• بَيْنَ الرَّافِعِيِّ (1937) وَالْمَسْعَدِيِّ (2004)

    بَيْنَ الرَّافِعِيِّ (1937) وَالْمَسْعَدِيِّ (2004)

    بَيْنَ الرَّافِعِيِّ (1937) وَالْمَسْعَدِيِّ (2004( خطر لي أن محمود المسعدي الكاتب التونسي الكبير، قد طور في روايته "حَدَّثَ أَبُو هُرَيْرَةَ قَالَ"، أسلوب مصطفى صادق الرافعي الكاتب المصري الأكبر في مقالاته Read More
  • الذاكرون

    الذاكرون

    "ذاكر الله في الغافلين كالشجرة الخضراء في وسط الهشيم، وكالدار العامرة بين الربوع الخربة". علي بن أبي طالب، كرم الله وجهه! Read More
  • أشاعر

    أشاعر

    *من أشعر المعاصرين من العرب عندك، يا خَذّال؟ =عبد الوهاب البياتي! *وعندك، يا صَخّاب؟ =نزار قباني! **ومن أشعرهم عندك أنت، يا سَرّاق؟ =أدونيس! Read More
  • فراسة

    فراسة

    أن تعرف الإنسان من وجهه أو من قَدِّه أمرٌ مفهوم، وأن تعرفه من قفاه من حيث هو ضد وجهه -وبضدها تتميز الأشياء- أمر ربما فُهم! أما أن تعرفه من إصبع Read More
  • سياحة لغوية

    سياحة لغوية

    اليوم الأحد (10/7/1440=17/3/2019)، قلت لتلميذة عمانية نجيبة، حضرَتْ بعد غياب: - خطوة عزيزة! فلم تدر بم تجيب، ولا أن عليها أن تجيب؛ فقلت لها: - هذه تحية مصرية، جوابها: يعز مقدارك! وأعدت عليها Read More
  • إعراض

    إعراض

    وماذا كنتَ تنتظر منه وقد افتضحتَ له؛ فصبرَ عليك حتى تفلَّتَ من بين يديك دون أن يخضع لك، معرضا عنك سلامًا سلامًا سلامًا؛ فإذا آثارُ اغتيابك له على وجوه بعض Read More
  • حقيبة

    حقيبة

    اختبأ في غرفته يجهز حقائبه، فدخل عليه ابنه الصغير الذي كره سفره الطويل: *ليتني حقيبة تأخذها معك! **وتترك أصحابك كريما، ومؤمنا، وأحمد سعيد! *أنت أحب إليّ من ألف أحمد سعيد، وألف مؤمن، وألف Read More
  • مخلوقان

    مخلوقان

    "في الأرض مخلوقان إنس وأميركان"، أحمد مطر. Read More
  • شعبان مرسي

    شعبان مرسي

    نفَس من بوح الربيع بن خثيم يتردد في ممرات كلية دار العلوم بجامعة القاهرة كلما حَظِيَتْ بخطواته! رأيته في مكتب وكيل الكلية يعطيه من خيرها مثل ما أعطانا، فيأبى: وماذا Read More
  • عقارب متنافسة

    عقارب متنافسة

    عَقْرَبُ الْمُسْتَحِيلِ يَظُنُّونَ أَنَّ الْمُسْتَحِيلَ ثَلَاثَةٌ وَلَوْ عَرَفُوا مَا أَبْتَغِي كَانَ أَرْبَعَا عَقْرَبُ الرِّيَاءِ إِذَا مِلْتُ عَنْ فِكْرِي لِفِكْرِكَ أَبْتَغِي ثَنَاءَكَ فَلْتَقْطَعْ مِدَادَ خَوَاطِرِي عَقْرَبُ الْعَادَاتِ تُنَادِيكَ عَادَاتٌ تَرَكْتَ لَهَا Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10

تعلمية الإنتاج الكتابي وإضاءات علم النفس العرفاني، لشفيق الجندوبي وبلقاسم حمودة

محمد جمال صقر 18

يعتبر الإنتاج الكتابي دون شكّ من ضمن النّشاطات الأساسية الأكثر تعقيدا في اللّغة. وإذا كان رهان التّعلميّة في هذا المجال الوصف العلمّي والاقتراح العمليّ لتيسير تملّك المتعلم لهذه الكفاية » فكيف يمكننا مساعدة المتعلّم على توضيح الاستراتيجيات العمليّة إذا كنّا نجهل كلّ التّمشيات الّتي تظهر أثناء نشاط الكتابة؟  « على حدّ تساؤل كلودين  قارسيا دوبناك C.G.DEBANK . https://www.new-educ.com/%d8%aa%d8%b9%d9%84%d9%85%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d9%86%d8%aa%d8%a7%d8%ac-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%aa%d8%a7%d8%a8%d9%8a-%d9%88%d8%b9%d9%84%d9%85-%d8%a7%d9%84%d9%86%d9%81%d8%b3

علي محمد يوسف

محمد جمال صقر 58

سوداني ضخم مهيب لطيف ظريف ذو مسكوكات ساخرة يصطنعها لمن شاء استعمالها من عباد الله المنقطعين لتأمل سقف غرفة أساتذة قسم اللغة العربية من كلية الآداب بجامعة طيبة من المدينة المنورة -على ساكنها الصلاة والسلام!- وذو مهارة في الترجمة عن الإنجليزية وإليها مشافهة ومكاتبة كانت تعلق به دائما كل مكروب، وذو محافظة في تدريس مقررات علم النحو على الطريقة الألفية المالكية! زاملته عامي 8/2009 و9/2010 الجامعيين، فعرفت أنه خريج قسم النحو والصرف والعروض بكلية دار العلوم من جامعة القاهرة، سبعينيات القرن الميلادي العشرين. ذكر لي مرة أنه كان مع زملائه في إحدى محاضرات أستاذنا الدكتور أمين علي السيد التمهيدية الماجستيرية، فطرق عليهم الباب أستاذنا الدكتور محمد حماسة عبد اللطيف، فاحتفى به احتفاء الوالد، ثم سأله سؤال الأستاذ: ما نظرية القرائن هذه التي يذكرها أستاذك الدكتور تمام حسان؟ قال زميلي السوداني الضخم المهيب اللطيف الظريف ذو المسكوكات الساخرة: فانطلق الدكتور حماسة -ولم يكن بعد دكتورا- يحاضرنا على البديهة في نظرية القرائن عند الدكتور تمام حسان، فلم يدع لمستزيد زيادة، وانطبعت له في عقلي صورة لم تؤثر فيها السنون، أخي الحبيب الدكتور علي محمد يوسف، رحمه الله، وطيب ثراه!

إلقاء الشعر من دون حنجرة

محمد جمال صقر 241

هذا الشيخ ناصر الفارسي أحد كبار محافظة الداخلية من سلطنة عمان، رجل فاضل رفيع الذوق، شاعر كبير، شاركنا في إحياء صالون الخليلي بولاية سمائل من محافظته عصر الجمعة (13/6/1441= 7/2/2020)، على رغم ما لا يخفى من ابتلائه باستئصال حنجرته واعتماده في الكلام على جهاز مزروع تحت موضعها مخبوء خلف ثوبه، يضطره إلى تقطيع أدائه، ليضغط على زر الجهاز قبل كل قطعة. مشهد لم يمر بي من قبل، أنشرتسجيله هنا إجلالا وتأريخا وإغراء. بارك الله في الشيخ، ونسأ في أثره!

إلى عباس حسن، لنصر الخروصي تلميذي العماني النجيب

محمد جمال صقر 106

عباس كاد النحو من طول البلى يُرثى مع الأموات في حسراتِ مجّته أفئدة الشداة لأنهم قد أبصروه فريسة السنواتِ حتى أتيت وأنت فذ جهبذ للنحو تبلج أصعب الشبهاتِ ووهبتنا الوافي الذي سنعده في النحو دوما منتهى الغاياتِ ٩ فبراير ٢٠٢٠

نُخَبٌ

وَيَقُولُ مَا نَمْنَمْتَ مِنْ نُخَبٍ فَحَسْبُكَ إِنَّهُنَّ عَلَى الْجُنُونِ شَوَاهِدُ
أَرَقَائِقٌ وَجَوَارِحٌ وَفَلَاسِفٌ وَعَقَارِبٌ وَفَوَاكِهٌ وَشَوَارِدُ
وَأَقُولُ حَسْبُكَ إِنَّهَا الدُّنْيَا وَمَا أَبْلَغْتَ مِنْ عُذْرٍ فَإِنَّكَ جَاهِدُ

رِسَالَةٌ

هَكَذَا أَنْتَ دَائِبًا تَحْمِلُ الْحُبَّ شِعَارًا وَسِرَّهُ أَشْعَارَا
سَاطِعًا فِي حَدِيقَةِ الرُّوحِ أَحْلَامًا كِبَارًا تُثَوِّرُ الْأَطْيَارَا
حَفِظَ اللهُ عَنْ يَسَارِكَ نَارًا لَمْ تَزِدْهَا الْأَيَّامُ إِلَّا اسْتِعَارَا

شَجَرَةٌ

لِلصَّمْتِ مِنْ ثِقَلِ الْكَـــلَامِ صَهِيلُ يَأْوِي إِلَى وَطَنِ النُّهَى وَيَقِيلُ
جَرَّدْتُ مِنْ وَشَبِ الرِّيَاءِ عَقِيرَتِي وَصَرَخْتُ لَوْلَا الْخَوْفُ وَالتَّأْمِيلُ
اللَّـهُ يَا أَللَّــهُ يَا أَللَّـهُ وَانْفَتَحَــتْ وَرَاجَ الْأَمْــنُ وَالتَّهْلِيــلُ

صور من فيكر

error: Content is protected !!