• رمضان

    أَتى رمَضانُ المسلمينَ بخيرِه تقبَّلَ ربي منكمُ كلَّ صالحِ Read More
  • ثلاثمئة في ثمان

    في منهج البحث العلمي تُكتشف الظاهرة، ثم تُوصف، ثم تُفسر، ثم تُتوقّع، ثم يُسيطر عليها. خمس مراحل ينهجها كلها البحثُ العلمي الطبيعي، ويعجز عن رابعتها وخامستها البحثُ العلمي الإنساني، بما Read More
  • اشتراك العلوم

    ليس منهج البحث العلمي البَيْنِيّ المرجوّ الآن لكل خير، إلا وجها من مراجعة أدب البحث العلمي القديم، ويَا ما أكثرَ المسائلَ العلمية المعاصرة المشكلة التي تحتاج عند المعالجة إلى مثل Read More
  • اللهم إني صائم (كتابي الجديد في عيد موقعنا الثالث السعيد)

    "عجبا لك يا محمد أي عجب! النظرى العجلى تبدي الإعجاب بالكتاب، وتراه إبداعا أدبيا يتلعب باللغة وتتلعب اللغة به كأنه قصيدة أفلتت من النظم وحنت إليه فتشبثت بعقد حباته يواقيت Read More
  • أجل، صار أَثيريًّا!

    " سلام عليكم ، طبتم " ، من مسقط في 26/1/1423هـ = 8/4/2002م . بسم الله - سبحانه ، وتعالى !- وبحمده ، وصلاة على رسوله ، وسلاما ، ورضوانا على صحابته وتابعيهم ، حتى نلقاهم. أجل ! صار مجلس أبي مذود ، رقميًّا أثيريًّا Read More
  • أفيات في أدب الأساتذة والتلامذة

    تحميل (PDF, 33KB) Read More
  • مسجل مناقشة الأسس اللسانية في النظرية الخليلية الحديثة

    صباح الأربعاء 14/12/2016، ناقشتُ عمر بلحاج الطالب الجزائري، في "الأسس اللسانية في النظرية الخليلية الحديثة عند عبد الرحمن الحاج صالح: دراسة وصفية تحليلية"، رسالته لنيل درجة الماجستير من قسم اللغة Read More
  • نظام رمضان

    سمعت قديما بعض من اضطُرِرْنا إلى التلمذة لهم يشكو اضطراب أحواله في رمضان؛ فلا يستقيم له فيه عمل، ولا تَهْنَؤُهُ راحة، ويخرج منه أَخْسَرَ مما دخل! ورأيت كذلك قديما بعض Read More
  • في كلية الإعلام بجامعة القاهرة

    (إحدى حلقات "في الطريق إلى الأستاذية" المفتقدة) عام ٢٠٠٤-٢٠٠٥ الجامعي -وكنت قريب الأَوْبة من رحلة عملي الأولى بقسم اللغة العربية من كلية الآداب بجامعة السلطان قابوس- رغب إليّ أستاذي الدكتور أحمد Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
FOT-_818
نظام رمضان

نظام رمضان

محمد جمال صقر . نشرت في مقالاتي الفلسفية 818 لاتعليقات


Share Button

سمعت قديما بعض من اضطُرِرْنا إلى التلمذة لهم يشكو اضطراب أحواله في رمضان؛ فلا يستقيم له فيه عمل، ولا تَهْنَؤُهُ راحة، ويخرج منه أَخْسَرَ مما دخل! ورأيت كذلك قديما بعض من لَجَأْنَا إلى التلمذة لهم ينقطع للقرآن الكريم في رمضان؛ فلا يشغله عنه عمل، ولا تَخْدَعُه راحة، ويخرج منه أَرْبَحَ مما دخل!

وحياة المسلم منظمة بالصلوات في رمضان تنظيمها في غيره؛ فإذا كان في غيره يقوم لصلاة الفجر ثم يفطر ثم يعمل إلى صلاة الظهر ثم يتغدى ثم يرتاح إلى صلاة العصر ثم يعمل إلى صلاة المغرب ثم يتعشى ولا يكاد يرتاح حتى يصلي العشاء ثم ينام وهكذا دواليك، فإنه في رمضان يتسحر قبل صلاة الفجر ثم يصلي ثم يعمل إلى صلاة الظهر ثم يرتاح إلى صلاة العصر ثم يعمل إلى صلاة المغرب ثم يفطر ولا يكاد يرتاح حتى يصلي العشاء والتراويح ثم ينام.

ومن استطاع أن يجعل إجازته السنوية هي شهر رمضان حتى ينقطع للقرآن الكريم، فقد أحسن. وعندئذ يوزع الأعمال القرآنية على أوقات العمل العامة؛ فيقرأ ويتأمل ويستوعب ويعيد ويزيد كل مرة على ما كان قبلها، مثلما حدثونا عمَّنْ قرأ القرآن في أسبوع ثم في شهر ثم في سنة ثم في سبع ثم مات قبل أن يختمه، لأنه كان في كل مرة يزيد على ما قبلها.
ولا ريب في أن الانقطاع برمضان للأعمال القرآنية أعون على تحصيل كثير من فوائد هذه القراءات المتزايدة.

ولقد ينبغي أن يذكر العربي المسلم دائما أن القرآن الكريم هو دستوره الحقيقي الذي يشتمل على ضوابط وجوده المعنوي والمادي جميعا معا، وأنه حبل الله المتين الذي تعتصم به الأمة كلها وتهتدي إلى الغاية مهما كان المسار.

ولهذا ينبغي للعربي المسلم ألا ينخدع عن حقيقة القرآن الكريم بزَيْف بعض حملته الذين لو انخدع بمثلهم سلفه ما بقي فيهم القرآن الكريم، وقد قضى الحق سبحانه وتعالى بتعهده بحفظ كتابه ألا يستقر الانخداع وألا يستمر.

Share Button

Comments

comments

أترك تعليق

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • ولو بِدُقَّة قالوا في العِلَبْ مادَّة سامَّة قلت وانا مالي لا عارْفَ ادَمِّسْ ولا اتْبهدلْ مع العامَّة غُلُبْ حالي جَعَانْ
  • وَيَقُولُ مَا نَمْنَمْتَ مِنْ نُخَبٍ فَحَسْبُكَ إِنَّهُنَّ عَلَى الْجُنُونِ شَوَاهِدُ أَرَقَائِقٌ وَجَوَارِحٌ وَفَلَاسِفٌ وَعَقَارِبٌ وَفَوَاكِهٌ وَشَوَارِدُ وَأَقُولُ حَسْبُكَ إِنَّهَا الدُّنْيَا
  • يَصُومُ سَوَادَ اللَّيْلِ عَنْ كُلِّ طَاعَةٍ وَيُفْطِرُ عِنْدَ الْفَجْرِ بِالْفَجَرَاتِ يُزَكِّي عَنِ الْفُجَّارِ يَفْرَحُ بَيْنَهُمْ بِعِيدِ الْأَيَامَى الثُّكَّلِ الْخَفِرَاتِ يَعِفُّ
  • غدا في الموعد المشهود عند الواحد القهارْ سأسأله بدمع القلب زينة خلقه الأبرارْ بحق الحب هل يلقي الحبيب محبه في