• رحلة البريمي

    تحميل (PDF, Unknown) Read More
  • خمسينات، كتابي الجديد (هدية رمضان والعيد)

    من كان مثلك صقرًا في إرادته فليس يُزعجه شيبٌ ولا هـرَمُ روحُ الشبيبةِ في جنبيك نعرفها وكم يُدِلُّ بها القرطاسُ والقلمُ فاصدح كما شئتَ إنّا منصتون، ولن يضيعَ علمُك؛ لا Read More
  • اللهم إني صائم (كتابي الجديد في عيد موقعنا الثالث السعيد)

    "عجبا لك يا محمد أي عجب! النظرى العجلى تبدي الإعجاب بالكتاب، وتراه إبداعا أدبيا يتلعب باللغة وتتلعب اللغة به كأنه قصيدة أفلتت من النظم وحنت إليه فتشبثت بعقد حباته يواقيت Read More
  • في الطريق إلى الأستاذية

    "الصديق الكبير أ. د. محمد جمال صقر: انتهيت لتوى من قراءة كتابك: "فى الطريق إلى الأستاذية"، الذى استمتعت به أشد الاستمتاع من خلال متابعة المحطات الهامة فى حياتك، وبخاصة أثناء Read More
  • يا لغتاه!

    "طَوال مُزْدَهَر الحضارة العربية الإسلامية تكاملت في وعي بُناتها الفنونُ والعلوم والمهارات اللغوية وغير اللغوية، فلاسفةً كانوا أو أطباءَ أو كيميائيين أو مهندسين أو جغرافيين أو مؤرخين أو أدباءَ أو Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

خمس طرق سهلة تجعلك من أبطال الذاكرة القوية

11162552_p

محمد جمال صقر 20

خمس طرق سهلة تجعلك من أبطال الذاكرة القوية السبت 6 أبريل 2019 – 3:05 ص نتمنى جميعا أن نتمتع بذاكرة أفضل تسعفنا في تذكر قائمة التسوق فور الدخول إلى المتجر، أو في تذكر السبب الذي دعانا للصعود للطابق العلوي بمجرد وصولنا إليه، أو في ترسيخ المعلومات في أذهاننا بسهولة فور قراءتها. وثمة طرق عديدة مجربة لتقوية الذاكرة وتحسين الحفظ. لكن ما الذي توصلت إليه آخر الأبحاث حول أساليب تقوية الذاكرة التي قد نراها مستقبلا؟ https://www.shorouknews.com/mobile/news/view.aspx?cdate=06042019&id=81ecfa42-b098-4d08-89ca-e08ca1272d4b

بين الحياء والسماحة، لآية الأدب والعلم المصرية النجيبة

٢٠١٩٠٤٠٥_١١١٤٤٣

محمد جمال صقر 45

سلامُ الله عليكُم ورحمته وبركَاته أستاذَنا الكريم.. أَنِستُ بالحضُورِ لكُم في الندوة الدولية المشتركة لمخطُوطَات العَرُوض، وشرُفتُ باللقاء بكم والسلام عليكم.. عرفتُ من نفسي حياءً يغلِبُني في مثل تلك المواقِف، وعرفتُ فيكُم سماحَةً وحفَاوَةً تفِيضُ على الجميع، فغلبني حيائي في الأولى حين باغَتَتني صديقتي بالسلام عليكم، وأغرتني سماحَتُكم وحفاوتُكم بالسلام في الآخِرة، فلله الحمد على ما أَنعَمَ وتفضَّل. من عادتي كلما ذهَبتُ في رحلةٍ شيِّقَةٍ إلى موقعِكم البَهيج الذي يجمع المُتعَةَ في أبهَى صُوَرِهَا، والعلم في أعذّبِ حالاتِه وأَصفَاها، والأَدَب والخُلُق في تناغُمٍ فريد، أُدَثِّرُكُم بدعوات أَبُثُّها لله صَادقة.. أمَّا الآن فبعد أن رأيتُ ذلك رأيَ العين، رأيتُهُ سجيَّةً ودونَ تَكلُّف- وليس من رأى كمن سَمِعَ- أيقَنتُ أنِّي سأضُمُّ إلى قائِمَة دُعائِي الدَّائِمة أُستَاذً فَاضِلًا لم أشرُف بعد بالتَّتلمُذِ على يديه عن قُرب، وفي داخلي غِبطَةٌ شديدة لمن ينَالُونَ الحَظوَة بمجالسته والاستماعِ إليه. جملة ما أودُّ قولَه أنني أشعُرُ بامتِنانٍ بالِغٍ أُسدِيه لكم، وشُكرٍ واجِبٍ أقدِّمُهُ إليكُم على إحسَانِكُم الدَّائِم في مقام العِلم والعمَل، وعطَائِكُم الفَيَّاض، وبَذلِكُم إِيَّاه بحُبٍ وإِكرَام.. لكُم منَّا كُلَّ التَّقدِيرِ والإِجلَال.. دُمتُم في مَعِيَّةِ الله وفَضلِه.

جدتي الرومية، للدكتور السيد شعبان جادو

Screenshot_٢٠١٩٠٣٣١-١٩٣٦٢٢

محمد جمال صقر 26

ما يزال جراب الحاوي يفيض كل شتاء، تساقط الأمطار يستدعي الحكاية: في سرداب يسكن سر تختفي فيه كنوز الأجداد، تتكور كما لفافة تدحرجت سنوات ومن ثم تجمعت فيها أشياء من كل لون: أوراق أرض الأوقاف تلك التي مات زمن من وهبوها للأزهر أو الكنيسة أو حتى مقامات الأولياء ذوي العتبة الخضراء، أو أنساب السادة الأشراف ممن عطروا بمقامهم أرض المحروسة، في اللفافة حكايات عن ذهب مطمور في البر والبحر؛ يحرسه جني أحمر أو يدلس به إنسي له خطر، تجوب حارتنا أقدام غريبة حين ينتصف الليل وفي شدة العتمة يتسللون ناحية النهر، شق في باطنه يوصل إلى مغارة تعرفها عجوز تتوكأ على عصا، يقول شيخ المسجد في حارة المغاربة: ورثت الرومية من سيدنا موسى عصاه فهربت الأفاعي زمنا، كاهن كنيسة كفر الخير يقسم إنها ربما نالت من المسيح سر مداوة المرضى، لكنها تعجز أن تحيى الموتى؛ الرب وحده من يعيد روح الذين صعدوا إلى ملكوت السماء، في عظته كل أحد يوصي بالرومية، ربما هي من أضافت مريم العذراء وقدمت لها ولابنها الرغيف المعجون بلبن عنزة، ومن يومها بلادنا مملوءة بالبركة آواهما الله إلى ربوة ذات قرار، حمامتان جاءتا ناحية فسطاط عمرو فكانت اللبنة الأولى محروسة من شر حاسد إذا سرى حسده سما، أو ثقب فأر سبأ في السد.

عَجَبًا لِبَحْرِ الطَّوِيلِ
وَكُلُّ أَمْرِهِ عَجَبٌ
يُقَيِّدُ بِهِ امْرُؤُ الْقَيْسِ الْوُحُوشَ الْأَوَابِدَ
وَيَفْتِنُ بِهِ نِزَارْ قَبَّانِي الْحِسَانَ النَّوَاهِدَ
أَلَا مَا أَحْسَنَ ظَنَّهُ الْعَرَبِيَّ

عَجَبًا لِبَحْرِ الْبَسِيطِ
وَكُلُّ أَمْرِهِ عَجَبٌ
مَكَثَ زَمَانًا طَوِيلًا يَتَشَبَّهُ بِبَحْرِ الطَّوِيلِ
حَتَّى فَضَحَهُ نَظَمَةُ الْمَوَاوِيلِ
فَإِذَا هِزَّةٌ تُنْسِي لُبَّ الْحَلِيمِ وَتُفْشِي سِرَّ الْكَتُومِ

عَجَبًا لِبَحْرَيِ الْمَدِيدِ وَالْمُنْسَرِحِ
وَكُلُّ أَمْرِهِمَا عَجَبٌ
خَافَ ثَانِيَهُمَا طُلَّابُ الشِّعْرِ وَأَمِنُوا أَوَّلَهُمَا
ثُمَّ لَمْ يُؤْمِنْهُمْ إِلَّا مَا خَافُوا وَلَمْ يُخِفْهُمْ إِلَّا مَا أَمِنُوا
هَلَّا صَبَرُوا حَتَّى يَعْمَلَ تَارِيخُ الشِّعْرِ الْعَرَبِيِّ عَمَلَهُ

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • مِنْ أَيْنَ يَا فَسْلُ يُفْلَقُ الْحَجَرُ مِنْ حَيْثُ يَجْتَاحُ صُلْبَهُ الْبَطَرُ يَخْتَالُ رَأْسًا وَيَرْتَمِي قَدَمًا وَبَيْنَ تِلْكَ الْمَسَافَةِ الْوَطَرُ قَضَيْتُ
  • خَلَعْتُ عَنْ قَلْبِي ذُنُوبَ الْوَرَى ثُمَّ تَقَنَّعْتُ قِنَاعَ الطِّعَانْ وَجِئْتُ فَاقْبَلْنِيَ فِي أُمَّةٍ لَمْ تَبْتَذِلْ فِي الْعِيِّ مَعْنَى الْبَيَانْ أَزْعَجَنَا
  • كُلٌّ يُسَبِّحُ بِاسْمِهِ وَفَعَالِهِ وَيَزِيدُ وَصْفَ جَمَالِهِ وَجَلَالِهِ أَمَّا الَّذِي عَرَفَ اخْضِرَارَ فَضَائِهِ بِالْفَنِّ فَاسْتَوْحَى شُمُوخَ مِثَالِهِ يَا وَيْلَ مَن
  • يَا أَلْسُنًا مَا احْتَرَسَتْ مِنْ صَهِيلْ وَيَا قُلُوبًا مِنْ هَوَى الْمُسْتَحِيلْ طَافَتْ عَلَى عِيشَتِنَا نَفْحَةً تُطَيِّبُ الضَّنْكَ بِصَبْرٍ جَمِيلْ فَاغْتَالَهَا الْغِلُّ بِأَوْهَامِهِ يَا