• نظام الإيقاع في القرآن الكريم

    نظام الإيقاع في القرآن الكريم

    نشط الطلاب للمسألة حتى اهتدى أحدُ نجبائهم إلى أن للدكتور سالم عياد من جامعة عين شمس، وَلَعًا بها وشُغْلًا طويلا؛ فدعوتُه للمحاضرة فيها بكليتنا، وجعلتُها ندوة عامة -ولكنها مقررة على Read More
  • نقد العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم

    نقد العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم

    نقد "العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم" رسالة طلال بن أحمد بن سالم الزعابي لاستكمال متطلبات نيل درجة الماجستير من قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم Read More
  • نقد تفسير القرآن لابن فورك دراسة وتحقيق

    نقد تفسير القرآن لابن فورك دراسة وتحقيق

    نقد "تَفْسِيْرُ الْقُرْآنِ الْكَرِيْمِ لِابْنِ فَـُوْرَكَ: دِرَاْسَةٌ وَتَحْقِيْقٌ" رسالة عمر محمد عبد الغفور للماجستير، إلى قسم البحوث والدراسات التراثية، بمعهد البحوث والدراسات العربية (المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم). للدكتور محمد Read More
  • نقد البناء النحوي في شعر نزار قباني

    نقد البناء النحوي في شعر نزار قباني

    نقد "الْبِنَاْءُ النَّحْوِيُّ فِيْ شِعْرِ نِزَاْرْ قَبَّاْنِيْ" ‏11 فبراير، 2011‏، الساعة ‏12:32 صباحاً‏ جامعة القاهرة كلية دار العلوم قسم النحو والصرف والعروض نقد "الْبِنَاْءُ النَّحْوِيُّ فِيْ شِعْرِ نِزَاْرْ قَبَّاْنِيْ" رسالة Read More
  • برنامج حفل تأبين أبي همام

    برنامج حفل تأبين أبي همام

    برنامج حفل تأبين أبي همام 29/2/1436=23/12/2014 "سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ" صباحا، أيها الإخوة والأخوات، وطاب مسعاكم إلينا! بسم الله سبحانه وتعالى وبحمده، وصلاة على رسوله وسلاما، ورضوانا على صحابيته وتابعيهم، حتى نلقاهم! Read More
  • نقد الأحكام النحوية بين الثبات والتحول

    نقد الأحكام النحوية بين الثبات والتحول

    "أتقدم بالشكر خالصا للأخ الكريم الأستاذ الدكتور محمد جمال صقر، على ملحوظاته الرائعة التي قدمها، وعلى أسلوبه السخي في تقديمها، الذي أثبت بدوره أن القدرة الفنية قادرة على أن تضيف Read More
  • نقد المسكوت عنه في الخطاب

    نقد المسكوت عنه في الخطاب

    أعجبني استدراكك بالتمييز بين أفعال السكوت وأفعال الكلام، بأن قوة السكوت التأثيرية أشد من قوته الإنجازية، وقوة الكلام الإنجازية أشد من قوته التأثيرية. ولكن السؤال هنا: هل قوة الكلام التأثيرية Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
الزمن الجميل

الزمن الجميل

محمد جمال صقر . نشرت في خواطري 1402 لاتعليقات

Share Button

صور من خيالات الدكتور محمد جمال صقر


يمر كل شيء في هذه الدنيا بمراحل زمنية مختلفة، يكون في بعضها أقوى منه في بعض وأقدر وأفضل، يمتلئ بما لديه، ويستطيع ما لم يكن يستطيع، ويزيد على غيره. ثم قليلا قليلا يتدهور إلى حيث يفرغ ويعجز وينقص؛ فيظل حزينا على ما فاته، يستحسن ما كان فيه، ضيقا بما هو فيه:
وَإِذَا الشَّيْخُ قَالَ أُفٍّ فَمَا مَلَّ حَيَاةً وَإِنَّمَا الضَّعْفَ مَلَّا

وعلى رغم اختلاف مراحل الأشياء في هذه الدنيا، ينبغي الاشتغال في كل مرحلة بما هي عليه -مهما كان- وعدم الانصراف عنها إلى بكاء غيرها؛ فإنه إذا كانت هذه المراحل خمسا مثلا، وكانت إحداها فقط هي التي يتألق فيها وجود الشيء قوة وقدرة وفضلا جميعا معا؛ فإنه لا عقل في إهمال المراحل الأربع بكاء على تلك المرحلة! بل العقل في اكتشاف مزاياها، والاجتهاد في الاستفادة مما فيها. على أنه كان ينبغي الاستعداد في مرحلة القوة والقدرة والفضل، لغيرها من المراحل الأقل قوة أو قدرة أو فضلا؛ وفي هذا المعنى كان حديث رسول الله -صلى الله عليه، وسلم!-:
“اغْتَنِمْ خَمْسًا قَبْلَ خَمْسٍ: شَبَابَكَ قَبْلَ هَرَمِكَ، وصِحَّتَكَ قَبْلَ سَقَمِكَ، وغِنَاكَ قَبْلَ فَقْرِكَ، وفَرَاغَكَ قَبْلَ شُغُلِكَ، وحَيَاتَكَ قَبْلَ مَوْتِكَ”؛ صدق رسول الله، صلى الله عليه، وسلم!

ومن عجائب هذه الدنيا اجتماع وحشة الإنسان من كل جديد ولذته به جميعا معا! يستوحش منه مُلْتَذًّا به حين يسمعه أو يراه أو يلمسه أو يشمه أو يذوقه، حتى إذا ما تَعَوَّدَه أَلِفَه وصار كأنه هو نفسه، أو بضعة منه؛ وما ذاك إلا أنه حين يتردد عليه يطرح عليه نَفَحات من بَوْح صدره، وصورا من خيالات نفسه؛ فإذا هو منه في صحبة طيبة من الأرواح المتعارفة المؤتلفة، لا يصبر عليه إذا غاب عنه، ولا يجد طعم الحياة!

ومن عجائب هذه الدنيا كذلك أن المكرور المألوف السابق ذكره، مَمْلولٌ، بل مفقودٌ! فإن العوائد تقتل الفوائد، ولا سبيل إلى حفظ فوائد المكرورات من عواقب المملولات، إلا أن نغير منها أو من أنفسنا، حتى إذا ما تلاقينا كل مرة تلاقينا جديدين، كأن لم نتلاق من قبل:
لَيْتَ شِعْرِي إِذَا أَدَامَ إِلَيْهَا كَرَّةَ الطَّرْفِ مُبْدِئٌ وَمُعِيدُ
أَهْيَ شَيْءٌ لَا تَسْأَمُ الْعَيْنُ مِنْهُ أَمْ لَهَا كُلَّ سَاعَةٍ تَجْدِيدُ
بَلْ هِيَ الْعَيْشُ لَا يَزَالُ مَتَى اسْتُعْرِضَ يُمْلِي غَرَائِبًا وَيُفِيدُ
مَنْظَرٌ مَسْمَعٌ مَعَانٍ مِنَ اللَّهْوِ عَتَادٌ لِمَا نُحِبُّ عَتِيدُ
لَا يَدِبُّ الْمَلَالُ فِيهَا وَلَا يَنْقُصُ مِنْ عَقْدِ سِحْرِهَا تَوْكِيدُ
حُسْنُهَا فِي الْعُيُونِ حُسْنٌ جَدِيدُ فَلَهَا فِي الْقُلُوبِ حُبٌّ جَدِيدُ
أو كما قال ابن الرومي، قاتل الله شيطانه!

Share Button

Comments

comments

Tags:

أترك تعليق

error: Content is protected !!