أَيْنَ يَا فَسْلُ يُفْلَقُ الْحَجَرُ مِنْ حَيْثُ يَجْتَاحُ صُلْبَهُ الْبَطَرُ يَخْتَالُ رَأْسًا وَيَرْتَمِي قَدَمًا وَبَيْنَ تِلْكَ الْمَسَافَةِ الْوَطَرُ قَضَيْتُ
  • خَلَعْتُ عَنْ قَلْبِي ذُنُوبَ الْوَرَى ثُمَّ تَقَنَّعْتُ قِنَاعَ الطِّعَانْ وَجِئْتُ فَاقْبَلْنِيَ فِي أُمَّةٍ لَمْ تَبْتَذِلْ فِي الْعِيِّ مَعْنَى الْبَيَانْ أَزْعَجَنَا
  • كُلٌّ يُسَبِّحُ بِاسْمِهِ وَفَعَالِهِ وَيَزِيدُ وَصْفَ جَمَالِهِ وَجَلَالِهِ أَمَّا الَّذِي عَرَفَ اخْضِرَارَ فَضَائِهِ بِالْفَنِّ فَاسْتَوْحَى شُمُوخَ مِثَالِهِ يَا وَيْلَ مَن
  • يَا أَلْسُنًا مَا احْتَرَسَتْ مِنْ صَهِيلْ وَيَا قُلُوبًا مِنْ هَوَى الْمُسْتَحِيلْ طَافَتْ عَلَى عِيشَتِنَا نَفْحَةً تُطَيِّبُ الضَّنْكَ بِصَبْرٍ جَمِيلْ فَاغْتَالَهَا الْغِلُّ بِأَوْهَامِهِ يَا