• نظام الإيقاع في القرآن الكريم

    نظام الإيقاع في القرآن الكريم

    نشط الطلاب للمسألة حتى اهتدى أحدُ نجبائهم إلى أن للدكتور سالم عياد من جامعة عين شمس، وَلَعًا بها وشُغْلًا طويلا؛ فدعوتُه للمحاضرة فيها بكليتنا، وجعلتُها ندوة عامة -ولكنها مقررة على Read More
  • نقد العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم

    نقد العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم

    نقد "العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم" رسالة طلال بن أحمد بن سالم الزعابي لاستكمال متطلبات نيل درجة الماجستير من قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم Read More
  • نقد تفسير القرآن لابن فورك دراسة وتحقيق

    نقد تفسير القرآن لابن فورك دراسة وتحقيق

    نقد "تَفْسِيْرُ الْقُرْآنِ الْكَرِيْمِ لِابْنِ فَـُوْرَكَ: دِرَاْسَةٌ وَتَحْقِيْقٌ" رسالة عمر محمد عبد الغفور للماجستير، إلى قسم البحوث والدراسات التراثية، بمعهد البحوث والدراسات العربية (المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم). للدكتور محمد Read More
  • نقد البناء النحوي في شعر نزار قباني

    نقد البناء النحوي في شعر نزار قباني

    نقد "الْبِنَاْءُ النَّحْوِيُّ فِيْ شِعْرِ نِزَاْرْ قَبَّاْنِيْ" ‏11 فبراير، 2011‏، الساعة ‏12:32 صباحاً‏ جامعة القاهرة كلية دار العلوم قسم النحو والصرف والعروض نقد "الْبِنَاْءُ النَّحْوِيُّ فِيْ شِعْرِ نِزَاْرْ قَبَّاْنِيْ" رسالة Read More
  • برنامج حفل تأبين أبي همام

    برنامج حفل تأبين أبي همام

    برنامج حفل تأبين أبي همام 29/2/1436=23/12/2014 "سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ" صباحا، أيها الإخوة والأخوات، وطاب مسعاكم إلينا! بسم الله سبحانه وتعالى وبحمده، وصلاة على رسوله وسلاما، ورضوانا على صحابيته وتابعيهم، حتى نلقاهم! Read More
  • نقد الأحكام النحوية بين الثبات والتحول

    نقد الأحكام النحوية بين الثبات والتحول

    "أتقدم بالشكر خالصا للأخ الكريم الأستاذ الدكتور محمد جمال صقر، على ملحوظاته الرائعة التي قدمها، وعلى أسلوبه السخي في تقديمها، الذي أثبت بدوره أن القدرة الفنية قادرة على أن تضيف Read More
  • نقد المسكوت عنه في الخطاب

    نقد المسكوت عنه في الخطاب

    أعجبني استدراكك بالتمييز بين أفعال السكوت وأفعال الكلام، بأن قوة السكوت التأثيرية أشد من قوته الإنجازية، وقوة الكلام الإنجازية أشد من قوته التأثيرية. ولكن السؤال هنا: هل قوة الكلام التأثيرية Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7

كمال سعد أبو المعاطي

محمد جمال صقر 37

لا أذكر أنني سألت عندئذ واحدًا غيره من زملائنا “عن علم واحدة لكي أزدادها”، وكنا نحن وبعض زملائنا شركاء غرفة واحدة، يزدحم علينا الطلاب دخولا وخروجا وقياما وقعودا وسؤالا وجوابا، وإذا سؤالٌ على بغتة، أُبهت عن جوابه، فأسأله على مسامع السائل والحاضرين، فيجيب من فوره متبسما متحببا سخيا حفيا؛ فلم أدر عندئذ أأنا أكثر افتتانا به أم الطلاب! وكان قريب البيت من الكلية، فلم يكن أسهل علينا من زيارته فجأة غير عابئين بتنبيهه، ولا والله ما وجدناه كل زيارة إلا على ما عهدناه تبسما وتحببا وسخاوة وحفاوة، أخي الحبيب الدكتور كمال سعد أبو المعاطي.

محمد عبد الفتاح العمراوي

محمد جمال صقر 71

سبقني بعامين إلى قسمنا بكلية دار العلوم من جامعة القاهرة، ولكننا لم نصطحب إلا في عُمان (مجتمع الأحباب)؛ فما رأيت منه أنا ولا غيري إلا خيرا، كأنه تعهد لأهله حين أحسنوا تعليمه وتأديبه وتهذيبه أن يحسن إلى الناس جميعا؛ فلم يكن يطرأ علينا طارئ إلا بادرنا إليه بما يستطيع، فإن كان شرا حجبه عنا، وإن كان خيرا جذبه إلينا، لا يكل، ولا يمل، ولا يصخب، ولا يشغب. رياضي اشتغل بالنحو فصار منطقيا يكره الغموض، ويُقيِّد الشرود، ويعاف الثرثرة، أخي الحبيب الدكتور محمد عبد الفتاح العمراوي.

محمود محمد الطناحي

محمد جمال صقر 45

ما أكثر ما حدثنا عن ظرفه أستاذنا الدكتور أحمد كشك -وقد تزاملا بكلية اللغة العربية من جامعة أم القرى- يخرجان آخر كل أسبوع هما وبعض زملائهما إلى أطراف مكة المكرمة، فيتسامرون بطرائف الفن والعلم والمعيشة مثلما كان فتيان قريش يفعلون إبان دولة بني أمية، ويجتمعون في جواب من يسألهم عن ابتعاثهم إلى جامعة أم القرى، على جوابه: “إنما بُعثتُ لأتمِّم العِمارة”! ثم لقيته بعدما آب من رحلته تلك الطويلة التي عومل فيها معاملة الأستاذ الكبير حتى تمَّم عمارته بحي مصر الجديدة من القاهرة الفاخرة، فتلقيت عنه ظرفه كِفاحًا في مجلس محمود محمد شاكر أستاذنا أستاذ الدنيا -رحمه الله، وطيب ثراه!- الذي لم يكن يرتاح من مريديه إلا إليه هو وقليل غيره! ولقد سئل في علم المخطوطات وأنا أسمع، فأحال عليه السائل، ثقة بما اجتهد وحصّل وأخرج، أستاذنا الحبيب الدكتور محمود محمد الطناحي، رحمه الله، وطيب ثراه!

صور متداخلة، للدكتور السيد شعبان جادو

محمد جمال صقر 35

بدأت أتعافى بعد وعكة صحية ألزمتني الفراش شهرا كاملا، كنت أثناءها في حالة من الملل، حتى إن الطعام بات أمرا أجبر عليه كل آونة، لازمتني الهلاوس التي دفعت بي إلى عالم نسيجه من صور متداخلة: طائرة تسير على خطوط السكك الحديدية، كنت أحد هؤلاء الملتحفين بعرباتها من غول الفقر، كتل من البشر تتكدس، وياله من زمن كان جميلا، عصافير تمسك بمتاجل تخوف بها المارين تحت الأشجار، عمارات تتراقص عارية، أغرب شيء أن حجرتي تتحرك بحركة آلية حتى أجدها أسفل النهر يوما ويوما آخر تتنقل بي في الفضاء الخارجي، يقذفني الصغار بحجارة صغيرة مدببة، هذه أشياء يصعب تصديقها؛ أوصى الطبيب زوجتي بأن تحاول تصديقي حتى أتعافى سريعا. لكنها تجاهلت توصيته، لاتعلمون أنها كثيرة العناد، جمعت كل نسوة الجيران وأخذت تسرد عليهم تلك الخرافات التي أتحدث عنها، كنت أتسمع كل هذا فأصاب بتوتر شديد، زادت هلاوسي حتى رأيتني كائنا غريبا يمشي على أربعة أقدام. هل تراها تهزأ بي؟

جمال عبد العزيز

محمد جمال صقر 32

كأن الحق -سبحانه، وتعالى!- قال له: كن نحويا معلِّمًا فكان؛ فلم نكن نعرف فينا من جمع مفردات الأبواب النحوية مثلما جمعها تحصيلا وترتيبا وتمثيلا، ولا من استوعبها حتى اختلطت بدمه مثلما استوعبها؛ فإذا قام في مقام تعليم، فسئل عن شيء منها- فكأنما انبعث به عبد العليم إبراهيم وفي يده كتابه “النحو الوظيفي” يقرأ منه ما شاء! وإذا دُعي من يدرب الطلاب داخل مصر أو خارجها على التحليل النحوي خال أنه عُني؛ فلم يكسل، ولم يتبلد، بل فرح مثلما نفرح إذا دعينا إلى وليمة عظيمة، ولم يأبه أن يُجدي عليه ذلك أجرًا أو أن يُنتهب أجرُه على عينه؛ فهو إنما يجرى على عادته، أخي الحبيب الدكتور جمال عبد العزيز.

عبد الحميد البسيوني

محمد جمال صقر 25

كان محمود محمد شاكر أستاذنا أستاذ الدنيا -رحمه الله، وطيب ثراه!- هو الذي دل عليه الكويتيين؛ فاتخذوه بمكتب الأمير خبيرا -وكان قبلئذ معلما في وزارة التربية الكويتية عن كلية دار العلوم بجامعة القاهرة- وانفتحت له أبواب الأعمال الاجتماعية والثقافية والعلمية الثريّة المُثْرية، التي كان فيها عندهم نسيج وحده مُعَزّا مُكْرَما، حتى إنني -ولم ألقه إلا في مجلس أستاذنا أوائل تسعينيات القرن الميلادي العشرين- سألت عنه الدكتور عبد الله محارب مستشار السفارة الكويتية الثقافي بالقاهرة، فأشار بجُمع كفه إلى أنه رجل فَذّ قوي، وصدَّق قولَه ما رأيتُه في المجلس من كراماته! ثم حظيت بحضوره مناقشة رسالتي للدكتوراة، ثم بلقائه من الجمعة التالية في مجلس أستاذنا، يوم دخلت فوجدته في ضيفانه، فلما رآني قام لي وحده، فلم أزل إلى اليوم أجد ألم غفلتي عن تقبيل يده، أستاذنا الحبيب عبد الحميد البسيوني، رحمه الله، وطيب ثراه!

مُحَمَّدٌ

تَسَمَّيْتُ يَا مَوْلَايَ بِاسْمِكَ عَاجِزَا تَسَمَّيْتُ وَاسْتَعْصَى عِقَالِيَ نَاشِزَا
فَجَاهَدْتُ فِيهِ ارْكَبْ مَعِي فَالْتَوَى بَلَى سَآوِي إِلَى رُكْنٍ أَشَفَّ مَغَامِزَا
عَذِيرَكَ هَذَا الْعَاقِبُ الْحَاشِرُ الَّذِي تَدِينُ لَهُ الْأَرْكَانُ لَا رُكْنَ حَاجِزَا

فَرَاشَاتٌ

ذَهَلْتِ عَنْ نَفَحَاتِ اللهِ وَاحْتَبَسَتْ شَهَادَةُ الْحَقِّ وَاخْتَانَتْكِ أَخْلَاقُ
وَطِيبُ طَيْبَةِ مَاءُ الرُّوحِ شَمْسُ فَتِيلِ الْقَلْبِ وَالْعَقْلِ يَا مَأْوَى مَنِ اشْتَاقُوا
فَحِرْتِ تَهْذِينَ أَلْفَاظًا مُلَجْلَجَةً وَأَنْتِ تَدْرِينَ أَنَّ الرِّزْقَ أَرْزَاقُ

إِيَابٌ

أَقِلْهَا حَبِيبًا مَا اسْتَقَالَ حَبِيبُهَا بِحَسْبِكَ أَنْ يَهْوَى الدِّيَارَ غَرِيبُهَا
وَهَلْ يَسْتَوِي جَارُ النَّبِيِّ سَلَامَةً وَجَارُ لَظَى الْوَيْلَاتِ لَوْلَا وَجِيبُهَا
فَإِنَّ صِغَارِي يَلْهَثُونَ وَأُمَّهُمْ عَلَى وَضَمٍ وَالْأَرْضُ ضَاقَ رَحِيبُهَا

error: Content is protected !!